Our sponsors

21 نوفمبر، 2010

معاييري الخاصه لـ ألعاب [الفيديو جيمز] .


أحد الأمور المثيره للاهتمام في الجنس البشري عندما تسلط عليها المجهر و تنظر إليها بشكل أكثر عقلانيه هو حينما ترى اختلاف الأراء و الأذواق في الأنتماء لـ نوع ما من شيء ما بدرجات و مستويات متفاوته , و هذا أمر طبيعي و جميل كون الشخص يملك ذوقه الخاص الذي يتميز به عن بقية الأخرين , و لكن هناك بعض الأمور التي يتفق "الغالبيه" و ليس الجميع على عشقها و حبها أو الانتماء لها , فقط لـ اوضح أن الأذواق قد تتشابه في الكثير من الأحيان .

وعالم الفيديو جيمز هو بدوره يملك شرائح مختلفه من الأذواق المختلفه كلاً لديه انواعه المخلتفه لـ يعشق الألعاب المختلفه لـ اسبابه المختلفه , لا اريد التطرق عن دخول طرف أول لـ طرف ثاني و بدء الهجوم عليه و السبب الأول هو اختلاف الأذواق , و رؤيتي الشخصيه في هذه الحاله هو أنني احاول قدر الإمكان عدم التحدث عن لعبة لا تستهويني لأنني اعرف ان ذوقي الخاص لا يعجبها هذا الصنف من الألعاب إلا و لو قمت بتجربتها شخصياً هنا ابدأ في اعطاء وجهات النظر و الأهم من ذلك سرد بعض من الأسباب المنطقيه .

حينما وفدت إلى عدد من المواقع المتخصصه لألعاب الفيديو جيمز , أو حتى ادخل في نقاش "جيمزاوي" عن لعبة اعشقها , واجهت عدداً من الأراء و التعليقات أن ذوقي غريب و انني تستهويني العاب من الدرجه الثانيه ! حسناً سوف اتقبل الجمله الأخيره بصدر رحب , في هذه التدوينه سوف يكون مرجع عام لـ كل شخص ينتقدني في ذوقي أو في رأيي عن لعبة ما , و لـ سوف اتشبث بهذه التدوينه و أطبع رابطها في راحة يدي حتى عندما يواجهني احداً سوف اصفعه بيدي لـ ترتد صداها في ان يدخل هذه التدوينه .

سوف اسرد في هذه التدوينه معاييري الخاصه التي تكون سبباً اولاً في انجذابي لـ عدد من العاب الفيديو جيمز , فـ كما دائماً عودتنا المواقع العالميه في تقييم العاب الفيديو جيمز طبقاً لـ طريقة تحكم اللعبه , و القصه , و قوة الرسوم أو "الجرافكس" و الصوتيات , طبعاً هذا هو الطبيعي في تقييم الألعاب حيث تعتبر تلك الأعمده الحقيقيه في صناعة لعبة فيديو جيمز مثاليه , و حين اكتمالها سوف تخرج لنا لعبة متوهجه , لكنني -شخصياً- بعض من هذه العناصر لا تهمني كثيراً , و لا تعتبر لدي سبباً في نجاح لعبة كامله أو حتى سبباً في متعتي , فـ لدي رؤيتي و منظوري "الحراري" الخاص الذي يدلي لي بمعلومات عن مستوى إقبالي لـ لعبة ما .

قبل كل شيء أنا لست شخص استثنائي , أو اعشق العاب فيديو جيمز غريبه , بالطبع انا ضمن الأشخاص الذين يعشقون الكثير من العاب الفيديو جيمز التي طال صداها في الأرجاء , و لا مشكلة لدي في تصنيفها احد اروع ما لعبت , لكنني اعتقد ان تلك الألعاب المشهوره من شدة ضجة شهرتها , و قوة دعاياتها و إعلانتها في شتى المواقع , بدأت في الأنفراد وحيداً أمام الجميع في المسرح المسلط عليه الأضواء , و بينما بقيت هناك ألعاب تجلس منزويه في الأركان و في جانب مظلم لا يشع إليها حتى و لو ضوء شمعه ! طبعاً أنا اتحدث بشكل أكثر تركيز عن نظرة "الجيمرز" العربي الذي دائماً يركض صوب ألعاب "الهايب" الكبيره , بينما في العالم الغربي أجد أن جميع العاب الفيديو جيمز -في بعض الأحيان- ينصفها الجميع على الأقل من "الجيمرز" الغربي الذي يملئه الشغف بتجربة كل شيء .

و قبل ان اشرع في سرد المعايير الخاصه , فـ أنا حقيقة اميل لـ منظور الشخص الثالث أو كما تسمى بـ (TPS) أو كما افضل ان اسميها بـ العاب ثلاثية الأبعاد , و النوع الأخر هو العاب منظور الشخص الأول أو كما تسمى (FPS) أو كما اسميها العاب التصويب , و هذا لا يعني انني لا اجرب اي نوع أخر , أو انني لا العب غيرهما , هذا يعتمد على حسب تواجد تلك المعايير الخاصه التي سوف اسردها الآن :

أولاً : القِصه حِبكتها و طَريقة عَرضها :

الفيديو جيمز استطاعت ان تخلق بعضاً من الدراما في العابها , و جعل عواطفك تتحرك لها و تعطيك سبباً كافياً انك تقضي الوقت مع تلك اللعبه , دائماً ما ابحث عن لعبة ذات قصة مثيره للاهتمام و حقيقة القليل من العاب الفيديو جيمز تنجح في هذا العنصر , و ليس شرط وجود قصه فريده بل احياناً تكون هناك قصه عاديه لكن طريقة عرضها مميزه و أكثر من رائعه , و السينمائيه قد تكون رفيقاً بجانب القصه اللذان يكونا احياناً جنباً لـ جنب سبب لـ نجاح لعبة -بالنسبة لي- , و كما اقول دائماً قصة قويه بلا شك سوف توفر لك متعه أكثر , و هذا هو السبب الرئيسي في كونك تلعب لعبة فيديو جيمز .

رغم تواجد هذه النقطه في اهتمامات المواقع العالميه كـ عنصر اساسي , إلا انني اصنفها النقطه الأساسيه ذات الأهميه الكبرى في شراء أي لعبة , لا اكتفي بأي لعبة تملك قصه تقليديه , بل القصه التي تجعلك تتفاعل معها و تكون سبباً رئيسياً في إكمالك و تقدمك في مراحل اللعبه باستمرار لوجود المئات من علامات الاستفهام في محاولة لـ إيجاد جواب لها , تجذبني العاب فيديو جيمز التي لم تسير على باقي خطى الألعاب كونها "العاب فيديو جيمز" فـ ينصب اهتمامهم في عناصر اخرى و إهمال القصه , بل تراها يحيكون قصص قد تكون أفضل مئات المرات من اي فيلم سينمائي رخيص صدر هذا العام , هناك من العاب الفيديو جيمز التي تنجح في صنع قصه عميقه قد تراها ظاهرياً عاديه بينما باطنياً مفاجات لا تتوقع , هناك ايضا من العاب الفيديو جيمز اجادت القصص الغامضه التي تكون سبباً في الاستمرار في اللعبه .

ثانياً : شخصِيات تنبِض بالحَياه :

نعم الشخصيات , و ليست أية شخصيات , اعجب كثيراً في صب الجانب الأنساني في شخصيات العاب الفيديو جيمز , فـ تشعر بتدفق المشاعر في سطح أي شخصيه ما , اغلب شخصيات الفيديو جيمز تسير على وتيره واحده لا تتغير مهما تغيرت الظروف , هناك شخصيات مهما كانت قوتها إلا انك تلتمس منها و لو جزء بسيط من احاسيسها , و هذا ما يشعرك انك تلعب بشخصيه حقيقه , هذا ما يعني انك تتحكم بانسان واقعي غير مزيف , هذا ما يعني انك من المستحيل ان لا تتحرك حماستك مع اللعبه و لو جزء بسيط , طبعاً أنا احلم كثيراً من هذه الناحيه , و لكن هذا "لا يعني" ان هناك شخصيات من مثل هذا النوع , هناك بعض منهم كانوا سبباً في إعجابي لـ لعبة ما و مع ذلك هناك الكثير من الشخصيات التي سطعت في سماء الفيديو جيمز لأسباب أخرى إما لـ خبثها أو قوتها أو صلابتها أو لرعبها , و قد حازوا على إعجابي .

ثالثاً : أفكَار استثنَائيه :

المطور الذكي في الجيل الثالث هو من يحد لعبته عن طريق الروتين , فعلاً في هذا الجيل هناك الكثير من العاب الفيديو جيمز عرفت وصفه جديده لـ نجاحها و هي ان تضع بعض من الأفكار الجديده التي لم يسبق لها أي لعبة طرحها , و هذا هو ما يحتاجه سوق الفيديو جيمز في الوقت الحالي بما أن هناك العديد من الألعاب اصبحت لصقاً و نسخاً من اللعبه الاخرى مع اختلاف اسم اللعبه , اقدّر الكثير من العاب الفيديو جيمز الذي نجحت في كسر الحاجز بين افلام هوليوود و العاب الفيديو جيمز , و اقدّر كثيراً من العاب الفيديو جيمز التي تحاول في وضع بصمه في لعبتها بـ فكرة جديده و إن كانت صغيره , لأن مطور تلك اللعبه على الأقل فكر في إنجاز شيء جديد مهما كان حجم فشل اللعبه , بينما في المقابل هناك لعبة ناجحه لكن لو نقارنها بـ لعبة اخرى سنجد ان لا جديد يذكر , هذه النقطه بالتحديد ارى ان القليل من العاب الفيديو جيمز وفقت في إتمامها , لذلك من المستحيل ان اشتري كل لعبة تملك فكره مختلفه عن الاخرى !

حالة خاصة - رُعب نفسِي :

إنه ليس "رعب" فقط كل ما ابحثه عنه "رعب نفسي" , فـ وجود الزومبيات الحمقاء , و الوحوش القبيحه ليس كافياً ليطلق عليها لعبة "رعب" , هناك من العاب الفيديو جيمز ترعبك حتى و لم تواجه شيئاً , هنا يظهر المطور الذكي الذي يستخدم وسائل مختلفه لـ ارباك اللاعب و جعله يعيش في جو متوتر بعيداً عن اي مواجهات , حينما يسخر البيئه و ما حول اللاعب كـ وسائل تثير قلقك , فـ يجعل مواجهة الاعداء -اياً كانوا- عامل أخر بعد ان اذابك تماماً من الخوف لـ يبدأ بـ اعطائك الوجبة الدسمه , لتعرفوا امثله اكثر اطلعوا على ألعاب امثال System Shock و Undying و اخيراً F.E.A.R , فـ انا اؤمن بأن العاب المنظور الأول هي الانسب لـ العاب الرعب كونك لا تستطيع ان تشعر ما ورائك و لا تملك الشاشه بأكملها , اذكر هناك لعبة قديمة لا يحضرني اسمها بطلها إمرأه صحفيه تدخل لـ بيت مسكون بالاشباح أو -الجن- و كان اللاعب لا يستطيع قتلهم بتاتاً , لا انسى تلك اللعبة التي اقشعر منها بدني .

فقط هذا ما اريده من العاب الفيديو جيمز , و اعتقد انني كريماً بما فيه الكفايه , لا اريد جرافكس خيالي يحاكي الحقيقه , فـ للاسف الجرافكس في هذا الجيل اصبح الهاجس الاكبر للمطورين , فـ كم و كم رأينا من العاب تصمم رسوم باهره من أجل نجاح مظهرها الخارجي و جذب الناس لها , لكن في الباطن اللعبه مبتذله من جميع النواحي و العكس صحيح , لذلك لطالما كرهت المظاهر المزيفه لأن الجوهر هو ما يهمني في المرتبه الأولى , و لأنها دائماً سبب في إبعاد النظر عن العاب احق لها باللعب و داخلياً هي العاب ممتازه تريد تقديم الجديد , جميع العناصر التي ذكرتها لا يعني بالضروره ان تحتوي جميعها في لعبة واحده لـ تعجبني , بل دائماً هناك سبب يرجح اخر , و ليس شرطاً ان تكون هذه الأسباب محصوره للانواع التي ذكرتها بـ انها سبباً لـ اجرب نوع اخر من الالعاب , ما عدا بعض من انواع الالعاب التي اتحاشى التحدث عنها حيث لا اجد فيها اي قصه تذكر او شخصيه تستطيع ان تشعر بها ! و لكن النسبه الأكبر في اهتمامي لألعاب الفيديو جيمز تنصب في القصه و طريقة ابتكارها رغم افتقار اللعبه لأية افكار جديده أو شخصيات مثيرة للاهتمام , و أعود و اكرر بـ لا يعني انك إذا شاهدت لعبة ذو رسوم متواضعه يدل على سوء اللعبه , و لا يعني أنك إذا لم ترى او تسمع عن إعلانات و دعايات عن لعبة ما فـ تتوقع فشلها , و لا يعني انك إذا رأيت لعبة تحصل على تقييم 7 من احد المواقع فهذا سبب كافي لـ عدم شرائها , هناك الكثير من العاب الفيديو جيمز ذو "الدرجه الثانيه" حازت على إعجابي اكثر من اي لعبة صاحبة تقييم 8 فما فوق , إذا تريد البحث عن متعه فـ الجرافكس أو تقييمات المواقع لا تقدمها لك , بل كل شخص و له نظره مختلفه عن الاخر في انجذابه لـ لعبة ما حتى لا تستمتع لـ رأي اي شخص فـ تجربتك الوحيده هي التي تبرهن إعجابك لها أم لا , و اخيراً لـ طالما اقول ان ليست هناك لعبة ناجحه و اخرى فاشله كل لعبة لها إجابيتها و سلبياتها , فـ ابحث في عقلك , و كوّن معاييرك الخاصه لـ تقضي تجربة ممتعه مع العاب الفيديو جيمز .

3 التعليقات:

الشفق يقول...

كلام رائع جداً أخي الكريم
فالمعايير تختلف بين كل لاعب عن الآخر
وهناك أيضاً من يضيف الساوند تراك إلى تلك المعايير
وحتى أيضاً جوائز الألعاب تضع جائزة خاصة للساوند تراك
على كل حال يبدو أنك أخي الكريم لم تلعب اللعبة
الرائعة المظلومة إعلامياً "Alan Wake" الحصرية
على جهاز الإكس بوكس 360...
فهي تجمع بين كل المعايير التي
وضعتها في قالب واحد:
منظور الشخص الثالث
قصة مميزة جداً جداً
شخصيات تنبض بالحياة
أفكار جديدة وإستثنائية
وأخيراً فهي لعبة رعب نفسي
----
هذه اللعبة أخي الكريم يستحق الواحد
أن يشتري من أجلها جهاز الإكس بوكس 360
----
شاهد لها بعض العروض وضع حكمك لهذه اللعبة الرائعة
....

M.A.D يقول...

بالفعل كل شخص يملك معايير خاصه به , البعض يفضل نوع معين من الالعاب لا يعلب سواها مثل العاب القتال او الـ RPG , و لذلك لا يحق لأي شخص ان يخرج من تلك المعايير التي وضعها و يجرب نوع اخر و ينتقده بشده , بما ان هذا اللعبه لا تتوافق مع معاييرك .

بالنسبه لـ Alan Wake , فـ أنا كنت متلهف لها منذ اول إعلان ررغم انني لا املك Xbox 360 , لكنها تبدو بالفعل لعبة رائعه و اتمنى ان احظى بتجربتها يوماً ما , بما ان من الصعوبه بالنسبة لي شراء الجهاز من اجل اللعبه.

؟ يقول...

ماشاءالله كلام جميل أخوي ،

أنصحك تجرب هاللعبة Amnesia The dark decent عالـPC

مشابهة جداً لـAlan Wake ، فهي من نوع Survival و تتميز بالتفاعل المطلق مع الأدوات في اللعبة ، أتمنى أن تجربها و تعطينا انطباعك عنها

و شكراً

إرسال تعليق