Our sponsors

30 يوليو، 2011

رجل واحد أمام الأرهاب في [Soldier of Fortune II: Double Helix]

 

قبل أكثر من 11 عام تقريباً , كنت أرى أن ألعاب الفيديو جيمز ذات الأسلوب FPS أو منظور الشخص الأول , كانت ألعاب عبارة عن فوضى تمتليء بالعشوائيه و مجرد إطلاق نار بلا هدف , و مليئه بالتكرار و الرتابه , لكن ألعاب قديمه أمثال Half-life و System Shock و Undying و غيرها غيّرت مفهوم ألعاب التصويب لدي و جعلتني احب هذا النوع و أن أرى وجهه الأخر حيث كانت تخرج من المألوف مما كان معتاد عليه من بقية ألعاب التصويب الأخرى في ذلك الوقت , و من بين تلك الألعاب أيضاً لعبة Soldier of Fortune التي لعبت جزئها الأول منذ زمن طويل و في كل فترة اتطلع أن ألعب الجزء الثاني حتى اتى وقتها . 

نعم , لعبت الجزء الأول لا أعرف متى لكن اللعبة وقتها حازت على إعجابي كثيراً حتى أنني تعرفت على شركة Activision لأول مرة و عشقتها رغم انها مجرد الشركة الناشرة , و اعتبرت قصتها من أروع ما رأيت آنذاك , رغم أنني الآن أراها تقليديه و تكررت مئات المرات في الشاشات , لكن في ذلك الوقت بالطبع تعتبر فريده و قليله في عالم الفيديو جيمز , و حتى الآن لدى هذه السلسلة عشق خاص و ذكريات جميلة , لكن ما يحزنني إلى الآن أن هذه اللعبة لم تكن معروفه لدى الناس , و لم تلقى شهره واسعه رغم نجاحها وقتها , و معجزة أن أرى احداً ما لعبها و عاصرها .

سلسلة Soldier of Fortune لعبة من تطوير شركة Raven Software و من نشر شركة Activision , صدر الجزء الأول عام 2000 و كانت على مستوى المراجعات و النقاد كانت إيجابيه فـ Gamespot اعطاها  7.7 من 10 , أما IGN فـ منحها تقييم 9 من 10 , و كانت اللعبة تعتبر ثورة في الرسوم على صعيد تجسيد العنف , و إلى الآن لم أرى لعبة عنيفه بقدرها , فـ كان بها كمية تفاصيل رهيبه مقارنة في ذلك الوقت , و من شدة عنفها حصلت على منع في عدد من الدول , حتى صنفت أكثر لعبة عنيفه و تداول اخبار التحذير منها في الصحف , الجزء الثاني Soldier of Fortune II: Double Helix و هو الذي أنهيته قبل ايام صدر عام 2002 على اجهزة الـ PC و Xbox , من IGN حصلت على تقييم 8,8 من 10 , اما Gamespot  أعطاها تقييم 8.3 من 10 , هناك جزء ثالث سأضعه في طي النسيان تحت اسم Soldier of Fortune: Payback صدر عام 2007 على اجهزة الجيل الجديد PlayStation 3 و Xbox 360 و طبعاً الـ PC , طبعاً هذا الجزء أعطى انطباع سيء للكثير من اللاعبين الجدد عن هذه السلسله , فـ كان هذا الجزء خيبة أمل كبيره و فشل فشلاً ذريع , حيث كان جزء مستقل عن السلسله و من فريق تطوير مختلف و نالت على تقييمات كارثيه , و بحكم عشرتي مع هذه السلسله قمت بلعب هذا الجزء فور صدوره  , و إلى الآن اتمنى من Activision ان تنحي سلسلة Call of Duty قليلاً و تحي سلسلة Soldier of Fortune بجزء رابع .


نبذه :

بعد تفشي فيروس غامض في قرية صغيرة في كولومبيا , يتم إرسال الجندي المرتزق "John Mullins جون مولينز" برفقة شريكته "Madeline Taylor مادلين تايلور" من قبل مجموعة تعمل ضد الأرهاب تدعى "The Shop" , حيث تم اكتشاف ان هناك جماعة إرهابيه عملاقة تدعى "Prometheus بروميثيوس" , تهدف هذه الجماعة على انتاج فيروس "Romulus رومولوس" لـ تهديد العالم و إرضاخهم لـ تنفيذ مطالبهم .



المميزات :

- قرابة 18 مهمة في اللعبة , و 5 أطوار أونلاين , و 17 سلاح تقريباً أضافة إلى بعض الادوات امثال المنظار الحراري و الليلي .

- محرك اللعبة هو Quake III: Team Arena , الذي جسد العنف في اللعبة بنجاح .

- أماكن اللعبة تنتقل بين براغ في التشيك , و هونج كونج في الصين , إضافة إلى أدغال كولومبيا , و ثلوج كامشاتكا في روسيا .

- مراحل اللعبة تختلف ما بين أكشن بحت , إلى تسلل و خلسه , و تدمير القاعدات , و تحرير الرهائن , و بعض مطاردات .


أنطباعي :

وقت طويل منذ أن انهيت الجزء الأول , و كنت اتوق إلى تجربة الجزء الثاني إلى جاء هذا اليوم , هي لعبة FPS كلاسيكيه اعادت إلى ذهني بعض أساليب ألعاب التصويب القديمه , لو اتحدث عن القصة فـ كما ذكرت في وقتنا الحالي نعتبرها تقليديه و تستطيع التنبأ بها , و تسير على نحو الرجل الوحيد الذي لا يقف امامه احد !  لكن رغم ذلك كانت هناك بعض المواقف الجيده في القصة و لمسات مميزة يحسب لها , اللعبة لم تكن أكشن بحت مثل الجزء الأول حسبما اتذكر , تم إضافة عنصر الخلسه حيث يوجد هناك عداد صغير يوضح مدى ارتداد صوت قديمك و تأثير الضجيج , إضافة في بعض المراحل يوجد ايقونة انذار صغيرة فوق عداد الصحه يجب ان تحرس على ان لا تثير انتباه الأعداء و إلا سوف يضج المكان بجرس الأنذار , رغم انك على اية حال تستطيع ان تستخدم كلا الأسلوبين الأكشن ام التسلل لكنك ستفوت بعض المحادثات الصغيرة لا قيمة لها , شخصياً في كل مرحلة تسلل اتقنتها بجداره رغم صعوبتها و إذا كانت اللعبة على الجيل الجديد لأخذت المئات من Trophy , و ذلك باستخدام سلاحين مسدس كاتم الصوت و ايضاً السكين , نعم السكين فتستطيع رميه على الأعداء , يمتد اسلوب الخلسه إلى امكانية حمل الجثث و تخبئتها , ذكرت أن التسلل احياناً صعب لأن بمجرد ان يلمحك احد يكشفك مباشرة , و احياناً و حتى هو ينظر في اتجاه اخر , و هذا امر غير منطقي , لكن الجميل في الاعداء انهم يركضوا خلفك اينما تكون و هذا مما يسهل عليك اصطيداهم واحد تلو الاخر باستخدام بندقية Shotgun , احد أشهر الأمور في سلسلة SOF هي الجرعة الزائده في العنف , فـ مجرد اطلاق النار على احدهم سوف ترى الدماء تتناثر , و الأوصال تتقطع , و الصرخات ترتفع , فـ هناك يداً مفقوده و اخرى قدماً , و إذا اطلقت على قدمه فسوف يصرخ ممسكاً قدمه و يبدأ في العرج و نفس الشيء مع اليدين و حتى المنطقه الحساسه ! , و احد الاشياء الجميلة التي شاهدتها و التي اتمنى ان اراها في الجيل الحديث بكثرة , عند قتل احدهم يمكنك مشاهدة اثار الرصاص في جسد العدو لا يختفي رغم ان العدو نفسه يختفي بعد لحظات ! لكن مجرد ان ترى اثار رصاصك في صدر احد ما تبدأ تعرف ما هي المناطق التي اطلقت على النار و لو من مسافه بعيده و تضفي على اللعبة شيئاً من الواقعيه , لكن عدا ذلك رسوم اللعبة عادية جداً و مليئه بـ Glitchs أو تداخل الاجسام ببعضها بشكل كثيف لدرجة انها اصبحت امر طبيعي , بل استمر هذا الشيء إلا انني اتوقف في بعض المراحل و لا اعرف اين اذهب و حينما ارى مقطعاً لها في الـ YouTube اكتشف ان هناك مجسمات عملاقه مختفيه , سواء كانت عربة قطار , أو مصعد محطم ! و هذا مما يثير ضجري كثيراً حيث يحتم عليّ أن اعيد المرحلة مجدداً , و لكن على اية حال اعتقد ان لـ امكانيات الجهاز دور في ذلك , يوجد في اللعبة بعض اللمسات الجميلة التي استمتعت بها في هذا الوقت فكيف إذا لعبتها في وقتها , فـ ليست جميع المراحل أكشن , فـ هناك بعض المراحل التي لا تحمل فيها سلاحاً و معظها تكون في مقر "The Shop" لـ ترى بعض المشاهد و تتحدث مع بعض الناس , اعجبت بـ سلاح OICW فهو سلاح معقد يتيح لك استخدامات كثيرة , و لأول مرة اعلم انه سلاح كان تحت التطوير منذ عام 1994 و لم يرى النور , فهو سلاح يجمع ما بين القنص و اطلاق القنابل بشكل دقيق بعد تحديد الاحداثيات المطلوبه , و كذلك مفعّل بـ منظار حراري , و ايضاً يجعلك تتعرف على اعدائك من اصدقائك و لو لـ مسافة بعيده , تقليد الأصوات في اللعبة مميز خاصة صوت "جون مولينز" فهو يملك خامه شبيه بـ شخصية "سوليد سنيك" , و كذلك الموسيقى رائعه جداً خصوصاً موسيقى مرحلة المستشفى و مرحلة روسيا حيث بقت عالقه في ذهني لوقت , أخيراً استمتعت باللعبة رغم قدمها , و اتعجب ان Activision تستطيع ان تعيد هذه السلسله في هذا الجيل , و توفير افكار سلسلة COD التي بدأت تبتعد عن اجواء الحرب و وضعها في هذه اللعبة لـ تظهر لنا بشكل جميل , خصوصاً أن نهاية الجزء الثاني مفتوحه و ممهده لـ جزء جديد , و لا اريد ان اقول ذلك لكن حتى نهاية الجزء الثالث رغم انها سيئه لكنها كانت مفتوحه ايضاً !

0 التعليقات:

إرسال تعليق