Our sponsors

19 أكتوبر، 2011

[ريال مدريد] يرمي عقبة [ليون] خلف ظهره .


في ذهاب بطولة كأس أبطال اوروبا بين ريال مدريد و ليون على ملعب سنتياجو برنابيو في المرحلة الثالثه من دور المجوعات , دك الفريق الملكي فريق ليون بـ رباعيه نظيفه , حينما بدأ لاعب ليون السابق "بنزيما" الهدف الأول , و احرز الهدف الثاني "سامي خضيرة" , و الثالث من اقدام "مسعود اوزيل" , بينما انهى مهرجان الاهدف "سيرخيوا راموس" .

كان ليون الفرنسي منذ وقت قريب يعتبر العقده التي اوقفت ريال مدريد كثيراً ضمن دور ثمن النهائي في بطولة كأس ابطال اوروبا , منذ عام 2004 إلى 2010 و خلال ستة مباريات لم ينجح ريال مدريد في الفوز عليه , لكن على الرغم ان العام الماضي في دور الثمن نهائي تم التغلب عليه في مباراة الاياب بـ 3 اهداف إلا انها لم تكن كافية حتى ينتظرالملوك مرة اخرى تأكيد التخلص من عقدة ليون نهائياً .

المباراة بدأت بضغط قوي من قبل الفريق الملكي على ليون و فرض عليهم حصار في منطقتهم , حيث حاول "ألونسو" و "أوزيل" في اي إيجاد ثغرة للدفاع من خلال تمريراتهم الدقيقه خصوصاً "ألونسو" , بينما كان "دي ماريا" يحاول بطريقته الخاصه في اختراق الدفاع سواء كان عن طريق سرعته او بمهاراته التي دائماً تبوأ بالفشل , و لا انسى تفاني حارس ليون في التصدي الكثير من التسديدات خصوصاً من "كريستيانو رونالدو" , لكنه انهار سريعاً بعد تتالي الركلات الركنيه حينما احرز "بنزيما" الهدف الأول , الشوط الثاني لم يكتفي ريال مدريد بهدف وحيد , بل حاول كثير دك حصون و دفاعات ليون التي انهارت تماماً بعد الهدف الثاني .

ليون تقريباً لم يفعل اي شيء في المباراه حيث كان محاصراً تماماً و كأنه احد فرق الدروي الأسباني الضعيفه , ما عدا اعتماده على بعض الهجمات المرتده التي تفشل سريعاً , و يبدو ان لاعبيه فقدوا الثقه في انفسهم في مقارعة ريال مدريد , و بالفعل يبدو ان حقبة "عقدة ليون" انتهت بعد هذه المباراة التي اثبتت ان ليون مجرد فريق عادي في الاعوام الاخيره , أو أن ريال "مورينهو" تغير كثيراً و اصبح اكثر قوة و افتراساً للخصوم .

الكثير تفاجأ من وجود "بنزيما" اساسي خصوصاً بعد المستويات الجبارة التي قدمها "هيجواين" في مبارياته الاخيره , فقد احرز في ثلاثة مباريات خاضها ثلاثة اهداف في كل مباراة ! لكن "مورينهو" كانت له وجهة نظر اخرى و إدخال "بنزيما" الذي كسب الرهان , انا ارى ان الفرق بين "بنزيما" و "هيجواين" أن الأول لاعب لديه قدره هجوميه بالطبع لكنه يملك مهاره في صناعة الفرص لزملائه , لكن ما يعيب عليه انه يضيع الكثير من الفرص السهله , بينما "هيجواين" لاعب هجومي بحت ينهي الهجمه بسهوله تامه دون اي تعقيدات او صعوبه  لكنه يفتقد لصناعة اللعب , اخيراً اعجبت بأداء الدفاع اليوم بوجود "بيبي" و "راموس" كقلبا دفاع حتى انني اعجبت بـ "راموس" كثيراً و اتمنى ان اراه في هذا المركز كثيراً , و الجميل أن "كريستيانو رونالدو" مؤخراً اصبح يلعب بشكل اكثر جماعي لدرجه انه منذ فتره لم يحرز اي هدف .

مباريات ريال مدريد و ليون التي دونتها :

0 التعليقات:

إرسال تعليق