Our sponsors

28 فبراير، 2013

عالم مصاصين الدماء في [Vampire:The Masquerade Bloodlines ]


على مدار الأعوام تخرج الكثير من الاعمال الفنيه و الادبيه المختلفه تتطرق لـ المخلوق الميثولوجي مصاص الدماء أو كما يطلق عليه بـ "Vampire" ، مؤخراً أصبح هذا الجنس من المخلوقات عنصر تجاري تتناقله افلام السينما المخلتفه و تصوره بأشكال رخيصه دون أن تتعمق في عالم مصاص الدماء الحقيقي ، مثله مثل الموتى الأحياء أو كما يعرفوا بـ "Zombie" و لكن الفرق أن الأخير بدأ ينهض نوعاً في بعض الأعمال و انه لا يزال يلاقي نسبه جذب الناس له ، بينما مصاصي الدماء أرى من خلال إطلاعتي المتواضعة منذ أن خلق لنا "برام ستوك" روايته "دراكولا" و منذ أن تم إنتاج فيلم Interview with the Vampire لم ارى هذا الكائن المتعطش للدماء يخرج بشكل مثير للاهتمام ، على اية حال لم اكن يوماً اعشق مصاصين الدماء لكن هناك اعمال اعجب بها بطريقة تصوير هذا العالم من زاوية اخرى ، من ناحية الفيديو جيمز قلة قليله من الألعاب التي عرفت تستخدم مصاصين الدماء ، و من أفضل هذه الالعاب هي Vampire: The Masquerade Bloodlines .


لعبة Vampire: The Masquerade Bloodlines من نشر Activision و تطوير استوديو Troika Games التي أخرجت أول جزء من سلسلة  Fallout ، اللعبه صدرت عام 2004 و كانت حصرية على أجهزة الحاسب الشخصي ، طبقاً لـ موقع Metacritic فأن معدل تقاييم مراجعات اللعبه هو 80% ، موقع GameSpot منح اللعبه تقييم 7.7 من 10 ، بينما موقع IGN اعطى اللعبه تقييم 8.4 من 10 ، اسلوب اللعبه هو اكشن RPG بحيث تستطيع التحويل اللعب من منظور الأول أو الثالث .

نبذة :

في البداية عليك اختيار شخصيتك إذا ما كان ذكر أو انثى و تحديد في أي Clan أو جماعه تنضم لها من ضمن عدد من الجماعات و جميعها تنتمي إلى طائفة الـ Camarilla ، تبدأ قصة اللعبه حينما يتم الهجوم عليك من قبل أحد مصاصين الدماء بحيث أخذت دماء شخصيتك في الاستنزاف للتحول إلى عالم مصاصين الدماء ، بعد وقت قصير يتم القبض عليك و على مهاجمك من قبل طائفة الـ Camarilla المتمركزه في "لوس آنجلوس" و يتم محاكمة الاثنين من قبل قائدها الأمير "Sebastian LaCroix سيباستيان لاكروا" كونه عمل غير مقبول به ، يتم الحكم على مهاجمك بالاعدام بينما يتم العفو عنك كونك جديد في هذا العالم و لا تعرف قوانينه ، و تبدأ شخصيتك في اتباع اوامر الأمير "لاكروا" و في نفس الوقت لديك الخيار في التعرف على طوائف أخرى لتحديد مع اي جانب سوف تقف معه .

بداية ، اختر في طائفة تكون

المميزات :

- عالم مفتوح محدود يحتوي على 4 مناطق .

- صحتك الأساسيه هي شرب الدماء من البشر .

- لديك 7 جماعات تختارها كلاً له قدراته الخاصه .

- نهاية اللعبه و مهماتها تعتمد على خياراتك .

- نقاط الـ Humanity و التي إذا فقدتها سوف تحولك لمخلوق متوحش .

- هناك قرابة 10 أصناف تحتوي على ثلاثة انواع مختلفه من القدرات تستطيع تطويرها .

الدماء هي غذائك

رأيي :

لعبة Vampire: The Masquerade Bloodlines من الألعاب التي لن تسمعها أو تجد أحد يمدحها في المواقع العربيه ، بـ حيث انني لم اتعرف عليها إلا من خلال موقع NeoGAF حيث كانت دائماً تدخل في ترشيحات أو القاب و تملك كمية إعجاب كبير من اعضاء الموقع ، و بثقه عمياء قمت بـ تنصيب اللعبه و بالفعل ذهلت من مستواها الرائع و تعجبت كيف انني لم اسمع بها من قبل .

تنوع كبير في أسلوب اللعبه

كـ لعبة RPG حينما تبدأ سوف يتم طرح عليك اسئلة مختلفه تحدد فيما بعد في اي Clan أو جماعة تنضم لها ، أو حتى يمكنك الأختيار يدوياً من بين 7 جماعات مختلفه ، هناك عدد من الاختلافات في هذه الجماعات من ناحية القدرات سواء نقاط قوتها أو ضعفها ، و كذلك بعض الجماعات تمتاز بمهارات جديدة و مميزات لن تراها في جماعة أخرى أثناء طور اللعبه ، مثلاً جماعة Toreador و Brujah لديهم القدرة على الركض بسرعة غير طبيعيه بحيث يصبح العالم من حولك أكثر بطء و هذا يعطيك القدرة على تفادي نيران الأعداء و كذلك المرواغه منها ، جماعة Malkavian المجنونه تمتاز بخاصية لا توجد في الجماعات الأخرى و هي القدرة على التلاعب في عقول الأعداء و تحويلهم إلى مجانين بيحث يقاتلون بعضهم البعض ، ايضاً يمتاز جماعة Malkavian و جماعة Nosferatu بالقدرة على التخفي بحيث تكون غير مرئي للاعداء ، و كذلك جماعة Tremere برفقة بعض الجماعات لديها القدرة على النظر خلف الجدران ، هذه عينه من القدرات التي تمتاز لكل جماعة عن الأخرى و إضافه لذلك هناك قدرات اساسية تتوفر لكل الجماعات رغم انها تختلف من ناحية قوتها ، شخصياً من خلال إجاباتي على الأسئلة في اللعبه تم وضعي في جماعة Tremere و لم أفضّل تغييرها ، هناك ضمن القدرات المشتركه 10 فروع تحتوي على ثلاثة انواع على الأقل من تلك المهارات ، حتى اعطيكم مثال مثلاً هناك فرع الـ Knowledges و الذي يحتوي على قدرة استخدام الحاسب الآلي و إمكانية اختراقه ، و ايضاً القدرة على البحث عن معلومات و مهارات جديده تزيد من قوتك ، و كذلك القدرة على إيجاد الاماكن السرية و الأدوات المختبئه ، و للتذكير أنا هنا اتحدث عن صنف واحد فقط ، اعتقد حان الوقت للاعتراف أن اللعبه توفر قدرات و مهارات مختلفه سوف تستخدمها و تستفيد منها أثناء اللعبه ، و كل تلك القدرات تحتوي بطبيعة الحال على مستويات لترقيتها و تطويرها من خلال النقاط التي تحصل عليها في المهمات الأساسيه و الأضافيه ، و هذا كله يقودني إلى القول أن اسلوب اللعبه تملك في جعبتها الكثير من التنويع أثناء اللعبه ، فـ يمكنك استخدام الحاسب الآلي للحصول على معلومات أو مهمات أضافيه أو التحكم في الكاميرات أو الأبواب أو فقط لقراءة الرسائل البريد للتسليه و السخرية ، من ناحية اخرى يحتم عليك ترقية قدراتك في فتح الأبواب المغلقه و كلما تتقدم في اللعبه كلما تتطلب بعض الأبواب رتب عاليه حتى تفتح أقفالها ، و هذا الأمر بطبيعة الحال ينطبق على بقية القدرات ، من ناحية صندوق المحادثات التي بعضها تعتمد على مدى تطويرك لقدراتك لتخرج لديك خيارات جديده بألوان مختلفه بحيث ترعب الشخص و تجعله ينفذ أمرك أو يعطيك معلومات أو بعضها التي تملك رداً أكثر إقناعاً و بعضها سبب في إغراء متحدثك ليعطيك ما تريده ، باب القدرات الموجوده في هذه اللعبه كبير جداً و متوسع و ليس فقط هذا الحد ، بل أسلوب اللعبه يوفر لديك خيارات قتاليه إما باستخدام اليدين أو الأسلحه أو استخدام الخسله و التسلل ، و لا أنسى ايضاً لديك قدرات غير طبيعة مثل التي تجمد العدو لفتره و قدرة اخرى تحيطك بدائرة تجعل كل من حولها يتأذى ، و جميع تلك القدرات القتاليه ايضاً قابله للترقيه بحيث تلاحظ بوضوح اثرها بشكل أكثر عمقاً ، مثلاً لو طورت قدرات القتال اليدوي سوف تلاحظ القوة التي تملك و سوف يكون لديه حركات جديده ، و نفس الشيء مع القدرات الخارقة التي مع كثرة تطويرها سوف تملك قدرات خارقة جديده ، لكن ما يضايقني هو استخدام الأسلحة الناريه الذي لم يكن متقناً و صعب الأستخدام خصوصاً مع الاعداء البشر الذي يملكون اسلحة ناريه ايضاً ، لعل هذا السبب هو ضعف ترقيتي لمهارة الاسلحة الناريه لكنني رغم ذلك اجد صعوبة في إطلاق النار بشكل عام على الرغم من كثرة الأسلحه إلا انني لا استخدم سوى مهارات اليدين للقتال ، حسناً اعتقد ان هذا يكفي اليس كذلك ؟ لا ، امتازت اللعبه ايضاً في تطبيق شخصيتك كـ مصاص دماء و ما هو تأثير هذا الأمر عليك ، فكما نعلم أن مصاص الدماء طاقته و غذائه الوحيد هو شرب الدماء ، لذلك اللعبه لديها عدادين صحه مختلفين الأول يدلك على قوتك الجسديه و الأخرى على القوة الدماء التي تملكها و الأخيره هي التي تمكنك من استخدام القدرات الخارقه ، و للحصول على تلك الدماء يمكنك إغراء احد الفتيات أو خداع أحد الرجال أو حتى تحت الظلام يمكنك امتصاص دمائهم ، و إذا انت بائس جداً يمكنك امتصاص دماء الفئران ايضاً ! ماذا يحدث إذا قتلت أحد الأبرياء أو امتصيت دماء أحدهم أمام الجميع ؟ سوف يحدث شيئين الأول هو أن تصبح مطلوباً من الشرطة و سوف تهاجمك و تبحث عنك لوقت معين مثل ما هو معروف في ألعاب مثل GTA ، و الأمر الاخر الذي يحدث هو ان عداد الـ Humanity سوف يتناقص ، سؤال اخر ما هو وظيفة هذا العداد ؟ كونك مصاص دماء يحتم عليك عدم كشف نفسك امام البشر و تحاول تواكب طريقة حياتهم ، فـ كلما قتلت احد الأبرياء أو قمت بعمل فيه نزعه من مصاص الدماء مثل السرقه أو ايضاً اختياراتك الشريره في المهات الاضافيه و الاساسيه سوف تخسر انسانيتك ، حسناً و ماذا بعد ؟ إذا فقدت هذا العداد سوف تتحول إلى الـ Beast أو الوحش بحيث في هذه اللحظه سوف تفقد السيطره على نفسك و تقتل اي شيء مما يجعلك عرضه للهجوم ، و للمعلوميه بعض الجماعات تملك القدره على ترويض الوحش الكامن داخل جسدك ، في الحقيقة حينما أنظر فقط لجانب اسلوب اللعب و ما تملكه من قدرات مختلفه لترقياتها و توسعها بلا شك يجب ان تحترم هذه اللعبه بحيث قامت بعمل موفق و اعطتك المتعه و التنوع في اسلوب اللعبه بشكل عام لذلك اعتقد من هذا الجانب فقط كانت اللعبه إيجابيه ، و ماذا عن الجوانب الأخرى ؟ لا زال هناك المزيد .

كل جماعه لديها قدراتها الخاصه

مناطق صغيره ذات أماكن متعدده ، و مهمات اضافيه مذهله

أحد أروع الأشياء في لعبة Vampire: The Masquerade Bloodlines هو أنها ربما الوحيده التي نقلت إلينا تجربة عالم مصاصين الدماء و كيف يواجهون و يختبئون من العالم البشري ، و هذا ما تراه في اللعبه انها لن تكون احداثها في كهوف تحت الأرض أو أماكن سحرية خياليه بل أن جميع مواقع اللعبه هي مدن طبيعيه ، اللعبه تحتوي على 4 مناطق في الولايات المتحده و هي Santa Monica و Los Angeles و Hollywood و Chinatown و جميع تلك المواقع لا تفتح مرة واحده بل مع الوقت و مع مدى تقدمك في القصه ، قد تكون اللعبه ليس عالم مفتوح عملاق كما تتصوره في ألعاب مثل Fallout أو سلسلة The Elder Scrolls ، لكنه رغم ذلك يملك الكثير من المواقع و المهات الأضافيه المختلفه ، نعم عالم اللعبه محدود و في نفس الوقت سوف تستمتع به بوجود الأماكن المختلفه ، هناك في البداية شقتك التي سوف تقرأ فيها بريد الألكتروني ، و كذلك هناك التلفاز الذي يذيع على مدار الوقت الأخبار و اعجبني انه يتغير حسب احداث اللعبه و يسرد لك اخبار عن الأحداث شهدتها أو فعلتها في مهمات مختلفه رغم ان طريقة عرضه ممله ، و هناك كذلك المذياع الذي يعرض برنامج ساخر و كذلك دعايات مثيره للضحك ، ايضاً هناك الصحف التي هو بدورها تعرض اخبار عن ما يجري اثناء القصه الرئيسيه رغم انها سطحيه نوعاً ما بسبب عددها القليل و محتواها الذي يعرض فقط عنوان رئيسي و ليس مفصّل مثل لعبة Dues Ex ، هناك أماكن ايضاً تستطيع زيارتها مثل متجر الأسلحه أو المستشفى لشراء دماء أو النوادي اليليلة و التي بالمناسبه تستطيع الرقص فيها ! أعجبني جداً تفرع هذه الأماكن خصوصاً الشقق و الفنادق و التي تشعر بواقعيتها بكثرة الغرف و الطوابق التي تستطيع الدخول فيها ، كل هذه الأماكن سوف تشعر بمتعتها خصوصاً حينما تقدم لواحدة من تلك المدن لأول مرة و تبداً بكل شوق التعرف على أماكنها ، و بالطبع مع وجود تلك الأماكن المتعدده تم توظيفها بمهمات إضافيه لا أبالغ حينما أقول من أروع ما يكون ، المهمات الإضافيه للعبه ليست من النوع فقط انجز العمل الفلاني و احصل على جائزتك بل انها تمتد لأكثر من ذلك ، لأنها تعطيك عامل التشويق في القيام بهذه المهمات ، بداية من الشخصيات التي تعطيك هذه المهمات تملك أسلوب مختلف عن الأخر و يجعلك تتفاعل معها ، إضافه إلى ان كل مهمة اضافيه لديها قصتها المختلفه التي تستمتع بها و تريد معرفة حقيقتها و تفرعاتها ، و كذلك تلك المهات مدتها لا أقول انها طويلة لكنها متوسطه نوعاً ما و سوف تنقلك لأماكن مختلفه و هناك مهمة واحده تمتد معك إلى منتصف اللعبه ، أجمل ما في تلك المهمات هي الفائدة التي تكسبها منها و تستمر معك ، مثلاً هناك مهمة بعد أن تنجزها سوف تكون شريك أحد الشخصيات بحيث تتشارك مع المال و تستطيع الحصول عليه بشكل دوري ، و لا أنسى ايضاً أن حتى المهمات الاضافيه تملك خيارات مختلفه أنت من تقررها و حسب قرارك قد يقودك إلى مهمه أخرى جديده ، و هناك مهمات أثرها تستمر معك إلى نهاية اللعبه و تتجد في كل مرة تزور الشخصيه ، لكن ما احزني أن كمية المهمات الأضافيه قليله نوعاً ما رغم انها ممتعة جداً و لا تريدها ان تنتهي ، ثمة أمور لم تعجبني هو عدم استغلال أماكن اللعبه بشكل أكبر بحيث انك تاتي إليها فقط من أجل مهمه واحده و بعد ذلك لا فائده لها و كان من المفترض يكثفوا المهمات الاضافيه في هذه الاماكن أو يضعوا شيئاً ما يجعلك تتردد على زيارتها ، الأمر الأخر هو أن الاشخاص الذي تبتاع منهم اسلحة أو دروع البضاعه التي لديهم قليلة جداً و قليل منهم ما يجعلك تذهب لزيارتهم بالاستمرار و هذا ما يجعل الاموال التي تحصل عليها -رغم صعوبه الحصول عليها- غير مهمه ، اخيراً نظام النقاط أو Experience points ايضاً من الصعب تحصل عليه و فقط في المهمات الاساسيه و الاضافيه و من المفترض هذه النقاط تكافئك في امور اخرى مثلاً اكتشاف ادوات جديده أو اماكن سرية ، و حتى طريقة صرف هذه النقاط صعب جداً فـ مثلاً لديك 3 نقاط لا تستطيع إنفاقها كلاً على حدا ، بل ان بعض القدرات تتطلب 3 نقاط كاملة و كلما تتطور من قدرة معينه يزداد سعرها و يجعلك تحتار اين تضع هذه النقاط و لا تريد تبذيرها و يصعب عليك ان تركز على جانب واحد لتطويره .

واحد من اماكن اللعبه

سرد رائع لـ حياة عالم مصاصين الدماء ، و نص حواري قوي مع تفاعل رهيب للشخصيات

قصة اللعبه تبدأ دون التطرق لـ عقده اساسيه في القصه ، بحيث يتم عرض في البداية طبيعة عالم مصاصين الدماء و الجماعات المختلفه و سياستهم و مشاكلهم تجاه بعضهم البعض ، من الجميل جداً أن اللعبه لن تضعك تائهاً في مسميات الجماعات أو بعض مصطلحات عالم مصاصين الدماء ، بل انهم وفقوا في تزويدك بشكل دوري بكل المعلومات التي تريدها حتى تأخذ فكرة عامه عن هذا العالم ، و صدقني سواء كنت تحب أو لا تحب عالم مصاصين الدماء هذه اللعبه اعتقد انها سوف تسحرك لها و تضعك في حالة تشويق مستمره ، كما ذكرت أن القصة بشكلها العام لن تكون واضحه لأنك سوف يتم تعريفك عن تلك الجماعات و الشخصيات المختلفه حتى تستطيع اتخاذ قرارتك و في اي جانب تقف معه ، قد يقول أحدهم و ما هو الشيء الذي يدفعك للتقدم باللعبه ؟ انتبه ، أنا لا اقول ان قصة اللعبه سيئة بل ما اريد إيصاله هو ان معالمها غير واضحه في البدايه و لا تعتبر بالقصه العميقه ، لكن اتدرون ؟ كل هذا لا يهم ابداً ، لأنك سوف تعيش اثناء اللعبه بـ احساس الاهتمام بهذا العالم و محاولة تكون وجهة نظرك له و انك فعلاً جزء منه ، في سبيل إيصال هذا اللعبه تملك شخصيات عديده قمة في الاتقان و الروعه ، كلما تقابل شخصيه جديده سواء كانت في مهمات اساسيه أو إضافيه يمكنك ان تلاحظ استقلالية هذه الشخصيه عن الأخرى من طريقة تصميمها و انتقاء عبارتها و سياستها تجاه ما يحدث في اللعبه بشكل عام ، تلك الشخصيات سوف تشعر بوجودهم و كانوا عنصر قوياً في تدعيم اللعبه بحيث انك لا تمل من الحوار معهم و لا تتوقف عن البحث عن شخصيات جديده أو حتى الاستمرار في زيارة شخصيات قديمه ، و ما جعل من هذه الشخصيات ممتازه هو ما تملكه اللعبه من نص و حوارات قوية جداً و ذو تقديم ثوري من الصعب أن وجدتها في اي لعبه اخرى ، أنا اعني بالتحديد حواراتك مع الشخصيات المختلفه و انسدال عدد من الخيارات التي لديك للرد عليها كميه مهوله من التنوع في صياغه ردك ، و الشخصيه نفسها لن تجدها تعرض عليك المهمه أو القصه بشكل آلي ممل ، بل أنها تملك أسلوب مميز في السرد يشرح وجهة نظره الخاصه ، فـ هذا ما تراه حينما تتنقل بين الشخصيات و تطرح عليهم اسئله معينه تجده يتحدث من جانب الشخصيه نفسها فقط و الجانب الاخر يجب ان تبحث عنه في شخصيه أخرى ، كل شخصيه تدعم أرائها بنفسها و تختلف عن الشخصيات الأخرى ، شخصية مثل "لاكروا" كانت مميزه و هو في الغالب الذي تأخذ منه مهماتك ، رغم ان تلك الشخصيه بغيضه و متعاليه و تستطيع ان تجادله أو تطيعه في كل ما يفعله ، و في الجانب الاخر سوف تجد اراء شخصيات مختلفه عن سياسة طائفة Camarilla منهم من يبغضهم و يحتقرهم مثل طائفة Anarchs و لديك الخيار ايضاً في جدالهم او موافقتهم ، و منهم من يملك وجهة نظر أكثر اعتدالاً و بعضهم ذو اراء غامضه لن يفصح عنها ، و الجميل هو مدى تفاعل تلك الشخصيات الدوري مع كل تقدم لك في القصه مما يشعرك بأن تلك الشخصيات تسير معك على طول تقدمك للعبه و ليس فقط تنهي صلاحيتها لفتره محدده ، رغم ان هناك شخصيات بالفعل ثانوية تتوقف عن التفاعل مع الاحداث و هناك ايضاً شخصيات ثانوية سوف تبقى معك على طول اللعبه و حتى و لو انه ليس جزءً مهماً من القصه احياناً اتفاجأ بأن يحدثني عن موضوع معين او يسخر من حدث ما بشكل متجدد ، و على صعيد الخيارات الحواريه التي تختارها كميه كبيره من النصوص التي سوف تراها بصياغات مختلفه انت لوحدك تحددها طبقاً لشخصيتك الحقيقه و رأيك في احداث اللعبه ، و مع كل خيار سوف تطرحه ستجد ردة الفعل المباشره المختلفه بشكل تشعر بواقعيه عظيمه للعبه ، لكن رغم ذلك هناك بعض الخيارات التي لن تؤثر بشكل كبير في مجرى الحوار حتى و ان تغيرت ردة فعل الشخصيه ، لكن ما احبطني ان قصة اللعبه تعتبر خطيه مهما ما كانت خياراتك طوال اللعبه فقط في النهايه سوف تحدد مصيرك في اي جانب تقف حتى تبنى عليها نهاية اللعبه و التي تصل إلى خمسة نهايات ,
عالم اللعبه من اورع ما فيه هي طريقة سرده لـ حياة مصاصين الدماء و حياتهم و صراعاتهم و كيف يختبؤا بين البشر و محاولة عدم الكشف عن انفسهم ، و هذه المشاهد سوف تراها سواء في المهات الاضافيه او المهات الاساسيه ، مثلاً يستعرض لك من خلال بعض الشخصيات كيف إدمانهم للدماء و تعطشهم له بحيث يحتم عليك ان لا تجعلهم يفضحوا مجتمع مصاص الدماء للعامه ، و كيف ان بعض من مصاصين الدماء يحوّل بعض الاماكن لمنطقة رعب للبشر بحيث من يقترب منه سوف يلتهمه ، و هناك الكثير من مشاهد حياة مصاصين الدماء التي تستعرضها اللعبه بشكل مختلف عما نراه في الافلام الرخيصه هذه الأيام ، اللعبه لم تتوقف هنا فحسب بل أن مهماتها الأساسيه قمة في الروعه بأجوائها الخاصه و تصمميها المميز و تعطيك الحريه في اختيار الاسلوب الذي تنتهجه ، هناك تنوع في مهماتها الأساسيه من مهمات تسلل و التي لديه مكانيكيه خاصه بيحث تستغل عامل الظل و الظلام للاختباء من اعدائك و ايضاً تستطيع قتلهم بشكل صامت لكن في المقابل الاعداء يملكوا غباء ذو مستوى خارق حيث انك تستطيع ان تسرح و تمرح امامهم حينما يكون الظلام سائد ، و هناك ايضاً مهمات رعب كامله و اساسيه بحيث ابدعت اللعبه في هذا الجانب و وضعتك في حالة ترقب و قلق في بعض اللحظات ، و كذلك يوجد مهمات تتطلب التعقب و البحث عن امر غامض و مبهم يتطلب منك التفكير و الاستنتاج السريع ، و ايضاً هنالك معارك زعماء متعدده يعتمد مستوى صعوبتهم على مدى ترقيتك لقدراتك المختلفه بحيث إذا اهملت هذا الجانب سوف تصبح الكثير من مواحهة الزعماء صعبه جداً ، و لا انسى مهمات أكشن بحته و صدقني كل مهمه سوف تشعر بأجواها الخاصه الممتعه و عالمها المستقل .

جانب من اسلوب الحوار

الخلاصه :

رغم عدم شعبية اللعبه الكبيره لكنها ربما توضع من افضل ما لعبت من العاب هذا الصنف , من ناحية القصة قد لا تكون عميقه بشكل كبير لكنها مدعمه بشخصيات متقنه و نصوص حواريه ثوريه خصوصاً الطريقة التي تختار بها ردودك و طريقة تفاعل الشخصيات معها , عالم مصاص الدماء في هذه اللعبه تم عرضه بشكل مثير للاهتمام و لا اعتقد ان هناك العاب قد تتنجح في خلق عالم مماثل له , اسلوب اللعبه منوع في مهاراتك و قدراتك الخارقه و تعدد الاساليب من تسلل و قتال يدوي و امكانية التحكم بأجهزة الكمبيوتر و كذلك طريقة تصميم المراحل الاساسيه كانت مدهشه , في النهايه اشكر موقع NeoGAF على تعريفي بهذه اللعبه التي في كل مرة العبها متعتها لا تتوقف .

0 التعليقات:

إرسال تعليق