Our sponsors

25 يونيو، 2012

[إيطاليا] تستعيد بريقها بفوزها على [أنجلترا]



في مباراة دور ربع النهائي لـ يورور 2012 بين إيطاليا و أنجلترا , تأهلت إيطاليا إلى دور نصف النهائي بعد فوزها على أنجلترا بركلات الترجيح بعد نهاية الاشواط الاصليه بالتعادل السلبي .


في الشوط الأول المباراه كانت سريعه من الطرفين , كون إيطاليا و أنجلترا متكافئه من نواحي عديده سواء على حراسة المرمى أو بخط الوسط و الهجوم , لكن المعركة الحقيقة كانت على خط الوسط بين "بيرلو" و "جيرارد" و شخصياً أرى أن إيطاليا من امتلكت خط الوسط ليس بسبب وجود "بيرلو" لكن بمسانده ممتازه من "دي روسي" و "مونتيلفيو" , كما أن الفريق لم يكن مستعجلاً في صناعة الهجمات بسرعة بل كان يلعب بشكل هاديء و يبحث عن أي ثغرة , إضافه إلى أن الفريق الأيطالي تمتع بالضغط على حامل الكره مما شتت تفكير لاعبي انجلترا و لم يعطهم الفرصه باللعب بحريه أكثر , لكن رغم ذلك أرى أن خط أنجلترا كان أكثر فعاليه بوجود "روني" الذي لم يكن يلعب كمهاجم فحسب بل أنه كان يرجع للوسط و يستعيد الكره و يبدأ الهجمات لزملائه , أما عن هجوم إيطاليا لم يكن "باولوتيلي" مقنعاً بشكل كافي نظراً لتهوره و عدم تركيزه في كثير من الفرص الضائعه , لكن اعجبني جرأة لاعبي إيطاليا بالتسديد كثيراً من خارج منطقة الجزاء خصوصاً من "كسانو" و لعل ابرز هذه التسديدات التي كانت من قدم "دي روسي" و ارتطمت بالعارضه , بشكل عام الفريقين كانوا متكافئين الفرق بينهما هدوء و تأني إيطاليا بينما سرعة انجلترا و عدم احتفاظهم للكرة بشكل كبير , لكن بعد الشوط الثاني و الاشواط الأضافيه ظهرت انجلترا بأسلوب دفاعي و لعبت بشكل غير مقنع ابداً حيث سلموا المباراه تماماً لأيطاليا , بينما سخرية القدر نشاهد لأول مره ايطاليا و المشهور بالاسلوب الدفاعي هي من كانت لها الافضليه في الهجوم و امتلاك الكره طوال المباراه و كان من الظلم أن لا يفوز الفريق بعد كل ما قدمه الفريق , بينما انجلترا قدمت أحد اسوأ مبارياتها على الاطلاق حيث لعبوا و كأنهم لا يريدوا احراز اي هدف و لم يكن واثقين من قدراتهم , طبعاً رجل المباراه هو الملك "بيرلو" لاعب ممتاز و كبير مهما كبر في عمره إلا انه يثبت يوماً بعد يوم انه أحد أفضل لاعبي خط الوسط , الف مبروك لأيطاليا لعودتها لمكانتها الحقيقه بعد تدهور الفريق لسنين .

0 التعليقات:

إرسال تعليق