Our sponsors

8 سبتمبر، 2010

[كين و لينش] أينما يذهبوا الجحيم من حولهما في [Kane & Lynch 2: Dog Days]


إنهما مجرد رجلان أصحاب قلوب متحجره , قسوة حياتهم جعلتهم عباره عن رجال موتى , كين و لينش عادا من جديد بعد Kane & Lynch: Dead Men التي نزلت عام 2007 , اللعبه لم تتلقى تقييمات مرتفعه , لكن شخصياً أعجبت باللعبه من ناحية القصه السينمائيه , و الشخصيتان الأستثنائيتان كين و لينش الذين يتمتعا بقسوة شديده , لكنهما ليس كأي رجال عصابات لأنهم لديهم مشاعر و احاسيس التي تستطيع ان تستشعر بها , مجدداً تظهر اللعبه في عام 2010 بجزئها الثاني تحت عنوان Kane & Lynch 2: Dog Days و لم اتردد في شرائها ابداً .


اللعبه لا تملك شعبيه كبيره في عالم الفيديو جيمز لكنها نالت على إعجابي على الأقل من خلال الجزء الأول كـ انطلاقه للعبه , فـ ما اراه ان سلسلة Kane & Lynch تريد تقدم كل ما لديها و خلق لعبه جميله و ليست تجاريه , لكن ربما ضعف المطورين لديهم أو الميزانيه التي يملكونها لا تخولنهم لـ جعلها لعبه قويه جداً و استخدام محرك رسومي يجذب الكثير مع ان اخر اهتمامي هو الجرافكس , القصه التي تذكرني بأفلام هوليود احد اسباب انجذابي للعبه , رغم انني ارى انه حتى و لو حولت اللعبه إلى فيلم فإنها لم تلاقي النجاح الكبير -وهي في الحقيقه ستحول إلى فيلم- لأن احداث اللعبه روعتها تكمن في انك تعيش اجوائها من خلال ممارسة اللعبه و ان تعرف لماذا تطلق النار ! أضف إلى ذلك شخصية كين و لينش نجحوا المطورين في تصوير كلاً منهما حيث لديه اسلوبه و طريقته الخاصه و عقليته الخاصه , فهما ليسوا رجال عصابات من الدرجه الأولى بشكل بارد الدم , قد يكونوا كذلك لكن فيما بينهما ستعرف انهما دائماً يتورطوا في حروب العصابات بطريقه غير مباشره , و كما ان كين و لينش لديهما حياتهما الخاصه و اهتمامتهما الشخصيه و هما لا يعشقا القتل بدرجه كبيره إلا ان الظروف تضطرهم لذلك , هذا هو الجميل أن تستشعر مشاعر تلك الشخصيات التي تبدو في الظاهر قساة القلوب , لكنهم يملكون بعضاً من خصوصياتهم التي يظهورنها أثناء اللعبه , و هذا الشيء هو الذي لم اجده في ألعاب الأكشن الرخيصه التي تصور البطل الشخص الذي يتلقى تعليماته من رئيسه و يبدأ بـ تنفيذ المهمات دون مشاعر او احاسيس .

اللعبه من تطوير IO Interactive الشركه الدنماركيه المعروفه بـ سلسلة Hitman , الجزء الثاني من Kane & Lynch لم يختلف كثيراً من ناحية التقييمات المتوسطه , فقد نال من موقع GameSpot تقييم 6.5/10 , بينما كان موقع IGN يبدو راضياً نسبياً عن اللعبه فقد حصلت على تقييم 7/10 .

شخصياً لم انظر كثيراً لهذه التقييمات بما أن اللعبه بجزئها الأول استمتعت بها و اريد استكمال المتعه في الجزء الثاني , و ارى ماذا حدث لـ كين و لينش بعد احداث الجزء الأول , فـ سوف احكي قصة الجزء الأول Kane & Lynch: Dead Men باختصار لـ من لم يلعبها , تبدأ قصتها بـ عملية هروب اثنان محكومين عليهم بالاعدام هما كين و المضطرب العقلي لينش من السجن من قبل اشخاص مجهولون لم يكن كين على درايه بهم , لكنه يعلم بعد ذلك انها ليست عملية إنقاذ بل عملية اختطاف , إنهم كانوا مجموعة من عصابة تدعى The7 , هولاء المرتزقه يريدون الانتقام من كين لأنه تركهم يموتون و أخذ ما سرقه في احد العمليات في فنزويلا , و لذلك حددوا له ثلاثة اسابيع لاسترداد ما سرقه و إلا تقتل زوجته و ابنته , و بشكل ما يتورط لينش معه , لم يستطع كين استرداد ما سرقه للعصابه و بذلك تقتل زوجته امام عينين كين لكنه استطاع بمساعدة لينش إنقاذ ابنته جيني , و يبدأ كين و لينش بالانتقام من هذه العصابه و خوض حروب دمويه تمتد إلى ادغال كوبا و فنزويلا , حيث استطاعوا قتل كل مسؤول في عصابة The7 و إنقاذ ابنته جيني التي اتهمته بأنه سبب دمار العائله , و إنها تكرهه حتى الموت .



نبذه :

قصة الجزء الثاني تتمحور حول شخصية لينش الذي استقر في الصين و بالتحديد في شنجهاي و اصبح لديه صديقه اسمها (Xiu سو) , و يعمل لينش لدى منظمه إجراميه يقودها رجل إنجليزي يدعى (Glazer جليزر) , يستدعي لينش صديقه القديم كين لأن لديه صفقه تهريب اسلحه إلى افريقيا قد يكسب منها مال وفير , وافق كين على هذه الصفقه حتى يريد الانفاق على ابنته جيني و تغفر له ما فعل , لكن تخرج الأمور عن السيطره و يصبحا كين و لينش أكثر الاشخاص المطلوبين في الصين .


المميزات :

- Kane & Lynch 2 سوف تتحكم بشخصية لينش المضطرب العقلي على عكس الجزء الأول .

- طريقه مبتكره في اسلوب اللعبه لـ مزيداً من الواقعيه , فـ اللعبه تعتمد على طريقة الأفلام الوثائقيه من خلال استخدام الكاميرا المتحركه التي تتبعك و تتفاعل في كل حركه معك سواء أثناء اللعبه أو من خلال العروض السينمائيه .

- تواجد نظام الاحتماء أو الـ Cover , إضافة إلى امكانيه استخدام اعدائك كـ درع بشري , و كذلك هناك نظام الـ Down Not Dead الذي يعني سقوطك للارض عند اصابتك بـ نار الاعداء مع امكانية اطلاق النار و كـ فرصه للنهوض مجدداً .

- نظام الـ CO-op الذي يسمح لك باللعب مع اصدقائك في طور القصه و اختيار شخصية لينش او كين .

- بجانب طور الأونلاين , هناك طور مستقل يزود من عمر اللعبه و هو ما يعرف بـ طور الـ Arcade , الذي تلعب به لوحدك و يتطلب منك القيام بمهمات سرقة بنوك في مراحل و اماكن مختلفه و تجمع عدد كبير من الأموال مع امكانية خيانة فريقك , أو ان تكون في دور الشرطي المتخفي وسط عدد من المجرمين في عملية سرقة بنك , و هناك اطوار اخرى .


انطباعي :

أكثر ما يغيضني هو عدم انصاف بعض العاب الفيديو جيمز , و وصفها بـ كلمتين إما ناجحه أو فاشله , فإذا كانت ناجحه يتغاضون عن سلبيات اللعبه , و إذا كانت فاشله يغضون الطرف عن إيجابياتها , لذلك سـ أتحدث عن لعبة Kane & Lynch 2: Dog Days بإنصاف دون مبالغات او مجاملات , كونها احد الالعاب المحببه إلى قلبي اشتريت الجزء الثاني دون تردد رغم ان من شدة انتقادات الناس للعبه خفت انني اوقعت نفسي في ورطه و شككت في جودة اللعبه , لعبة Kane & Lynch 2 بشكل عام ليست مثاليه و متكامله من جميع النواحي , من سلبياتها و احد السمات التي نفرت الكثير من اللعبه هو ضعف جرافكس اللعبه , حتى انني تفاجئت به في البدايه رغم انني لست ممن يهتمون برسوم العاب الفيديو جيمز كثيراً , و لكن مع استمرار في اللعب اصبح هذا الشيء منسي بالنسبة لي , و عندما اقول ضعف جرافكس اللعبه ليست من جميع النواحي فـ اثناء اللعبه بالفعل تشعر غريزياً بـ شيء ينقص من رسوم اللعبه و سوف تلاحظ الكثير من الأخطاء التقنيه مثل تداخل الاجسام مع بعضها , و لكن من ناحية العروض السينمائيه فـ هي جيده جداً و بل تشعرك بالتفاعل مع اللعبه بشدة و لكن هناك شيء شاهدته في تصميم اللعبه لم اشاهده منذ فتره في اي لعبه أخرى و هو جميع آثار الرصاص سوف تبقى عالقه في الجدران و اي بقعه تنصب عليها دون ان تختفي مثل أغلب الألعاب , حتى عندما تطلق النار على الاعداء في كل موقع ستشاهد موقع طلقه النار متمثله بالدماء في جسم عدوك بشكل دقيق و دون ان تزول هذا الشيء ابهرني في هذه اللعبه بشده , السلبيه الأخرى هو تكرار مسار اللعبه و هذا قد يجلب للبعض الكثير من الملل , فـ طوال احداث اللعبه تقتل من في طريقك و اصوات الأسلحه لا تتوقف ابداً , و ربما حل هذا هو انك ان تلعبها مع احد اصدقائك كـ CO-op , اللعبه أكشن بحته لا يوجد بها أي شيء غير إطلاق النار مع ان الجزء الأول كان أكثر تنوعاً من هذه الجزء , و على الرغم من ذلك هناك بعض مهمات المطارده و بعضها معارك المروحيات و بعضها تقتحم منازل الصينين و تشاهدهم يمارسوا حياتهم بشكل سريع , و في الشوارع هناك المئات من المواطنين يهربوا من المعارك و تجدهم ايضاً في سياراتهم اثناء تلك المعارك , و امور اخرى كلها تنصب في اهتمامك في القصه , فـ طوال اطلاقك للنار انت تخوض مسار القصه و تريد معرفة الاحداث التي تلي هذه المرحله و تجذبك لاستكمال اللعبه إلى النهايه و ليس مجرد إطلاق نار دون هدف , القصه قد تكون عاديه و لكن كـ عادة لعبة Kane & Lynch تشعرك في احداثها و كأنك في احد افلام هوليود حتى و لو تم تحويل اللعبه إلى فيلم فـ متعة القصه تكمن في لعبها و خوض غمار الاحداث و ليس الاكتفاء بمشاهدتها , البعض ذكر ان حركة اهتزاز الكاميرا و تفاعلها معك كـ مثل الأفلام الوثائقيه هي حركه مربكه و تصيبك بالدوار , الغريب انني لم اشعر بكل هذا الكلام إطلاقاً بل استمتعت معها كثيراً و اضافت للعبه مزيداً من الواقعيه من خلال المقاطع السينمائيه و الجميل الاستفاده من هذه الميزه و جعلها اكثر واقعيه فـ عند حدوث موقف دموي او مشهد تعري سوف يكون هناك علامات مربع على موقع الشيء كما يحدث في عروض اليوتيوب مثلاً و ايضاً عندما تنظر إلى الضوء سوف تشاهد انعكاسها على الشاشه و كأنها كاميرا حقيقه و نفس الشيء عند الامطار او تساقط الدماء سوف تشاهد انعكاسها على الشاشه مثل الكاميرات , و كـ العاده اذكر ان شخصيتي كين و لينش شخصيات استثانيه رفعت كفة اللعبه كثيراً , الجميل انهم ليسوا ذوا الدم البارد ظاهرياً لكنهم انفسهم لا يحبوا ما يفعلوه لكنهم مضطرون لذلك فكلاً منهما يركض لـ مصلحته الشخصيه و يخشى ان يصيبه الموت في اي لحظه , و حقيقه استشعرت ان شخصية لينش شخصيه لا تصلح للعب فـ كين هو الشخصيه المناسبه ان تتحكم بها بما انه شخص رزين و عاقل أما لينش فـ هو رجل مضطرب العقل لم اشاهد هذه الاضطرابات و حركاته المضحكه المجنونه مثل الجزء الأول كثيراً التي بدت قليله في الجزء الثاني ربما لأنه هو الشخصيه المتحكم بها , الذكاء الأصطناعي ليس بذاك السوء ابداً فالاعداء مستمرون في تغيير مواقعهم و لا اعلم أذا ان الاعداء انفسهم صعب ان تقضي عليهم ام ان اللعبه بكاملها صعبه لأني واجهت تحديات و صعوبات كثيره للقضاء عليهم رغم ان لديهم بعض الهفوات التي تراهم منهم حيث يختبئوا في مواقع خاطئه , اخيراً و هي تعتبر سلبيه للعبه هو قصر عمر اللعبه فـ مجموع عدد مراحلها 11 فصول , و الجميل ان هناك طور الأونلاين الفريد من نوعه و طور الـ Arcade الذي قد يساعدك في زيادة عمر اللعبه , بشكل عام اللعبه كان جيده جداً و لم اندم على شرائها و قضاء الوقت معها ابداً .


5 التعليقات:

الرجل الدولة يقول...

ما شاء الله, مقالتك جميلة بشكل..
اللعبة يمكن تكون بسيطة من بعض النواحي لكن كقصة و افكار رائعة

M.A.D يقول...

غريب ردك , لأن هذه اللعبه مغضوب عليها من الجميع , و تعتبر عار و فضيحه لكل من يشتريها , حتى انا احياناً لا اريد ان اتعاطف معها في بعض الجوانب , و مع ذلك اللعبه تعتبر رائعه من نواحي لا ينظر إليها اغلب الجيمرز , بينما أنا دائماً اركز فيها .

غير معرف يقول...

اللعبه مررررررررررررررررره تجنن مع اني بنت بس احب هالاشياء بس للاسف مالعبت الجزء الاول انا بالثاني وتقريبا وصلت للجزء الي يقتلون فيه حبيبته الي بالصصين مدري وين بعدها جزء لعب يكونون عراء هذا دمني وضحكني بنفس الوقت ماعرفت العب وكل شوي حد ناط الغرفه ههههههههه المهم مثثل ماقلت تلعب وتتحمس وشو بعد هالشئ

غير معرف يقول...

بس تدري ماكنت اعرف اني اقدر ازيد عمر اللعبه كيف تزيدها وهي بالاساس سي دي

غير معرف يقول...

يزيد عمر اللعبه قصدهـ ما تطفش منها بسرعهـ

يعني تلعب طور القصهـ ولما تغلق منهـ تلعب

الأركيد مود ...

إرسال تعليق