Our sponsors

18 مايو، 2011

جرائم [أجاثا كريستي] تصل إلى السماء في [موت في السحاب] .


الكاتبة : أجاثا كريستي
تاريخ النشر : 1935

نبذه :

هبطت طائرة الركاب "بروميثيوس" في "كرويدون" في موعدها بعد أن عبرت القنال الأنجليزي ذات يوم من أيام سبتمبر الكئيبة , و فور هبوطها أسرع إليها محقق يرتدي ثياباً مدنية يرافقه رجل شرطة يرتدي زي الشرطة الرسمي و اصطحبا ركاب الطائرة لا إلى صالة الجمارك كالمعتاد , بل إلى غرفة خاصة لأن الطائرة فقدت أحد ركابها أثناء عبور القنال بشكل غامض , و بدأت التحقيقات فيما يمكن أن نصفه بأنه أحد ألغاز المخبر البلجيكي "هيركيول بوارو" غموضاً .


رأيي :
 
كالعاده أجاثا كريستي تبهرني في حبكة روايتها بصوره لا يمكن أن تتنبأ بها , كنت سعيداً جداً حينما توقعت أنني و لأول مرة أتوصل للقاتل/ـة الحقيقي في أحد روايات أجاثا كريستي , و لكن النهاية صفعتني بقوة و اعطتني درساً أن لا اخمن مرة أخرى , دائماً الروايات التي يتواجد بها شخصية "هيركيول بوارو" تكون أكثر إثارة و أحداثها مشوقة , فـ لطالما ابدعت أجاثا كريستي في تصوير مسرح الجريمة , و تفننت في وصف أداة جديدة للجريمة , و ما يلي ذلك من حبكة في غاية الذكاء لـ طريقة الجريمة برمتها , و الجميل انها تستطيع ان تخلق الشخصيات الأخرى -المشتبه بهم- بصورة غير ضبابية بل انها تدخل في عمق تلك الشخصيات و تصف خلفية شاملة لها بحيث انك تستطيع ان تستشعرها , و الذي يعجبني أكثر في أجاثا كريستي و شخصيتها "هيركيول بوارو" أنها لا تضعه الرجل الخارق , رغم انه يتمتع بذكاء كبير لكنه يتشارك العديد من الصفات الأخرى مع المخبرين الأخرين , و لا يكتشف الحقيقة من أول مرة , رواية أخرى رائعة تنتهي بحبكة مدهشة , رغم ان الكاتبة من القلائل في روايتها ان تعلن عن القاتل/ـة بصورة باردة نوعاً ما .


أجاثا كريستي تتحدث عن قصص شيرلوك هولمز :

" لا أعرف كيف نجح هذا الأسلوب الذي يعتمد على وجود صديق غبي ينتظر أن يعرف ما حدث من صديقه واسع الخبرة في الأستمرار حتى الآن -تقصد بـ واطسون- , في تقدير قصص شيرلوك هولمز , أنا شخصياً أعتقد أن قصص شيرلوك هولمز قد لاقت تقديراً مبالغاً , إن المغالطات و الأفكار الخاطئة التي تحويها تلك القصص ... "

1 التعليقات:

غير معرف يقول...

احسن روايةة قريتهاا بس ما توقعت ان القاتلـ/ـه...

إرسال تعليق