Our sponsors

1 مايو، 2013

[ريال مدريد] كان على أعتاب تحقيق المعجزة أمام [بروسيا دورتموند]


 في مهمة إعجازية لريال مدريد خلال بطولة كأس اوروبا و في إياب نصف النهائي أما بروسيا دورتموند ، حيث مطالب الفريق الملكي أن يحرز 3 اهداف بعد أن تلقى أربعة في مباراة الذهاب ، انتهت هذه المباراة بهدفين نظيفين في الدقائق الاخيره من الشوط الثاني ، احرز الهدفين "بنزيما" و "راموس" .

رغم أن المهمة كانت مستحيلة لكن منذ مباراة الذهاب كنت متيقن أنها ليست صعبة أبداً على فريق عريق مثل ريال مدريد ، ريال مدريد يملك كل مقومات الفوز و تلقى دعم و حملة تشجيع و مساندة لم ارها منذ زمن تجاه الفريق ، بدأت المباراة و كادت ان تنتهي حينما ضيع "أوزيل" و "هيجوين" و "رونالدو" ثلاث فرص سهلة لو سجلت احدها ربما سهلت المهمة كثيراً في الشوط الثاني ، و هذا ما يتضح أن الفريق تعرض لضغط كبير قبل المباراة و بسببه رأينا كيف انه قضى على "اوزيل" و "رونالدو" لكن ثمة لاعبين لازالوا على قيد الحياة مثل "ايسيان" و "مودريتش" ، لكن يجب أن اتوقف عند "راموس" رغم انه لعب بعنف تجاه "ليفاندوفسكي" لكن استشعرت منه تلك الروح الملكية الخالصه في عروقه ، لاعب مقاتل من طراز عالي لعب طوال المباراه بقلبه قبل جوارحه ، اعجبني دفاع الفريق الذي كان يقظاً أكثر و يحاول إطفاء أي شعلة من قبل بروسيا دورتموند ، و لعلنا نقف أما عملاق أخر حينما لمحته و هو يتصدى لكرة كادت هدف محققاً و كأننا ارى "كاسياس" يقفز و يتعملق بصورة تظهر معدن "دييجو لوبيز" هذا اللاعب و يعتبر مكسب كبير للفريق حالياً و مستقبلاً , ريال مدريد رغم انه بدأ بشكل قوي لكنه لم يستمر على هذا المنوال حينما مارس بروسيا دورتموند طريقته في خنق اللاعبين و ربما أكبر مشكلة تجاه الفريق الملكي هو محاولته المستمره الدخول بالعمق وسط كماشة دفاعية قوية ، و المشكلة ايضاً أن حتى الأطراف اتحدث عن "أوزيل" و "رونالدو" لم تكن بفعالية كبيره إلا حينما نشط "مورينهو" المباراة بدخول "بنزيما" و حرر "دي ماريا" من التحرك بحرية .

هذه المباراة من النوعية التي افتخر بها كمشجع ملكي ، كنا على اعتاب تحقيق المهمة المستحيلة و أعجبني الروح التي أظهرها بعض اللاعبين ، لكن الآن اريد ان اتعافى عن صدمة التلميحات برحيل "مورينهو" ، ريال مدريد بدونه سوف يرجع للغرق في أوحال لا نهاية لها .

0 التعليقات:

إرسال تعليق