Our sponsors

19 أغسطس، 2012

مسلسل [عمر بن الخطاب] رضي الله عنه

 
لم أكن يوماً اكترث للمسلسلات العربيه و في الواقع من النادر جداً أن اطالع أحد قنوات MBC , و قبل بداية شهر رمضان انطلق جدل كبير بعد و قبل و أثناء عرض مسلسل عمر , المسلسل الذي يحكي قصة ثاني الخلفاء الراشدين عمر بن الخطاب رضي الله عنه , في الحقيقة لم يشدني هذا المسلسل ابداً إلا بعد ان نشر له العروض الترويجيه العديده في الشبكات الاجتماعيه و هنا بدأت أعجب في طريقة الأخراج و من الميزانيه الضخمه التي صرفت على المسلسل حتى أصبح المسلسل يحمل لقب أضخم مسلسل عربي , اعطيت المسلسل فرصة من خلال متابعته على مواقع اليوتيوب و لم اتوقع انني جعلته وجبه اساسيه في كل يوم في رمضان , و هذا هو إنطباعي الأجمالي .


حينما عزمت على مشاهدة المسلسل لم التفت ابداً لـ حملة مقاطعة المسلسل و دعاوي الشيوخ عليه بتحريمه و من هذا الكلام , فـ مثل هذه الأمور لا تحتاج لأخذ رأي أحد و أنا انسان لدي قناعاتي و أفكاري الخاصه و التي لا تتقيد بـ كلام عالم جليل أو شخصية مشهوره , و في نفس الوقت لم أضع نفسي في طرف معجبين المسلسل أو معارضينه , لكن ما جعلني استشيظ غضباً هو طريقة تعصبنا لأرائنا حيث أن الكثير اطلق شائعات عن المسلسل لا اساس لها من الصحه و الأكثر غرابة أن هذه الشائعات تنتقص من الصحابة رضوان الله عليهم رغم أنها كاذبه , فـ لا أنت تمكنت من معارضة المسلسل بصوره صحيحه بل أنك اسأت للصحابه من دون سبب , و لا أعرف كيف سولت لك نفسك بتأليف تلك الشائعات فهي اساءه لك لأن المسلسل نفسه بريء منها .

في مسلسل عمر رضي الله عنه , كنت في الحقيقه ابحث عن شيء و وجدت شيئاً أخر , كنت اعتقد أن المسلسل سوف يواكب من ناحية الأخراج و خصوصاً مشاهد المعارك الأفلام الهوليوديه لكن اتى مستوى تلك المشاهد متفاوته , و في نفس الوقت وجدت بعض الأشياء في هذا المسلسل لم اتوقع انني سوف استمتع بها و استفيد منها , لو انتقد المسلسل سوف ابتدأ باختيار الممثل الذي جسد شخصية عمر بن الخطاب رضي الله عنه , اختيار الممثل لم يكن موفقاً بما ينقصه بعض صفات عمر رضي الله عنه و كما انه لم يملك وجه تستطيع ان تتفرس منه مشاعره و احاسيسه , و ما زاد الأمر أكثر سوءاً هي الفكرة الغير موفقه في دبلجة صوت الممثل و هذا مما جعل ممثل شخصية عمر رضي الله عنه مثل الجسد بلا روح و ربما حد من إمكانياته في تجسيد صفات الشخصيه نفسها , فالطريقة التي تم دبلجة الصوت لا تشعر أنها جزء من الشخصيه بحيث أحياناً أن الصوت يبدو و كأنه خارج من محيط أحداث المسلسل , كما أن صوت المقلد رغم أنه جيد لكن طريقة الحديث تسير على وتيره واحده و نغمه ممله مما أشعرني في بعض الأحيان أن مقلد الصوت لا يعيش الدور فقط يلقيه مثل الكتاب , و الأسوأ من ذلك هو وجود فكرة دبلجة الأصوات في شخصيات أخرى بحيث أعدمتها تماماً مثل شخصية حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه حيث كان صوت الملقد أصغر من هيئة الشخصيه نفسها بشكل غير متناسب ابداً , و لا أنسى دبلجة أصوات الأطفال التي لم أعرف ما الحكمه منها و ظهرت بشكل مضحك لأنها ذكرتني في الممثلات التي تقلد اصوات الشخصيات الكرتونيه , من ناحية الشخصيات نفسها فـ لا أنكر أن المسلسل أظهر لنا ممثلين ذو مقدره كبيره في امتصاص النص و تجسيد ادوارهم بشكل مثالي , ممثل شخصية أبو جهل الذي أبدع في تصوير الجانب العدائي و إتقانه الكبير للغه العربيه خصوصاً في مشاهده في دار الندوة , أحدى الممثلين الذين لفتوا الأنتباه ممثل دور خالد بن الوليد رضي الله عنه هو ربما الوحيد الذي كان بارعاً في مشاهد الحروب من ناحية مرونته في استخدام السيف و إظهار أنه مقاتل حقيقي من ناحية تحركاته السريعه , على عكس ممثلين كانوا كارثيين في مشاهد الحروب مثل ممثل شخصية على بن أبي طالب رضي الله عنه الذي حينما يحمل السيف و كأنه ثقيل عليه , اخيراً هناك ممثل شخصية أبو سفيان رضي الله عنه كان ايضاً متمكناً في اللغه العربيه و جيداً في إظهار تعابيير وجهه , أحد الأمور السيئه في شخصيات المسلسل هو تصميم بعض الشخصيات بشكل مشابه لبعضهما البعض مثل ممثل شخصية المثنى بن حارثه و القعقاع بن عمرو و سلمان الفارسي رضي الله عنهم جميع تلك الشخصيات ظهرت بشكل متشابه جداً بحيث لا تستطيع التفريق بينهما , كما أن طريقة تقديم شخصيات الصحابه كان سيئاً جداً بحيث إنهم يظهروا فجأه دون سابق إنذار ثم يختفوا فجأه دون مقدمات و عدم عمل طريقة بسيطه في التعريف عن الشخصيه , طبعاً أنا اتحدث عن غالبية الشخصيات .

مع الميزانيه الضخمه التي ضخها مسلسل عمر كان من الأفضل اختيار مخرج ممتاز يستغل تلك الميزه و إظهار المسلسل بأفضل شكل ممكن , في الحقيقه لا أعرف من أفضل مخرج عربي حالياً لكنني متأكد أنه ليس حاتم علي , إخراج المسلسل للاسف في كثير من مشاهده كانت اشبه بالسرد التاريخي أكثر من محاولة تجسيد التاريخ بصوره فنيه راقيه , هناك بعض المشاهد المؤثرة التي ظهرت بشكل سريع و دون إعطائها حقها كونها كانت حدث كبير في تاريخ الرسول صلى الله عليه وسلم , مثل مشهد وفاة أبو طالب و مشهد نوم علي بن ابي طالب رضي الله عنه على فراش النبي صلى الله عليه وسلم , مثل هذه المشاهد عرضت بشكل سرد و لم يحاول المخرج أن يظهر بعض من اللمسات التي قد تخرج المشهد بشكل أفضل و مؤثر , فالأخراج ليس عباره عن تسليط كاميرات فقط بل حينما نشاهد المخرجين الأجانب كلاً يريد وضع لمسته الخاصه و سبب رئيسي في التأثير على المشاهد هو الأخراج قد يكون أكبر من مشاهدة المشهد و الممثلين , رغم أنني لا أنكر هناك مشاهد كانت جيده فحسب مثل مشهد عمرة الرسول صلى الله عليه وسلم و التي نجح المخرج في إعطاء هذه اللحظه حقها الكامل و أعطانا شعور جميل في مشاهدتها و هنا يجب أن اشيد ربما لأول مره في موسيقى مسلسل عربي , لذلك استطيع القول أن المخرج كان سوف يصبح أفضل إذا استخدم أسلوب مختلف في عرض الأحداث الهامه حتى تصبح أكثر جمالاً من سردها بشكل خالي من الإبهار , بالنسبه للمعارك فـ هي في الحقيقه متفاوته ما بين سيئه و جيده فـ مثلاً أخراج غزوة بدر كـ أول غزوة في المسلسل كانت سيئه جداً و تأثير الأصوات كارثي , في غزوة أحد أفضل من غزة بدر لكن يظل المخرج لم يوفق في تصوير الحاله الأنهزاميه التي عاشها المسلمون في تلك الغزوة و التي أصيب فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم , و كأن المخرج يقول أن الكارثه الوحيده التي حلت في هذه الغزوة هي استشهاد حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه و لم يتطرق لأي شيء أخر حتى عدد الجيشين لم اشعر ابداً بكثافة أحداهما على الأخر , غزوة الخندق كان عرضها سريع و لا يوجد بها ما يستحق الذكر , أفضل مشاهد المعارك هي معركة اليمامه و خصوصاً مشهد مبارزة خالد بن الوليد رضي الله عنه و ربما اعتبره أفضل مشهد حركي في المسلسل بجانب مبارزة خالد بن الوليد ايضاً للقائد الفارسي "هرمز" في معركة ذات السلاسل , معركة اليرموك كانت سيئه جيداً لأنها معركة استمرت ستة ايام و لم يوفق المخرج في إظهار تلك المعركة الملحميه لكن معركة القادسية كانت أفضل نوعاً ما , بشكل عام مشاهد المعارك لم تكن بالصورة التي كنت أتخيلها فـ جميعها تسير بنمط واحد و هناك مشاهد متكرره مثل ضرب اليد و ركل القدم ثم يقضي احدهما على الأخر , و حتى احياناً اشعر أن جميع المعارك متشابه بسبب تصوير المخرج الذي لم يظهر ابداً الاستراتيجيات العسكريه بشكل واضح أو عرض لنا ظروف المعارك بصوره تتحمس معها , في الأفلام الأجنبيه مشاهد المعارك شيئاً ممتعاً في مشاهدة كل لحظه منها لكن في هذا المسلسل أظهر عدد من المعارك بصوره فوضويه عشوائيه و الكاميرا احياناً تبدو متخبطه لا تعرف ماذا تفعل .

حسناً , ماذا عن السرد التاريخي لـ مسلسل عمر رضي الله عنه ؟ ربما السبب الحقيقي لـ غضب فئه من المجتمع من عرض المسلسل هو قلقهم من تحريف وقائع تاريخيه من سيرة الصحابه و تشويه صورة بعضهم , و هذا الذي لم يحدث ابداً في هذا المسلسل , هل تذكروا في البداية أنني ذكرت كنت ابحث عن شيء و وجدت شيئاً أخر , ما وجدته من هذا المسلسل هو التجسيد الصحيح لسيرة الصحابة رضوان الله عليهم و ذكر الكثير من القصص و مواقف الصحابه التي كنت غافل عنها , فـ هناك الكثير من التفاصيل الصغيره التي يعرضها المسلسل و كنت اعتقد أنها من بنات أفكار المخرج , و حينما ابحث عنها أجد تلك الواقعه صحيحه لا خلاف عليها , و يجب أن اعترف انني بعد انتهاء كل حلقه اقوم مباشرة إلى محرك البحث لأراجع بعض المعلومات و اتأكد منها و اعجب انها لا يوجد بالمسلسل تحريف و اشعر بالجهل حينما اكون لا أعرف الكثير عن سيرة أحد الصحابه , فـ حرفياً هناك الكثير من الصحابه اسمع عنهم لأول مره , مثلاً قصة الصحابي أبي بصير رضي الله عنه الذي فك أزمة صلح الحديبيه بشجاعته و ذكائه لم أكن اعرف عنها ابداً , و قصة أبو جندل و عبد الله ابناء سهيل بن عمرو رضي الله عنهم الذين لاقوا عذاباً شديداً لاعتناقهم الأسلام , بل حتى لم أكن أعرف أن ابو جهل انه خال عمر بن الخطاب رضي الله عنه ! هذا شيء من الأمور التي كنت غافل عنها و هناك الكثير و هذا لا يعني أنني جاهلاً لهذا الحد بل اسعد إذا قدم مشهد اعرف تفاصيله , هناك الكثير من المقولات التي كنت اسمع عنها لكنني لم اكن اعرف تفاصيلها و من قائلها , و هناك الكثير من المعارك و الحروب كنت اذكر في المدارس ندرس اسمها و تاريخ وقوعها لكن ما سبب تلك المعارك و من هم خصومها و تفاصيلها كنت غافل عنها , كما انه اعطاني نظره تخيليه في بعض المواقف و الاحداث مثل بداية دعوة النبي صلى الله عليه وسلم و كنت اسأل نفسي لو عشت في ذلك الزمان هل سوف اعتنق الإسلام و اصبر على الأذى مثل بلا بن رباح رضي الله عنه ؟ أو اتكابر عن الحق و اعرض عنه مثل الوليد بن المغيره ؟ بلا شك المسلسل قدم لي خدمه كبيره في البحث و القراءة عن سيرة الصحابة رضوان الله عليهم , بل انه اعطى لي سبباً و حافزاً لقراءة سيرتهم و سيرة النبي صلى الله عليه وسلم من الكتب المتخصصه , فـ لا تعرفوا انني شريت عدد كبير من كتب السيرة الذاتيه للشخصيات التاريخيه العالميه أمثال تشي جيفارا و غاندي , لكنني الآن سوف انحيهما جانباً و ابدأ في قصص من افضل منهم , فـ بعد عرض هذا المسلسل شعرت اننا كنا مخدوعين بالتفاخر و ضرب الامثال بـ شخصيات اجنبيه , لكنني الآن أعرف أننا همشنا دور عدد من الصحابه الذين كانت لهم مواقف و قصص تدل على الشجاعه و الصدق و العدل , و لا كم كنت أشعر بالحزن على حالنا هذه فـ في مسلسل عمر فتحت الشام و العراق و بلاد فارس و فلسطين و الآن تلك الدول ما بين محتله أو مدمره , و شعرت أننا نطبق قشرة بسيطه من منهج الأسلام بينما أغلب تعاملاتنا هي في الواقع ضد الأسلام , يجب أن اذكر احد سلبيات المسلسل أنه بعض الاحيان يظهر الصحابه بصوره غريبه مثل شخصية ابو سفيان رضي الله عنه بعض مشاهده لم احبذها , كما انني لا اعرف ما الحكمه من تهميش دور عثمان بن عفان رضي الله عنه في هذا المسلسل ؟

الخلاصه هي أن مسلسل عمر من ناحيه فنيه لم يشبعني ابداً و كان غير موفق في الكثير من المشاهد , فـ بما أنك لديك ميزانيه كبيره و تريد تصوير "مسلسل" فـ كان من الأفضل عرضه بصوره فنيه مثاليه تحرك المشاعر أكثر في بعض المشاهد , كما أن المسلسل اسمه عمر رضي الله عنه لكن مدة خلافته لا تظهر سوى في عشر حلقات , إذا كنت تعرف أنك لديك الكثير لعرضه و القليل من الوقت كان من الأفضل تجزيء المسلسل بشكل عام دون حشر الاحداث بهذا الشكل , لا أعتبر المسلسل من أفضل ما انتجه العرب -و لا يوجد مسلسل يحمل هذا اللقب- بل يمكنني أقول انه أكثر مسلسل مفيد و ذات تأثير على المسلمين , السرد التاريخي كان مميزاً جداً و اعطانا شعور الهيبه و القوة في زماننا الغابر و جعلنا نبكي على حاضرنا الآن .

2 التعليقات:

البندري يقول...

لو لم يأتي المسلسل كل هذا التأثير الإيجابي لنا بالعودة إلى سيرتهم .. لكان هذا العمل لا شيء .. سوى مضيعة للوقت ..

بالنسبة للمستوى الفني .. نعم هناك قصور .. و يبدو بأن حاتم علي و الطاقم استفاد كثيراً من هذه التجربة ..

فبعد التقرير السريع الذي عرضته العربية عن المسلسل أيقنت بأنه هناك لمسة جد و اجتهاد .. و إن لم تظهر بالشكل الذي تخيلته ( أقتنعت بكلامك عن النمطية في تصوير الغزوات) لكن هذه تكتب كتجربة جديدة و مميزة على حاتم علي و على مخرجين العرب ككل.

بالنسبة لدور عثمان بن عفان؟ حتى أنت تتعجب بشأن ذلك الأمر xD
لا تقل تهميش .. قل ضعف في الدور .. فكلامها لهما معنى و استنتاج مختلف..
كان رضي الله عنه معروف بشديد بالحياء .. و الملائكة كانت تستحي منه ..فربما كان ذلك السبب
أضف إلى ذلك ..أن له دور لا بأس فيه خاصة بعد ولاية عمر..
كان بجانب الممثل الذي يؤدي دور عبد الرحمن بن عوف و يعطي النصائح و الإقتراحات ..

بالنسبة لي ( و قد قلت لك من قبل وها أنا أكررها xD ) لا تهمنى فن الإخراج قدر ما يهمني الرسالة و التأثير التي أستخلص منها بعد نهايته..
فأغلب الدرامات اليابانية - القديمة خاصة - إخراجها كارثي كما تصف .. لكن لها من التأثير يفوق المسلسلات الأمريكية ذو الإخراج المزخرف ..

فكما قلت أولاً .. سأختمه آخراً ..
نشر الإسلام بطريقته الحقيقية ، و معرفة الناس ماذا يعني الوالي العادل المسلم .. لا طبقة يفرقنا بيننا و بينه .. لا أفضلية بيننا و بينه ..يقتص الحق من أهل الذمة على المسلمين.. و من الفقير على الغني ..
هذه تكفي..
هنا أدركت ماذا يعني صلى الله عليه و سلم حينما قال: الناس سواسية كأسنان المشط..

أتذكر حينما كنا طلابا و كتبنا ممتلئة بأقوال طاعة ولي الأمر واجبة ؟ لم ندرس في المقابل كيف كانت سياسية صلى الله عليه وسلم أو عمر أو حتى عمر بن عبد العزيز

لا أجد سبباً يمنع المعارضين من عرض هذا المسلسل .. غير الخوف في حمية المشاهدين و مقارنتهم بين إسلام الماضي و الحاضر ..

أما من يقول القراءة هي الأفضل .. فأراهن حينما أسأله عن معلومة اكتسبتها في المسلسل و أسأله عنه لا يعرفه :/

قرأت معلومة لا أدري من صحتها .. فكان عبد الملك بن مروان يقول لحاشيته .. لا تذكروا سيرةعمر بن الخطاب فهي ازدراء بالولاة ومفسدة للرعية..

و الآن أنا في موضع حيرة .. هل علي تحميل المسلسل بجودة عالية و احتفظها في ( الهاردسك) .. أم أنتظر إلى أن تنزل DVD المسلسل ..

دونك و الرأي xD

M.A.D يقول...

بداية تعليقك , طبعاً أنا ذكرت احد إيجابيات المسلسل أنه اعطني حافز للقراءة عن سيرة الصحابة و جعل بينه و بين بقية المسلسلات فجوه كبيره بسبب الفائده الكبيره و حجم الشخصيه التي يتحدث عنه المسلسل .

الاجتهاد الذي ذكرتيه في الاخراج لا يكتفي بأكبر عدد و اضخم ميزانيه و من هذا الكلام خلف الكواليس , اريد شيء يعكس كل هذا في إخراج المسلسل , و للعلم هذه ليست اول تجربة لحاتم علي فهو اخرج سابقاً الزير سالم و خالد بن الوليد و القعقاع و عدد من المسلسلات التاريخيه .

بالنسبه لعثمان بن عفان رضي الله عنه , مهما يكن هو الخليفه الثالثه و كثير من المشاهد لم يظهر فيها ابداً و بشكل محتشم , و حتى عندما كان في خلافة عمر رضي الله عنه كان علي بن ابي طالب رضي الله عنه دائماً في الواجه , اتوقع لو احدهم لا يعرف شيء عن الاسلام و يعتبر هذا المسلسل مصدر له سوف يتعجب كيف أن عثمان اصبح الخليفه بعد رضي الله عنهم , و ان من الغريب اعطاء مساحه كبيره لشخصيات امثال وحشي و سجاح و لا يعطى مساحه له .

بالنسبه أن لا يهمك الأخراج , فنحن نتحدث عن مسلسل و المسلسل صحيح ان هدفه رسال معينه لكن هناك جانب فني يجب الاهتمام به , و لو غفلوا عنه كان من الافضل نصحونا بقراءة احد الكتب لأنه أكثر فائدة .

بالنسبه للسطور الاخيره لك , ذكرت في المدونه هذه واحد من فوائد المسلسل و لا اختلاف عليها .

إرسال تعليق