Our sponsors

4 نوفمبر، 2010

[ريال مدريد] يكتفي بالتعادل في موقعة [سان سيرو] .


اياب دور المجموعات بـ بطولة كأس اوروبا , حيث لقاء إي سي ميلان الأيطالي , و ريال مدريد الأسباني في ارض السان سيرو , هناك كانت مباراه مشتعله بين اثنان من عمالقه اندية اوروبا , انتهت المباراه بـ التعادل الايجابي لـ هدفين لكل منهما , سجل هدفي ميلان الايطالي انزاجي في الشوط الثاني , بينما هدف ريال مدريد الارجنتيني هيجواين في الشوط الاول , و الثاني كانت من اقدام الاسباني بيدرو ليون في الوقت الأضافي في الشوط الثاني .


في بداية المباراه كنت متخوف من ردة فعل ميلان بعد هزيمتهم بهدفين في ذهاب البطوله في سنتياجو برنابيو , لكن الفريق لم يتحسن كثيراً , بينما ظهر ريال مدريد في الشوط الأول متوهجاً بـ اداء جماعي سريع و ذو لمسه واحده , و استطاعوا السيطره على منتصف الملعب بوجود الونسو و خضيره و اوزيل , و بناءً على هذه المعطيات هدف هيجواين كان متوقعاً بالنسبة لي , لكن كعادة ريال مدريد هو الاستهانه في بعض الفرص و اللعب بشكل أكثر اريحيه و كأن المباراه حُسمت , حيث تم إضاعة عدد من الفرص السهله و حدث ما كنت اخشاه حيث ندم ريال مدريد على هذه الفرص كثيراً .

في الشوط الثاني كانت المباراه تسير بنفس الوتيره , لكن بعد دخول انزاجي نشط الفريق الميلاني كثيراً , و احرز هدف التعادل الذي يتحمل غلطته بيبي و عدم قراءة كاسياس لـ عرضية ابراهيموفيتش جيداً , و بعدها بقليل يحرز انزاجي الهدف الثاني من تسلل واضح , هنا بدأت أثور حيث كانت المباراه تسير لـ صالح ريال مدريد لكن بغمضة عين تقلب رأساً على عقب , و اخذت الوم لاعبي ريال مدريد على تلك الفرص الضائعه , و على مراوغات كريستيانو رونالدو الغير مجديه حيث كان غائباً تماماً في هذه المباراه ماعدا تلك الاستعراضات التي لم تثمر في اي شيء .

ما اقلقني أكثر خطوة مورينهو الجريئه حينما اخرج المدافع بيبي و ادخل بيدرو ليون مدافع بلاعب وسط , حيث يتقلص الدفاع لـ ثلاث لاعبيين إذا ما لعب راموس دور قلب الدفاع , و لكن ادركت كم ان ان مورينهو كبير , فـ بفضل هذه الخطوه احرز بيدور ليون هدف التعادل في الدقائق الاخيره من نهاية المباراه .

للاسف لم نكن نحتاج لـ كل هذا التوتر و شد الاعصاب في نهاية المباراه , فـ شخصياً انقلب وضعي من مجرد مشاهد مستمتع بالاداء الملكي إلى متوتر يصرخ مع كل هجمه , فـ المباراه كانت تسير لصالح ريال مدريد و كان بإمكاننا ان نزيد الغله و نخرج فائزين بأقل الخسائر , لكن هذه هي نتيجه الاستهتار و ضمان الفوز .

0 التعليقات:

إرسال تعليق