Our sponsors

12 يوليو، 2010

[أسبانيا] تسدل ستار مونديال 2010 , بـ حصولها على اللقب لأول مره في تاريخها !


ها هي الأيام تمر سريعاً , و اسبانيا تسدل ستار العرس الكروي الكبير , بـ فوزها لأول مره في التاريخ بكأس العالم 2010 , بعد مباراه استمرت للاشواط الاضافيه لـ يحرز انييستا الهدف الوحيد و هدف الفوز على هولندا .


احاول ابتعد عن التحليل و التعليق عن المباراه , لكن بشكل عام أسبانيا استحقت الفوز على هولندا , فـ بعد معركه كبيره للاستحواذ على وسط الملعب في الشوط الأول استطاعت تفرض سيطرتها و الحظ لم يكن من حليفهم إلى ان فرجت في الشوط الاضافي الثاني , بينما هولندا اكتفت بالمرتدات و سرعة روبين الذي اهدر فرصتين خطرتين سانحه للتسجيل لكن كاسياس بـ خبرته الكبيره استطاع ان يتصدى لكل فرصه سانحه اما شنايدر وسط هولندا اختفى عن الفريق و لم يكن ذو دور فعال .

لحظة العمر التي انتظرتها هي حمل كاسياس كأس العالم , و استطعت ان التمس مشاعره و هو يذرف الدموع , لأنه متعطش للبطولات و الالقاب التي افتقدها مع ريال مدريد منذ اكثر من 8 سنوات , و هو يحقق الآن اللقب الأغلى في العالم اجمع .

لحظات مختلفه


مونديال 2010 , ربما اغرب بطوله نوعاً ما بتداءً بـ وجودها في جنوب افريقيا لأول مره , و امتلاء مدرجات الملعب بأصوات ابواق الـ "فوفوزيلا" , و مروراً بالمفاجأت التي حدثت بالبطوله من هزيمة اسبانيا على سويسرا في اول مباراه لها , و كذلك فوز البرازيل بشق الانفس على كوريا الشماليه , و تعادل انجلترا مع الولايات المتحده الامريكيه , و هزيمة ألمانيا على يد صربيا , و الخروج المذل لـ فرنسا , و اقصاء ايطاليا بطلة العالم في 2006 على يد سلوفاكيا , و كذلك كنا نتوقع نشاهد نجوم العالم على مستوياتهم في الانديه و لكننا خذلنا بذلك بأداء باهت لـ كل من الارجنتيني ميسي و البرازيلي كاكا و من ساحل العاج دروغبا و الفرنسي هنري و البرتغالي كريستسانو رونالدو , و لكننا كسبنا نجوماً جدد برزوا في هذه البطوله و فرضنا انفسهم امام العالم مثلاً من الاورجواي فورلان و سواريز , و من المانيا مسعود اوزيل و مولر , و من اسبانيا ديفيد فيا , و من هولندا شنايدر , و لا ننسى الاخطاء التحكيميه الفادحه في هذه البطوله كـ عدم احتساب هدف لـ انجلترا اقصاها من البطوله , أو هدف متسلل على المكسيك من اقدام الارجنتين , او كروت حمراء ظالما سواء كانت على البرازيل او اسبانيا و غيرها , اخيراً النهائي الغريب أسبانيا و هولندا كلا الفريقين لم يحصلا على كأس العالم في تاريخهما , هولندا وصلت للنهائي مرتين قبل هذه وخسرتهما بينما اسبانيا على ما اعتقد اقصى ما وصلت اليه هو الربع النهائي .

أخيراً ألف مبروك لـ اسبانيا و الكره الاسبانيه التي استحوذت على العالم من بطولة الشامبيونزليج الى كأس اوروبا 2004 و الآن كأس العالم 2010 .

ارجوا انني وفقت في مقالاتي لـ مباريات كأس العالم , و لم اكن اخطط اصلاً ان اقوم بهذه التغطيه لـ كأس العالم , لكن سحر الكره و ما يفعل .

ارجو ان نلتقى مجدداً في في كأس العالم 2014 في البرازيل - إذا الله احيانا - .

0 التعليقات:

إرسال تعليق