Our sponsors

9 أكتوبر، 2009

[7] Henry Townshend



"Five days ago , That's when I first had the nightmare. I haven't been able to get out of my room since then."

Henry Townshend -


 

معلومات عامه عن الشخصيه

الأسم: Henry Townshend(هنري تاونزهيند)
العمر: 20سنه
لون الشعر: بني
لون العين: أخضر
الطول: 185 cm.
الوزن: 80 kg
السلاح المفضل: متعدد
مقلد الصوت: Eric Bossick
اسم اللعبه واول ظهور للشخصيه: ( 2004 )Silent Hill
الشركه: Konami
الاجزاء التي ظهر فيها الشخصيه:
Silent Hill 4: The Room


نبذه عن الشخصيه

((هنري تاونزهيند)) شاب في العشرينيات من عمره..هاديء و خجول و انطوائي..بأمكانه الدفاع عن نفسه عند الضروره -كما هو الحال عند اي شخص- ..هنري متعمق بالابداع بغير العاده..والدليل على ذلك العديد من الصور التي تزين شقته في الغرفه رقم (302) ..من الواضح بأنه مصور متحمس و بارع..اثبت ذلك العديد من الصور الجميله المعلقه على حيطان غرفته وغرفة الجلوس..ومن بين هذه الصور صوره لكنيسه صادفها في مدينة (التل الصامتSilent Hill) ..وهذا يدل على انه زار هذه المدينه الغامضه من قبل..وبأمكننا نستدل بالمجله التي على المنضده الصغيره على شغفه للسيارات..وهو يجمع الكتب دائماً لكنه لم يقرئها .

يمر هنري على جارته (آيلين غالفن Eileen Galvin ) من حين لاخر وهم يأومأون لبعضهم البعض لمحات الإعتراف والمجاملة..رغم ذلك لا توجد علاقة اكثر.. هنري بعيد على حدّ سواء من جيرانه الآخرين..ونوافذ شقته يستطيع من خلالها مراقبة حياة الاخرين وكما هو الحال مع جيرانه.. هنري مصوّر فوتوغرافي وشخص خجول جدا ومراقب نوعاً ما..يكتشف هنري بأنّه يستطيع مراقبة جارته آيلين خلال فتحة إنفتحت في حائطه..حيث ان هنري لم يخوض علاقة ناجحة من قبل ..

كان هنري يعيش حياه طبيعه سعيده..وبعد خمس ايام مضت بدأت تتغير حياته الى الاسوأ..فأصبح يرى الكوابيس واحده تلو الاخرى..والهاتف والتلفاز اصبحا لا تعمل..حتى الساعه تعطلت عقاربها عن الحركه..وبعدها اصبح هنري كالسجين في غرفته رقم (302) ..لا يستطيع الخروج منها..لدرجة ان باب شقته قد قيدت بسلاسل بطريقه مريبه..وبعد ان عانى و انتبه لحالته الانطوائيه التي كلفته الكثير..سمع صوت غريب صادر من دورة المياه..و ذهب هنري الى دورة المياه ويرى شيئا غريب..يرى فجوه كبيره على جدار دورة المياه..تعجب هنري من هذه الفجوه..ولكنه اتخذ منها سبيلاً للهرب من شقته التي اصبحت بمثابة السجن..بل ربما السجن ارحم منها..دخل هنري الفجوه مع انه لا يعلم الى اين تؤدي..خرج هنري من الفجوه..ولم يكد يعلم بأنه في عالم رجل يدعى (والتر سوليفانWalter Sullivan) .









1 التعليقات:

يوهانس هايزنبرغ يقول...

أعرف هذة الشخصية, سبق لي و أن لعبت لعبة التل الصامت: الغرفة و أنهيتها أيضاً, يمكنني القول أنها كانت أفضل واحدة من السلسلة.

لطالما أجزموا كل من لعب هذة اللعبة بأن هنري لم يكن شخصاً عادياً, فتصرفاته و أنفعالاته غريبة, لقد ظنوا أنه ربما سوسيوبث, أي لديه بعض العلل الأجتماعية, كانت ردات فعله تكاد لا تلاحظ و قد كان شخصاً أنطوائي, حتى جيرانه لم يكونوا يعرفون عنه الكثير.

بالنسبة لي, فقد أهتممت بسوليفان أكثر, ذلك القاتل المتسلسل المنحرف الأفكار, الذي كل همه هو تنفيذ طقوس ال21 ضحية لكي يبعث أمه التي ظن أنها هي الشقة 302. حتى أنني صممت صفحته الخاصة على الفيسبوك, يمكنك الأطلاع عليها أن أردت: http://www.facebook.com/walter11121sullivan

إرسال تعليق