Our sponsors

18 أغسطس، 2014

Angels with Dirty Faces


 
فيلم دراما و جريمة عام 1938.
 
أثنان من أصدقاء الطفولة "روكي سوليفان" و "جيري كونلي" قاما بسرقة عربة قطار لكن تم كشفهم من قبل الشرطة، جيري استطاع الهرب بسرعة لكن روكي لم يحالفه الحظ و قبض عليه و إرساله للاصلاحيه، بعد 15 سنة جيري اصبح قسيس و مسؤول عن رعاية بعض الشباب، لكن روكي سوليفان في نفس الوقت بعد خروجه من السجن أصبح رجل عصابه مشهور و اسمه في مقدمة كل صحفيه، صديقا الطفوله رغم الاتجاهات المختلفين اللذان سلكاه لكنهم بقوا على نفس مستوى الصداقه، و هنا يظهر تأثير المجرم اللامع روكي على الشباب الذين بحوزة جيري، فـ يتذتبذبوا بين طريق الخير و الشر، و إلى اين هذا يمكن أن يقود الصديقان ؟

 
للأسف.... لم اسمع في بالفيلم قط و لم يخبرني احدهم به و لم اجده يوماً ضمن من أفضل أفلام التاريخ، مجرد مصادفة قمت بمشاهدته في الوقت الذي يغالبني النعاس، بداية الفيلم قد تواجه فيه صعوبة بسبب قدمه الكبير إذا لم يكن لك تجارب سابقه لان هذا أقدم فيلم شاهدته حتى الآن، لكن المشكلة الحقيقة هي اللكنة السريعة التي يتحدث بها روكي سوليفان و قد تحتاج مترجم خاص له، لكن كل هذا لا يمنعني أن اشاهد الفيلم و لم اكن اعرف الفكرة منه لكن مع تقدمك سوف يشدك الفيلم أكثر و تريد تعرف كيف سوف ينتهي.
 
الفكرة النبيلة بين طريق الخير و الشر، رغم ان روكي و جيري صديقان مخلصين منذ الطفولة لكن تأثير الماضي نقلهم لبعد أخر و مختلف، الجميل أن الشخصيتين لم يصطدما بعضهما بالبعض بل احتفظوا بصداقتهم إلى أخر رمق، و انعكاس تلك الشخصيتين و مدى تأثيرها هو هم الشباب الذين برعاية جيري، في البداية يحاول يرشدهم لطريق الاخلاق من امانه و صدق و البعد عن أي شيء به فساد و غش و لو كان ينفعهم، لكن مع ذلك لم ينالوا سوى الفقر و المعيشة الرديئة و المملة و عدم إمكانية تحقيق احلامهم، لكن في المقابل حينما ظهر روكي سوليفان فهو لديه الثراء السريع و المتعة و الشهرة و اصبح كأنه بطل قومي بنظرهم، و تلك النظرتين ملخصها في مشهد كرة السلة أم الرجبي او أيا يكن تلك التي كلاً من جيري و روكي يأخذ دور الحكم و كلاً لديه قوانينه الخاصة.
 
روعة الفيلم بوجود ذلك الطريقين و تلك الشخصيتين التي تشعرك بمدى التضارب في أفكارهم و كيفية تحقيق اهدافهم، فـ جيري لا يريد من الشباب ان يقتدوا بـ روكي و من ثم يدخلوا السجن و ينتقلوا لدهاليز مظلمة، لكن روكي يعتقد أن تتجاوز القوانين و تكسب كل شيء بعنف و قسوة هو الطريقة الأفضل و الأسرع حتى تصل للقمة، و سوف تجد الكثير من النصوص الذي يقدمها الفيلم بشكل مثالي ليحكي هذه النظرتين المتناقضة، و يجب ان اقف بشكل خاص للممثل جيمس كاغني الذي لعب دور المجرم روكي سوليفان، أدائه في قمة الروعة و يقدم شخصية لا مباليه لا تمتلك قلب يملك الكثير من الحيل و الالاعيب الخبيئة.
 
فيلم عظيم، و نهايته معبره و تمثل مغزى الفيلم كله.
 

You know Jerry, I think in order to be afraid, you've got to have a heart. I don't think I got one. I got it cut out of me a long time ago.
 
 


0 التعليقات:

إرسال تعليق