Our sponsors

11 يوليو، 2009

الموسم السابع من [24] انتهى .. و [جاك باور] يحتظر !



اعترف إنني في هذه المدونة أهملت كثيراً مسلسلي المفضل 24 .. و كان من المقرر بعد نهاية الموسم السابع أن أكتب موضوعاً مطولاً عن الموسم السابع إلا أن الأقدار أبت ذلك .. و للتحذير الموضوع ملغم بالسبويلرات ..

بعد نهاية الموسم السابع منذ شهر تقريباً و كانت النهاية مفتوحة لعدة شخصيات مثل عميلة الـ F.B.I رينيه والكر .. حيث كانت هذه المرة الأولى التي تشارك فيها الممثله Annie Wersching في المسلسل و مع ذلك كانت مشاركتها فعاله و غيرت كثيراً من أحداث المسلسل .. و كان أخر مشهد لها هو تقديم استقالتها و من ثم تذهب لغرفة الاستجواب للتعامل مع الرجل المسؤول عن الهجمات الأخيره ..


و هناك شخصية العائد القديم توني الميدا الذي شارك مسبقاً بالموسم الأول و الثاني و الثالث و الرابع و الخامس و السابع .. و لكن السابع كان ذو جهاً مختلفاً عن بقية الموسم .. ربما هو نجم هذا الموسم و كم حزنت عليه كثيراً .. و كان اخر مشهد هو بعد القبض عليه بعد تخيطيط طويل قام به من الموسم الخامس انتقاماً لموت زوجته الحامل .. و تم وضعه في السجن و لم نعلم ماذا حدث بعد ذلك ..


و أخيراً شخصية البطل جاك باور .. الذي كان دوره مختلفاً كثيراً عن المواسم السابقه .. فهو لم يكن مع الـ C.T.U بعد الآن .. حيث أن هذه الوكالة تم اغلاقها .. و قام ببعض المهمات بمساعدة الـ F.B.I .. ليس هذا هو المهم .. بل تعرض جاك باور في النصف الثاني من الموسم السابع لـ جرثومه فيروسيه من سلاح بيلوجي .. و بعد الكشف عليه تم التعرف على نوع الجرثومه حيث كانت من النوع الخطير و المسبب للموت مباشرة و لكن بعد يوم أو اثنان .. لكن مما يقلل من اعراض هذه الجرثومة هي حقنه يحملها جاك معه اينما كان .. و هذه المرض سبب لجاك تشنجات مستمره و حركة اليدين و الجفون بشكل مخيف و ايضاً فقدان جزئي للذاكره التي تتضمن بعض الاسماء و حدث ذلك في هذا الموسم .. و لكن كان هناك علاج احتماليه نجاحه ضئيلة و هي الاخذ من خلايا أي شخص قريب لـ جاك باور .. و كانت ابنته كيم باور بجواره .. في البداية رفض جاك تعريض ابنته للخطر لكن في الحلقة الاخيره .. بعد ان يستسلم جاك للموت .. تسارع كيم باجراء العمليه .. و هنا نهاية مفتوحه اخرى .. حيث لم يتم عرض اي شيء بخصوص نجاح او فشل العمليه .. و بهذا ينتهي المسلسل بقول كلمة ابنته كيم باور:

" I'm not ready to let you go "


الموسم السابع تم توديعنا لشخصية بيل بيكونان الذي ظهر في الموسم الرابع و الخامس و السادس و قتل في السابع .. بل إنه في الحقيقه قام بتضحية نفسه من أجل الدفاع عن رئيسة الولايات المتحده الأمريكيه .. مع أن كان من المفترض ان يقوم بهذه المهمه جاك باور .. إلأ ان بيل بيكونان أصر بأن ينجز تلك المهمه بسبب أن جاك باور كان لديه خيط لأحد الخلايا الارهابيه .. حزنت كثيراً لمقتل هذه الشخصية و بهذه الطريقة الأنتحاريه .. لأنه كان أحد اعمدة هذا المسلسل ..



و أخيراً أعجبت بكل من شخصية لاري موس مدير عمليات الـ F.B.I .. حيث كان ادائه فوق المتوقع و شخصيته حاده و صارمه و كثيراً لا يتفاهم مع جاك باور .. لكن مقتله كان أكثر صدمة لي و ذلك عندما خانه توني الميدا و قام بكتم انفاسه الأخيره ..


و شخصية الأرهابي جوناس هودجز الذي قام بدورها الممثل الحاصل على جائزة الأوسكار جون فويت .. كان ذكي و حاذق و استطاع كثيراً مراوغة السلطات حتى في اخر حياته .. و اعجبني المشهد الذي تم فيه اقتحام الـ F.B.I و بعض الجنود بقيادة لاري موس مستودع يخصه اشتباهاً بوجود اسلحة دمار شامل .. لكنه خدعهم و وضعهم في المستودع الخاطيء و بعد ذلك حاصر الـ F.B.I بجنوده و مرتزقته الخاصين و من ثم طردهم .. توقعت استمرار هذه الشخصية لكنه اغتيل اخيرأً يسياره مفخخه .. و ذلك بعد ان تم الاتفاق مع الحكومة لتغير اسمه و كل شيء يخص حياته السابقه و حتى زوجته لا يفكر بها .. و كان حزيناً بهذا الشيء لكن سرعان ما تم اغتياله من قبل طرف من الحكومة ..



و أخيراً المشهد الجميل الذي ظهر في نهاية الحلقة الأخيره من الموسم السابع .. و هو زيارة أمام
مسجد لـ جاك باور في المستشفى يدعى جوهر و قام بمحادثه صغيرة :

جاك باور : You don't know what I've done.

جوهر : We live in complex times, Mr. Bauer. Nothing is black and white.

جوهر : I do know this. I see before me a man with all his flaws and all his goodness. But simply a man. Let us forgive ourselves for all the wrong that we have done.

جاك باور : It's time.


حسناً .. يبدو انني كتبت ملخص للموسم السابع .. حيث كان من المقرر أن اكتب طاقم الممثلين المتوقع للموسم الثامن و الأخير .. و سأجل ذلك لتدوينه أخرى ..

0 التعليقات:

إرسال تعليق