Our sponsors

22 أكتوبر، 2014

[ريال مدريد] يذل [ليفربول] بثلاثيه على ارضه و بين جماهيره




مباراة بطولة ابطال اوروبا، ذهاب دور المجوعات، ريال مدريد ينتصر على ليفربول بثلاثية نظيفة على ملعب الاخير، احرز رونالدو هدف و بنزيما هدفين في الشوط الأول.

لماذا كنت قلق على تلك المباراه؟ و لم اتوقع ريال مدريد يظهر بهذا المستوى القوي؟ اولاً لأنه تعرض لاختبارات امام اتلتيكو مدريد و فشل بها خلال هذا الموسم، ثانياً بسبب خروج اهم عنصري فريق بطولة العاشرة دي ماريا و ألونسو، لكن رغم ذلك ريال مدريد سيّر مباراة اليوم لصالحه و كأنه يلعب ضد احد فرق الدوري الأسباني.

رغم ذلك لازلت ارى ان الوافدين الجديدين خيمس رودريغز و توني كروس لم يحدثوا نقلة قوية للفريق خصوصاً الأول، الذي يفتقد للكثير من مميزات دي ماريا مثل السرعة و التفكير السريع و الاداء الدفاعي، و نفس الامر كروس يختلف عن الونسو رغم انه دقيق التمريرات و يحتفظ جيداً للكرة لكنه ليست المتحكم الرئيسي بوسط الفريق و صانع لعب حقيقي.

 و من هنا اقول ان الفريق في الحقيقة ليس مثل السابق لديه صانع لعب حقيقي، و هنا ايضاً يجب ان اشيد بفلسفة انشلوتي بجعل الجميع يشارك في صناعة الهجمة و عدم الاعتماد على لاعب واحد، بحيث اصبح الفريق يلعب بشكل اكثر جماعية و منطقية و لا يمكن ان تجد جانب قوي واحد، طبعاً باستثناء القوة الضاربة رونالدو.

مودريتش هذا الموسم ربما بسبب بفكر انشلوتي لم يصبح اللاعب المؤثر بل اصبح جزء من منظومة الفريق كل لاعب يكمل للاخر و يغطي على عيوبه، اشادة كبيره للرائع اسكو، مباراة اليوم اثبت انه لاعب يجب ان يجد مكان اساسي في ظل تراجع مستوى جاريث بيل، نوعية اسكو اتمنى جميع اللاعبين يقتدوا به، يقاتل على الكرة، يلعب بأسلوب دفاعي كبير بقدرته المميزه بافتكاك الكرة، و هذا حدث في مباراة اليوم اكثر من مرة و هذا ليس بالامر الهين، اضافه لذلك امكانيته الفذه بالمراوغه و صنع اللعب، نوعاً ما اعاد لذاكرتي بصفات دي ماريا.

المباراة كانت سهلة و ريال مدريد تعامل معها بمنطقية و كان اكثر فعاليه، فريق ليفربول ككل لم يكن سيء كمجموعة، لكن ريال مدريد هو من فرض اسلوب لعبه على الفريق و استطاع السيطرة على وسط الملعب بشكل افضل، و احياناً اشعر ان ليفربول لا يلعب فيها سوى سترلينج هو الاكثر خطورة من بين الجميع، بالطبع لا انسى اليوم الجانب الدفاعي كان الافضل ربما هذا الموسم، تغطيه قوية لجميع انطلاقات هجوم ليفربول اضافه لتحسن مستوى الفريق في الكرات الهوائية بوجود فاران.

مبروك للملكي، رغم انني تمنيت ان النتيجه رباعية و ننتقم جيداً من رباعيتهم السحيقه، و يجب ان اؤكد ان ما يقوم به رونالدو كل مباراه ليس طبيعي ابداً، ماكينة تهديفيه و مثال حقيقي للاعب الاحترافي الذي لا يتوقف طموحه لحد معين.




0 التعليقات:

إرسال تعليق