Our sponsors

22 أكتوبر، 2009

موتى أحياء في كوميكس [The Walking Dead].


أحد أشهر كوميكس الرعب الأمريكيه The Walking Dead أو الموتى الأحياء .
بدأ نشرها لأول مرة عام 2003 , و هي من تأليف روبرت كيركمان و رسوم توني مور , و من الشركة الناشرة Image .


أحداث الكوميكس تعتمد على ما يعرف بـ آكلي لحم البشر , أو كما يطلق عليهم بـ الزومبيز أو Zombes .
القصة تتلخص بـ الشخصية الأساسيه "ريك" الذي يعمل في شرطياً في بلدة صغيرة اسمها "سنثيانا" , و في أثناء احد مهماته يتعرض لـ إصابه تضعه في غيبوبه طويلة , و عندما يفيق من غيبوبته يجد أن العالم من حوله أصبح متوحشاً و مليئاً بالخراب و الدمار و خالياً من البشر سوى من عدد هائل من الزومبي , فهنا يقف "ريك" مذهولاً بين محاولة التوغل من هولاء آكلي لحوم البشر إلى البحث عن عائلته , فهل سينجو "ريك" من هذه الفوضى العارمه ؟!

رسوم الكوميكس انتهج طريقة الأسود و الأبيض , و مع ذلك كان دقيقاً في بعض مشاهد العنف و تجسيد الأحداث المرعبه , و سار الكوميكس بطريق أخر حيث لا تهدف احداثه على العنف و الرعب , بل هناك نسبه من المشاهد الأنسانيه التي تحدث لـ شخصيات الناجين و مدى تصرفهم مع بعضهم البعض في خضم هذا الصراع الدموي .

الكوميكس يحتوى على عدد من المجلدات حيث يحتوي المجلد الأول من ستة أجزاء , و الكوميكس مستمر حتى الآن بإصدار مجلدات دوريه حتى وصلت لما يقارب العشرات .

بالنسبه لرأيي الشخصي بالكوميكس فنحن نرى كثيراً سواء صالات السينما أو على العاب الفيديو جيمز أن مفهوم الزومبي منتشر بشكل كبير , و القليل من استطاع ان يتخذ من هذا "الزومبي" في ابتكار قصة جيده , هنا في هذا الكوميكس لم اجد شيئاً مختلفاً أو تجربه فريده في قراءة هذا الكوميكس , سوى ان آكلي لحوم البشر نراهم مجدداً و لكن على هيئة قصة كوميكس , أنا لا أذم الكوميكس ابداً لكنني لم أجد ما يشبعني به كثيراً , و اعتقد ان السبب هو بأنني لم أقرأ سوى مجلد واحد من الكوميكس , لكنني اعجبت بأن الكوميكس لم يعتمد كثيراً على الرعب او العنف في هذا الكوميكس فقد بل استطاع ان يصور لنا الحياة البشريه الاخرى في مثل هذا الظرف العصيب , و مع ذلك هناك بعض الأمور التي لم تروق لي كثيراً سواء في أحداث الكوميكس أو طريقة عرض الأحداث , فأحياناً الكوميكس يستهلك عدد من الصفحات في رسوم مختلفه دون حوار او سيناريو , فهذا مما يقلل من زمن قراءة الكوميكس عند النظر إلى رسوم فقط .

0 التعليقات:

إرسال تعليق