Our sponsors

3 يونيو، 2009

افتتاحية الــروايات



أقرأ الكتب .. إلا الكتب الدراسية مضطراً و بالطبع القرآن الكريم .. و نسبة كبيره من قراءة الروايات الأجنبية سواء كانت الكلاسيكيه أو معاصرة .. أعشق ألغاز مجنونة العبقرية الكاتبة البريطانيه أجاثا كريستي .. و أذرف دموعي مع روائع تشارلز ديكنز مثل "أوليفر تويست " و "قصة مدينتين " و "أوقات صعبة" .. و استمتع مع فلسفة الفرنسي فيكتور هيجو مع "البؤساء" و "أحدب نوتردام" .. و أتلذذ بأسطر الممزوجة بالسخرية للكاتب الأمريكي المحامي السابق جون جريشام مع رواياته " المؤسسة " و "المحلف الأخير" .. و أرتجف رعباً مع كل حرف لسيد روايات الرعب ستيفن كينغ .. أمثال "بؤس " و "الهاتف الجوال" و "الجثة " ..

مع كل رواية أقرأئها أتشجع للخوض في كتابة رواية ما .. حاولت الكتابة ذات مرة و فشلت فشلاً ذريع .. و وعدت نفسي بألا أخوض هذه التجربة .. لكن مع كل رواية اقرأها تجتاحني الحماسة للمحاولة مجدداً .. و هنا عرفت اخطاء روايتي السابقة و بدأت اتفادها و ذلك بتحديد كل نقاط الرواية من القصة و الشخصيات و الأحداث و حتى النهاية .. و ها أنا الآن مضى تقريباً عامان منذ بدايتي لكتابة الرواية و إلى الآن لم أنهيها مع انني أشعر أنني في طريق الصواب .. و لكن احياناً اشعر بالاحباط عندما أفكر فيما افعله بعد انتهائي من كتابة الرواية .. فأنا عزمت على نشر هذه الرواية و ليس ان اضعها تحت الأرفف ليتراكم عليها الغبار .. و بعد الاستفسار و البحث عن كيفية نشر الرواية و جدت صعوبات تواجهني من الناحية الماليه و غيرها .. و لكنني أعزم على نشر هذه الرواية و لو بعد أعوام .. و خاصة أنني تنتابني أفكار مختلفة عن روايات أخرها رواية عن تتناول أحداث غـزة .. فبدت انسج خيوط تلك الرواية من شخصيات و أحداث و ادونها على هيئة نقاط .. و لم يبقى سوى ايصال النقاط مع بعضها لتكتمل الرواية ..
سأحاول في هذا القسم أن أضع بين الحين و الأخر أخر قرائاتي من الروايات .. و كذلك بعض من المعلومات الصغيرة عن الروائين من شتى أنحاء العالم ..

0 التعليقات:

إرسال تعليق