Our sponsors

5 يونيو، 2009

سياسة جديدة لـ لألعاب [الفيديو جيمز] .. حلـق في الجـو !


عندما أتذكر الألعاب القديمة على أجهزة عتيقه مثل الآركيد و الأتاري و مثل تلك الأجهزه المنزلية .. نجد في ألعابها زر مخصص للقفز و لا شيء غير القفز .. بل إن القفز يعتبر في مثل هذه الألعاب وسيلة أساسيه لتجنب المخاطر و جزء كبير من تخطي المراحل و إتمامها .. فلو نتذكر مثل هذه الألعاب و لنأخذ لعبة ماريو كمثال فهناك بها جزء كبير من القفز سواء لتخطي الحواجز أو التقاط الفطر أو حتى القضاء على الأعداء ! واعتقد أن هذا القفز لطالما تعقدت منه في بعض الالعاب القديمة .. و لكن حزر ماذا يحدث الآن ؟ ألعاب القفز تعود و بطريقة حديثة !

لا زلت بالفعل أتذكر ألعاب من أعوام 200 و ما بعدها .. كانت الفتره تلك الألعاب مليئة بالقفز سواء كانت من اسلوب التصويب أو الثلاثي الأبعاد أو غيرها .. فما يحضر ذاكرتي لعبة Prince of Persia 3D .. ليست أمير بلاد فارس التي تعروفها الآن .. بل هي نفسها و لكن كانت في البدايات .. لا أنسى كم كانت قفزات اللعبة معقده جداً و اللعبة تبدع في اختراع عوائق للقفز .. فأحياناً افتح بوابة و يجب ان اسرع قبل ان تغلق و لكي أصل للبوابة يجب أن اقفز .. و يجب أن أنوه هنا بأن القفز في تلك اللعبة و في تلك الأيام تحتاج لدقة و نظره تقديريه للمسافات و الابعاد التي تبدأ قفزتك بها .. و لا تعتقد بأنك تصل للحافة الأخرى في أول محاولة .. لا .. بل في كل محاولة تقفز بها تقترب شيئاً بسيطاً لبر الأمان .. أي تقريباً 5 أو 6 محاولات تنجح للوصول ..

اذكر أيضاً الجزء الأول من لعبة Half-Life ..

و هي لعبة منظر الشخص الأول و مع ذلك بالقفز بها من ضروريات اللعبة .. و لطالما تركت اللعبة فترات من شدة صعوبة القفزات .. و احياناً تحتاج لصبر لتعيد محاولاتك واحدة تلو الأاخرى .. و كنت اصاب بالاكتئاب كلما ارى حافة اخرى بعيدة يجب ان اصل اليها بالقفز .. لذلك اولاً أحاول البحث عن طريق آخر للفرار ..

كل هذا تعتبر مقدمة لما أريد الوصول إليه .. فالألعاب الآن في هذا العصر .. بدت تعيد فكرة القفز بصور مختلفة و أكثر تطور و حرية .. فهل بالفعل لا تستطيع العاب الفيديو جيمز الأستغناء عن القفز ؟ أو ان القفز جزءاً منها ؟


القفز لا يجب أن يكون معقداً بهذا الشكل.. ففي تلك الأيام الخوالي عندما ظهرت لعبة Spider-Man ..

لا أذكر في أي جزء و لكنه كان جزءاً متقدماً و اعطاني وقتها متعة لم انساها .. فأستطيع اطلاق شباك رجل العنكبوت الشهيره و التأرجح من مبنى إلى أخر .. كنت وقتها اعتبر ان هذه اللعبة الوحيده التي تجرأت في القفز لهذا الحدود .. و كانت بالفعل كذلك ..فكم من الجميل القفز من المباني و العمارات و رؤية المصابيح و الهبوط على سطوح المباني و غيرها ..


X-Men Origins: Wolverine ..

لعبة في هذا العام صدرت .. و اجد أن بها بعض النقاط الأيجابيه لكي تتمتع بها ..

فأنت تلعب شخصية ولفرين و التي تملك قوة تجعلك لا تتعرض للموت .. في هذه اللعبة تكون أكثر دموية بمخالب إكس مين .. و تمزيقهم بصور مختلفة و عنيفة .. و قد تكون اللعبة مشابهه لـ God of War و Devil May Cry ..

هناك سلسلة مختلفة من القفزات الممتزجة مع استخدام المخالب الفتاكه .. فالقفز بها جزءاً من القتال الدموي .. كما احياناً هناك امكانية القيام بسلسة من الحركات الخاصة التي تعتمد على القفز بصور مكثفة ..

 
Uncharted ..

الجزء الأول كان في عام 2007 .. و هناك جزء ثاني سيصدر في وقت لاحق في هذا العام ..


قد تكون اللعبة و شخصية اللعبة نيثن دريك شبيهه لـ تومب ريدر و لارا كروفت .. و لكن الكثير و أنا منهم يقول بأنه سحبت البساط من الفتاة الثرية ..


ناثان درايك صياد كنوز .. يجول البقاع للبحث عنها .. و هو يمتاز بالرشاقة و اتقان التسلق في المنحدرات الخطرة .. و بالطبع القفز ..


و اذا ما قارنا قفز ناثان درايك بقفز لارا كروفت بأجزئها القديمة .. فسنقول و بدون شك بأن قفز نيت أسهل بكثير .. فأنا عندما لعبت الجزء الأول لم اسقط كثيراً في محاولاتي للقفز .. فمجرد ان تضغط زر القفز و تحدد و جهتك سيصل درايك سليماً إلى الجهه الأخرى ..



Tomb Raider ..

واحدة من أشهر العاب الفيديو جيمز التي اشتهرت بالقفز و بالطبع بجانب الألغاز و مغامرات لارا كروفت المثيرة .. فـ لارا كروفت هي فتاة أنجليزية ثرية .. تبحث عن الأثار و الكنوز المخفية التي تقودها إلى مدن و أماكن غريبة .. و بالطبع تحتاج أن تعرف كيف تقفز !

كانت الأولى بالنسبه لي اكثر العاب الفيديو جيمز رشاقة و مرونة في القفز .. و الطيران من حافة لاخرى و من منحدر لأصعب .. و بالفعل فلكم كانت اللعبة في أجزائها المختلفة تبدع في ابتكارات القفز .. فمره هناك انهيار ما .. و اخرى اللحاق بلغز ما .. و أحياناً القضاء مراحل مختلفة في سلسلة من القفزات المختلفة .. و هناك القفزات المتتاليه التي لا تعطيك فرصة لالتقاط انفاسك .. فيجب ان تأخذ الخطوات المناسبه التقديريه .. و احياناً يجب ان ترجع للواراء خطوات حتى تستيطع القفز و كأنك انت من يقفز .. و في اجزاء متقدمه لا انسى التمطي في الحبال و غيرها كـ طرزان .. حقيقة انقطت عن اللعبة و كان اخر جزء لي هو الجزء الرابع .. و هو الافضل بالنسبه لي .. و لا اعرف ما تطور في اللعبة لاحقاً ..


Assassin's Creed ..

أحد الألعاب الجديدة التي ظهرت عام 2007 .. و هناك جزء قادم سوف يكون في شهر نوفمبر من 2009 ..

الشخصية الرئيسية للعبة تدعى "الطائر" وهو ينتمي لطائفة الحشاشين ..و يهدف لقتل الرموز التاريخية التسعة التي كانت تقود الحروب الصليبية .. و الطائر سوف ينتقل بين أربع مدن هي القدس وعكا ودمشق ومصياف.. الطائر من معنى اسمه يستطيع التسلق بالجدران بكافة انواعها بشكل مباشر .. حيث يستطيع الوصول لسقف اي مبنى و مذا بعد ذلك ؟ يستطيع القفز بشكل أكثر حرية من أي مبنى أو أي مكان .. و ليست اللعبة بالتأكيد مثل الألعاب القديمة .. فلك الحرية بالقفز بسهولة و لا تفكر ان تسقط إلا اذا كانت قفزتك متهوره .. اللعبة تعطي حرية كبيره بالقفز و التسلق لاي مبنى كان .. كما انك اذا كنت في قمة مبنى ما تستطيع ان تهبط مباشر للارض على طريقة الطائر دون ان تصاب بأذى .. اللعبة بالفعل إلى الآن تعتبر احدثت ثورة كبيره في الفيديو جيمز ..


Mirror's Edge ..

لعبة أخرى صدرت عام 2008 ..

الشخصية الرئيسة هي فتاة آسيويه تدعى " فيث " و هي تعتبر عداءه من ضمن شخصيات أخرى عداءة .. و أقصد بعداءه أي أنها لديها القدره في الركض بسرعة و رشاقة و القفز بكل مرونه من سطح لأخر .. و فيث لديها مقومات من لياقه عاليه و رشاقة في مساعدة مدينتها التي تشتهر بالاسطح المرتفعه ..

حسناً .. هذه اللعبة قدمت وجه أخر للقفز و الرشاقة بشكل جميل كونها لعبة منظور شخص أول .. فمن خلال هذه اللعبة لديك امكانيه مذهله في القفز و بصوره من منظور شخص اول من مبنى لأخر .. و ليس هذا فحسب .. بل امكانية اداء سلسلة من الحركات المرنة و الرشيقة من الوثب من عماره لأخرى و من مسافات بعيده جداً .. و ايضاً امكانية المشي على الجدران .. و القفز بصوره متتاليه من مكان لأخر .. اللعبة استطاعت بالفعل ان تخلق لنفسها شخصية مستقله .. و مميزات فريده لا اعتقد انني رأيتها في لعبة أخرى ..


Bionic Commando ..

صدرت في العام الحالي 2009 ..

أنت تدعى سبنسر .. تعيش في عالم من المستقبل .. و لكنك ستشاهد مدينتك تتدمر .. و الأعداء في استمرار للقضاء على كل ما يقف امامهم .. لقد كان سبنسر قبل لحظات على وشك ان يعدم .. و لكن قائده سوبر جو أوقف إعدامه .. لأن سينسر يملك ذراعاً الكترونيه .. و يستطيع سبنسر وحده القضاء على الأعداء ..

هذه الذراع الألكتورنيه بمثابة انطلاقه جديدة للاستخدامات القفز و التمطي .. كما يفعل رجل العنكبوت بشباكه .. فمن خلال هذه الذراع لديك الامكانيه في الانتقال من بنايه لبنايه اخرى بواسطة الذراع .. و في نفس الوقت القفز مع قتال الاعداء في الجو .. صورة اخرى حديثه للقفز الحديث ..


Infamous ..

أحد الألعاب التي حققت شهرة و نجاح في عام 2009 ..

فأنت رجل تدعى كول .. و قد اصبت بعاصفة كهربائية اعطتك قوة خارقة .. قوة كهاربائية تمكنك من القضاء على الاعداء في المدينة ..ا يمتاز كول فقط بتلك القوة الكهربائية الخارقة فقط .. بل انه يمتاز بالرشاقة و المرونة و ذلك بالتسلق بشكل سلاسه في العمارات و المباني بصورها المختلفة .. و ليس ذلك فقط .. بل تستطيع القفز برشاقة و سهولة من أي مكان تريده .. و لا تحتاج ابداً لخطوات تقديريه أو نظرة بعد للمكان الذي تقفز به .. فالقفز يأتي معك و يسيرك بالمكان الذي تريده فقط .. و يجب ان يكون للطاقة الكهربائية دور .. فهي تمكنك بالفعل من القفز و أيضاً من الطيران ! القفز هنا تستطيع ان تمزجه ببعض الطاقة الكربائية .. لعبة اخرى تعتبر علامة مسجلة ..


حسناً .. الخلاصة بأنني اؤمن بأن القفز جزءاً لا يتجزأ من عالم الفيديو جيمز .. فمن مراحل القفز المعقد و الصعب إلى عودة القفز بصور مختلفة من طاقات خارقة و اسلحة فتاكه و مرونة الشخصية نفسها .. فعندما نرى إلى ألعاب البلايستيشن 2 كان بها عدد قليل من ألعاب القفز .. لكنها تعود و بقوة على البلايستيشن 3 .. و لكن بصور مختلفة و مبتكره و فريده من نوعها .. فعندما نقارن القفز في تلك الالعاب القديمة بالالعاب الحديثه .. فنجد ذلك التطور و السهوله الكبيره .. فهل أدركت شركات الألعاب بأن القفز أحد اساسيات الفيديو جيمز ؟ أم أن القفز بالفعل يجلب متعه أو نجاح أكبر ؟ لكنني اعتقد بأن من خلال القفز يعطيك حرية مختلفة و مميزات تستطيع ابتداعها بصور مختلفه و عديده ..

0 التعليقات:

إرسال تعليق