Our sponsors

26 أبريل، 2012

ليلة سقوط الملكي , [ريال مدريد] و [بايرن مينويخ] اياب نصف كأس أوروبا


في معركة إياب نصف كأس ابطال أوروبا , و على ملعب "سانتياجو برنابيو" , تقابل الفريقين ريال مدريد و بايرن مينويخ , حيث انتهت المباراه بتأهل بايرن مينويخ للنهائي بركلات الترجيح , بعد ان انتهت اشواط المباراه بـ هدفين لـ ريال مدريد و هدف لـ بايرن ميونيخ , حيث هذه النتيجه تعني التعادل بعد ان انتهت مباراة الذهاب بنفس النتيجه ايضاً , سجل الهدفين في الشوط الأول "رونالدو" , بينما هدف بايرن مينويخ من ركلة جزاء نفذها "روبين" , و امتدت المباراه لركلات الترجيح ليقصي الفريق البافاري الفريق الملكي .

المباراة قد تعتبر أحد أقوى مباريات كأس ابطال أوروبا منذ أعوام , من ناحية تكافؤ الفريقين من النواحي الهجوميه و الدفاعيه , و طريقة لعب الفريقين المفتوحه التي تعتمد أكثر على الهجوم و تشكيل فرص أكثر , ريال مدريد بدأ الشوط الأول بقوة أكبر و نال سريعاً هدف من ركلة جزاء نفذها "رونالدو" , و تلا ذلك الهدف الثاني من نفس اللاعب "رونالدو" , بعد ذلك تراجع الفريق نسبياً تحت ضغط هجوم بايرن مينويخ الكاسح , فـ كم كان اللاعب "روبين" مقلقاً و مصدر إزعاج لفريق ريال مدريد , و لكن أكثر ما فاجأني هو اللاعب "جوميز" الذي بدا أكثر إرباك لدفاع ريال مدريد و مصدر خطوره دائم , فـ قبل ما أشاهد المباراه كنت اسمع عنه كلام سيء , لكن هذه المباراه كان مثل الشبح الذي يظهر من كل مكان و يخطف أنصاف الفرص , بايرن مينويخ مع هذا الضغط استطاع الخروج بهدف من ركلة جزاء و هو الهدف الذي ربما غير من وجه المباراه و اعني النتيجه النهائيه و مصدر تأهل لـ بايرن مينويخ , فـ لو لا هذا الهدف لما استطاع بايرن مينويخ من التأهل , و الأكثر حرقه أن "كاسياس" كان على بضع أمتار من صد الكره , الشوط الثاني شهد هجوم من بايرن مينويخ مع بعض الضغط المدريدي , بينما استعاد ريال مدريد قوته مجدداً و امتلك الأشواط الأضافيه و كان الأكثر إصراراً للفوز , و كنت أعرف مسبقاً أن ريال مدريد إذا وصل لـ ركلات الحظ فسوف يخرج لا محاله , فيبدو أن لاعبي بايرن مينويخ تدربوا جيداً على هذه الركلات و ينتظروا المباره تصل إليها .

بشكل عام , ريال مدريد و بايرن مينويخ تقاسموا الشوط الأول , بينما امتلك بايرن مينويخ الشوط الثاني , و ريال مدريد امتلك الأشواط الأضافيه , ريال مدريد قدم كل ما يمكن تقديمه , و كان في النهايه الأكثر رغبه بالفوز لكن عدم فعالية الهجوم خصوصاً بعد دخول "كاكا" الذي أبطأ كثيراً من حركة الفريق و لم يكن حكيماً بما فيه الكفايه في بعض الكرات ,  "اوزيل" كان نجماً رائعاً في هذه المباراه و ربما أرى أن هذه هي أحد أفضل مبارياته , فكان يتعامل مع الكره بأناقه و هدوء حتى و هو محاط بعدد من لاعبين بايرن مينويخ و حتى و هو وصل لدرجه كبيره من الأرهاق و الاعياء , بينما المفاجأه كانت من قبل "مارسيلو" فقد كان لاعب مثالي على صعيد الدفاع و الهجوم , و حد كثيراً من خطورة "روبين" , و كذلك "أربيلوا" كان جيد التعامل مع "ريبري" الذي اختفى تماماً , هناك أيضاً "كاسياس" الذي كان نجماً و قدم كل مالديه في ركلات الترجيح حيث صد ركلتين , لكن روعنة "راموس" أضاعت كل شيء , و أنا صراحه كنت اعرف انه سوف يضيعها و متعجب كيف تم السماح له مع وجود "خضيره" و حتى "كاسياس" يستطيع تنفيذ ركلة ترجيح , لكن مع ذلك لا ألوم "راموس" و انسب هذه الهزيمه له , فـ كم شاهدنا المئات من النجوم أضاعوا الكثير من ركلات الترجيح .

في النهايه أنا راضي تمام الرضى على مستوى الفريق و اللاعبين و كل ما قدموه , بينما أشكر "مورينهو" الذي رمى جميع أوراقه و قدم كل ما يمكله لكن ركلات الحظ كانت سد أمامه , شكراً يا ملكي , شكراً يا ريال مدريد , لازال هناك رحلة أخرى , و مغامرة تاليه , و رواية قادمه , في العام القادم .



0 التعليقات:

إرسال تعليق