Our sponsors

3 أغسطس، 2011

[إزيو] ليس وحيداً بعد الآن مع الأخويه في [Assassin's Creed Brotherhood] .

 

واو , بعد أن انهيت لعبة Assassin's Creed Brotherhood , ازداد حبي لهذه السلسلة أكثر , فـ أروع ما فيها هو أن مستواها يرتفع للأعلى و بشكل تصاعدي مع كل جزء , فـ لو نظرنا إلى أول جزء لها فـ فقد جلبوا لنا فكرة اللعبة و عالمها المميز , لكن تطبيقها كان سيئاً و غلب عليها الممل و التكرار , بينما تم حل هذه المشكلة في الجزء الثاني و تم القضاء على تكرار المهمات و تم تسخين الأحداث بشكل جزئي , بينما جزء Assassin's Creed Brotherhood فهو يعتبر الأفضل من نواحي عدة و أولها بث دماء جديدة في أسلوب تحكم اللعبة .


أول جزء صدر عام 2007 حيث كان من بطولة "Altaïr الطير" و في بيئه عربيه , لكن في عام 2009 ظهر لنا الجزء الثاني الذي أحدث نقله نوعية بالانتقال إلى أواخر القرن الخامس عشر في إيطاليا , و ظهور بطل جديد "Ezio إزيو"  الذي تمتد قصته طويلاً , لـ يتم استكمالها في عام 2010 بالجزء الثالث Assassin's Creed Brotherhood , هذا الجزء نال على نسبة 90% من مجموع مراجعات المواقع لـ نسخة PS3 حسب موقع Metacritic , أما موقع IGN اعطى اللعبة 8 من 10 , و لم يفرق كثيراً موقع GameSpot حيث منحها تقييم 8.5 من 10 , اللعبة من تطوير و نشر Ubisoft , و هي متوفرة على PlayStation 3 و Xbox 360 و PC .

ما يميز سلسلة Assassin's Creed أن قصتها تحمل جانبين الماضي و الحاضر , فـ الشخصية الأساسية تتحدث زمننا الحاضر و بالتحديد في عام 2012 حيث تبدأ حينما يتم أجراء اختبارات على "Desmond Miles ديزموند مايلز" في مختبرات "Abstergo ابستريجو" عبى جهاز يدعى Animus لـ يتم عرض ذاكرة أحد اسلافه الذين ينتمون لـ طائفة الحشاشين أو الـ Assassin و هو "الطير" و الهدف الأساسي هو معرفة موقع احد اهم القطع الأثريه و هي "Piece of Eden قطعة عدن" التي سوف تغير مجرى العالم عند الحصول عليها , و بعد أن حصلوا على ما يريدونه تم الأمر بـ قتل "ديزموند" لعدم حاجتهم إليه بعد الآن لكنه استطاع الهرب بمساعدة "Lucy لوسي" و الذهاب لـ تجربة اخرى و ماضي اخر بـ استخدام جهاز Animus 2.0 , و بشخصية "إزيو" الذي تركناه في الجزء الثاني بعد أن حصل على جزء من قطعة عدن أو بما تسمى بـ "التفاحه" و استطاع الأنتصار في معركته ضد "Rodrigo Borgia رودريجو بورجيا" .


نبذة :

بعد أحداث الجزء الثاني , يعود "إزيو" فرحاً بالانتصار و هزيمة عائلة "البورجيا" التي تمثل أيضاً هزيمة لـ "Templars فرسان الهيكل" , لكنه يفاجيء بهجوم دامي على منزله و عائلته في "Monteriggioni مونتيروجني" بقيادة ابن "رودريجو بورجيا" يدعى "تشيزري بورجيا" و بعتاده و جيشه الكبير يدك المدينه و يجعل "إزيو" يضطر هو و عائلته الأنسحاب و الهروب من مدينتهم و منزلهم , بل أن "تشيزري" استطاع الحصول على "التفاحه" , و هنا تبدأ أحداث اللعبة حيث يحتم على "إزيو" التخطيط للانتقام من "تشيزري" و استعادة "التفاحه" و كل ذلك يحدث في قلب إيطاليا روما .


المميزات :

- جميع أحداث اللعبة تقع في روما حيث تعبر أكبر ثلاث مرات من مدينة فلورنسا في الجزء الثاني .

- عدد كبير و متنوع من المهمات الأضافية بشكل أكبر من الجزء الثاني .

- النظام الرائع في الأقتصاد و استثمار المال في تطوير روما .

- وجود طور الأونلاين لأول مرة في السلسلة .

- فتح حرية أكبر في قيادة الخيول .

- نظام بناء الأخوية و جلب أعضاء جدد لـ الجماعة لمساعدتك في مهماتك أو إرسالهم في مهمات أخرى .

- استمرار تجسيد بعض الشخصيات التاريخيه الحقيقه مثل "Leonardo da Vinci ليوناردو دافينشي" و "Niccolo Machiavelli نيكولو ماكيافيلي" .


إنطباعي :

أكثر ما يثير إعجابي في هذه السلسلة كما ذكرت في مقدمة التدوينه هو ما تقدمه اللعبة من مستوى تصاعدي , فكل جزء يظهر لنا بشكل أفضل من الجزء السابق , رغم ذلك أتحفظ على بعض النقاط التي لم تنال إعجابي في هذا الجزء , في البداية سوف اتحدث عن قصة اللعبة و بدايتها التي كانت تعتبر بداية مشوقة و رائعة جداً , لكن بعد ذلك أرى ان هناك أجزاء من اللعبة كان بها نوعاً من الملل , و ربما ليس مللاً بقدر أنني لازلت أطمح و أطمع من هذه السلسلة أن تزيد من لهب الحماسة أكثر في طريقة عرض مشاهدها , أعني أن لا احد ينكر مدى روعة عروض اللعبة التي تظهر حين الإعلان عن كل جزء من اللعبة في المعارض المختلفه , و كيفية طريقة الأخراج مع مزيج من الموسيقى التفاعليه الراقيه , هنا أقول ان جزء من مشاهد اللعبة تفتقد لهذا النوع من العروض , رغم أن هذا الجزء من ناحية المشاهد يعتبر الأفضل لكن كما ذكرت أطمع بالمزيد , فـ هناك بعض المشاهد رغم فكرتها و مضمونها رائعه لكن طريقة عرضها و إخراجها لم يتناسب مع روعة المشهد نفسه , الأمر الرائع الأخر من ناحية القصه في هذا الجزء هو التركيز بشكل أكبر بجانب شخصية "ديزموند" بل أنك تلعب به بشكل أكبر من أي جزء مضى , و عرض جانب من شخصيته بشكل أفضل و طريقة تفكيره حيال أنه ينتمي لطائفة الحشاشين و كيف سيواجه المعركة , رغم أن وجهة نظرة تنم عن بطوليه كبيره , بعكس مثلاً موقف شخصية "دانييل كروس" الذي ظهر في كوميكس Assassin's Creed: The Fall , أعود مرة أخرى بأن هذا الجزء أعطى مجال أكبر لـ بعض الشخصيات التي ظهرت في الجزء الثاني أمثال شخصية المقاتل صاحب السيف العملاق "Bartolomeo d'Alviano بارتولوميو دي الفيانو" و اللص "La Volpe لا فولبي" و كذلك "Claudia كلاوديا" أخت "إزيو" , و بالطبع لا أنسى بروز التطور الواضح في شخصية "إزيو" التي أصبحت أكثر نضجاً رغم أنه لا يزال لديه بعض العادات التي لا يتخلى عنها , كما أن شخصية الخصم "تشيزري بورجيا" يعتبر أفضل شخصية في اللعبة و ربما في السلسلة كلها ! فأنا وقعت في غرام صوته الجهوري , و كلماته المليئه بالسلطه و الكبرياء , و حقيقة لا أفهم البعض الذي ينتقد نهاية اللعبة , شخصياً أرى أن نهاية اللعبة أيضاً تعتبر أفضل نهاية في السلسلة , و كانت مؤلمه و صادمه جداً , و طريقة عرضها أصابتني بالتوتر و القلق , و ربما أصنف هذه النهاية أحد أروع ما رأيت من نهايات في هذا الجيل , إذا أردت أتحدث عن التحكم و أسلوب اللعبة فـ طبعاً يجب أن ابدأ بإضافة فكرة الأخوية و بإمكانك أن تجعلهم يساعدوك بشكل كبير في مهماتك , ما لم يروق لي هو أنني اعتقدت أن بإمكاني استخدام جماعتي كيفما أريد و في الوقت الذي أريد , لكن تم حصر ذلك بوجود عداد معين يحد من استخدامك للجماعة في اي وقت , كما أن اللعبة نفسها تمنيت أن تجعل من هذه الاخويه دور أكبر في المهمات الأساسيه حيث أحياناً اشعر انهم مجرد إضافه ثانوية , لكن ما اعجبني هو إمكانية تطوير من قدرات اعضاء جماعتك و إرسالهم في مهمات مختلفه هذا ذكرني بشكل ما بـ لعبة MGS: Peace Walker , التنوع الموجود في اللعبة مميز بوجود نظام الأقتصاد و استثمار المال لـ زيادة من دخل روما , فـ ليس جميع المتاجر مفتوحه أمامك فهناك بعضها يجب أن تدفع مبلغ لـ فتحها , إضافه إلى ان بعض المباني و الأماكن تستطيع إصلاحها أو شرائها , يمتد التنوع لوجود عدد كبير من المهمات الجانبيه فـ هناك مهمات "ليوناردو دافينشي" التي جميعها تتعلق بتدمير احد اختراعاته التي يملكها "البورجيا" , و جميعها أيضاً تنتهي بـ أن تقود آله معينه سواء دبابه أو سفينه حربيه أو الطائرة الشراعيه التي ظهرت في الجزء الثاني , و يوجد ايضاً هناك مهمات تحت اسم "Cristina كرستينا" و هي مهمات تحكي جزء من ماضي "إزيو" مع عشيقته "كرستينا" , كما ان هناك مهمات "The Lairs of Romulus" و هي مجرد مهمات أشبه بمهمات تجميع الكنوز في الجزء الثاني لفتح درع "الطير" , لكن الفرق هنا تجمع بعض الرسائل لتفتح ملابس جديده , ليس هذا فحسب فهناك عدد من الأضافات التي سوف تكتشفها بنفسك , أسلوب اللعبة تغيير مع ظهور اسلحه جديده مثل قاذف السهام , و ايضاً امكانية استخدام طريقة من خلالها تقوم بقتل اكبر عدد ممكن من الأعداء بشكل متسلسل , و أيضاً إضافة حرية أكبر في قيادة الخيول داخل المدينه , لكن المضجر هو بطيء الحصان الشديد جداً و ما يزعج أكثر احياناً بعض العقبات الصغير لا يستطيع تجاوزها أو حتى يقفز منها , ما أعجبني أيضاً أمكانية ان تغادر شخصية "إزيو" و جهاز الـ Animus 2.0 في اي وقت و العوده للتحكم بشخصية "ديزموند" للتجول في فيلا "إزيو" و التحدث مع رفاقك و تصفح البريد الألكتروني , ما افتقدته في هذا الجزء كثيراً هو فقر مهمات الأغتيال التي اشتهرت بها الأجزاء السابقه , فـ هناك فقط مهمه اغتيال واحده فعليه , كما أن اللعبة كانت قصيرة جداً و هذه سلبيه كبيره لـ لعبة عالم مفتوح , لكن اعود مجدداً لـ اشيد بالتنوع الموجود في اللعبة خصوصاً في المهمات الأساسية فـ كل مهمه تختلف عن سابقاتها و تملك ميزه جديده في اللعبة , و هذا مما زاد نسبة المتعه في اللعبة و الابتعاد عن طريق التكرار , و هذا ما تحتاجه العاب الفيديو جيمز التنوع و خلق افكار جديده في اللعبة , أما عن طور الأونلاين فهو قدم لنا اطوار جديده و متنوعه قمت بتجربته و كان ممتع و سهل جداً .


0 التعليقات:

إرسال تعليق