Our sponsors

25 يناير، 2011

[اليابان] و [كوريا الجنوبيه] الكره الآسيويه الحقيقيه .


بعد أن شاهدنا تخبط المنتخبات العربيه , و شلل المنتخبات الخليجيه , و لم نستطعم مباراه آسيويه حقيقه في بطولة كأس آسيا 2011 المقامه في قطر , ها أنا كنت مع موعد مع كرة آسيويه جميله بين منتخب اليابان و كوريا الجنوبيه , تلك هي الكره الحقيقه في القارة التي استمتعنا بمشاهدتها و كأننا نشاهد كره أوربيه التي بقيمة النهائي الآسيوي المبكر .


و في نصف نهائي البطوله , المباراه كانت بها 4 أهداف , هدفان للجانب الكوري و هدفان للجانب الياباني , و ركلتا جزاء كلاها كانت من نصيب المنتخب الكوري و الياباني , افتتح المباراة الفريق الكوري في الدقيقه 23 بهدف من ركلة جزاء احرزه "كي سيونغ" , و قبيل نهاية الشوط الأول عادل النتيجه "ريويشي مايدا" للجانب الياباني في الدقيقه 36 , و في الشوط الثاني استمر التعادل قائم , حيث تم الاحتكام إلى الاشواط الاضافيه حينما احرز الياباني "هاجيمي هوسوغاي" هدفاً من ركلة جزاء في الدقيقه 97 , و قبل ثوينات من نهاية الشوط المباراه و الاضافي الثاني احرز الكوري "جي ون" في الدقيقه 120 لـ تنتقل المباراه إلى ركلات الجزاء حيث لم يفلح الكوريين في تسجيل اي واحده من ثلاث ركلات , لكنها ابتسمت لليابانين و اهلتهم إلى نهائي كأس آسيا .

شخصياً تعاطفت مع كوريا الجنوبيه , بل شجعتهم بحراره حيث المنتخب الياباني يملك في رصيده ثلاث بطولات آسيويه , بينما الكوريين رغم انهم لديهم بطولتين لكنهم لم يحرزوها منذ 1956 و كنت اتمنى ان يحصدوا اللقب لأنهم من الظلم أن تمر السنين و منتخب مثل كوريا الجنوبيه لم يحصد سوى لقبين , بشكل عام المنتخب الكوري كأن الأكثر تنظيماً بشكل عام , بينما منتخب اليابان يملك مساحات مفتوحه خصوصاً في منقطة الوسط , و الدفاع سهل الاختراق و الوصول إليه , لكن بخبرة اللاعب الياباني الفذ "هوندا" استطاع خلق فرص خطيره و اختراق الدفاع الكوري بسهوله , كوريا الجنوبيه كانت الأخطر لكن دون فعاليه , بينما اليابان سرعة تحركاتهم و لمساتهم الذكيه ترفع من كفة الفريق .

ما قداني إلى كتابة هذه التدوينه هي استمتاعي بهذه المباراه , دون غيرها من المباريات الضعيفه في بطولة كأس آسيا , و كيف ان المنتخبين الكوري و الياباني يلعبون بكل قوة و حماس و الثقه في العوده و لو كانت في أخر الدقائق , خصوصاً الهدف الكوري الاخير الذي لم يتوقعه احد , لكن الغريب هو إضاعة جميع الكرات في ركلات الترجيح الذي أضاع تعبهم هباء .

و لا زلت اتمنى ان يحصل على اللقب منتخب خالي الرصيد , طبعاً اقصد استراليا .

0 التعليقات:

إرسال تعليق