Our sponsors

11 مايو، 2013

استمرار رحلة جزيرة القرود في [The Curse of Monkey Island]


 اكتب هذه التدوينة و قبل بضعة شهور سمعنا الخبر الحزين بإغلاق استوديو LucasArts ، الفريق الذي قدم لنا العديد من ألمع ألعاب الـ Point & Click و منها تعرفنا على سلسلة المغامرات الكوميدية  Monkey Island ، سبق أن لعبت الجزء الأول و الثاني و للتو قمت بإنهاء الجزء التالي و هو The Curse of Monkey Island .

 لعبة Monkey Island هي سلسلة من تطوير و نشر LucasArts ما عدا الجزء الذي تحت مسمى Tales of Monkey Island فهو من مطورين استوديو Telltale ، بداية الجزء الأول The Secret of Monkey Island ظهر عام 1990 ، أما الجزء الثاني Monkey Island 2: LeChuck's Revenge صدر عام 1991 ، تلى هذا الجزئين اللعبه التي أنا بصدد الحديث عنها و هي The Curse of Monkey Island التي صدرت عام 1997 ، هذا الجزء حصل على معدل مراجعات 89% طبقاً لموقع Metacritic ، موقع GameSpot منح اللعبه تقييم 9 من 10 , بينما موقع IGN أعطى اللعبه تقييم 9.1 من 10 .

نبذة :

بعد أحداث الجزء الثاني يجد "جايبروش ثريبوود" نفسه في وسط المحيط و قد تقطعت به السبل ، لكن من دون علمه يصل إلى جزيرة Plunder Island و التي سوف تكون في وسط معركة بين حاكم الجزيرة و التي تكون مصادفة عشيقته "إلين مارلي" و خصمها و ايضاً العدو الأزلي لـ "جايبروش" و هو القرصان الشبح الزومبي الشرير "ليتشوك" ، لكن الأمور لا تنتهي إلا هنا إلا أن بشكل ما تتعرض "إلين مارلي" لـ لعنة تحولها إلا تمثال من الذهب و هنا تبدأ رحلة "جايبروش" لـ فك هذه اللعنة .

"جايبروش" و كالعادة في وسط المشاكل

رأيي :

بداية يجب أن أذكر أن هذا الجزء ليس من إخراج الأب الروحي للسلسلة "رون جلبرت" و لذلك في بداية اللعبة و خصوصاً في منطقة جزيرة Plunder شعرت ثمة روح غريبة مختفية عن اجواء اللعبه ، إما بسبب طبيعة الجزيرة الهادئة و التي لم يكن بها قصة اساسية لـ طبيعة حياتها ، أو لأنها كانت جزيرة صغيرة و محدودة الشخصيات و كذلك ألغازها تتم بالبساطة ، لكن إنطباعي تغيير مع الانتقال للفصل الثاني و خصوصاً حينما قدمت لنا اللعبة عرض كوميدي في قمة الهستريا و الجنون ، و لا أنسى إنني سعدت جداً بإعادة عنصر المبارزات التي كانت موجودة في الجزء الأول ، و لكن مع أسلوب أكثر تطوير لأن الفوز في هذه المبارزات سوف تمكنك من إضافة اسلحة أقوى لمقاتلة سفن أكبر ، و لمن لا يعرف ماذا أعني بأسلوب المبارزة في اللعبه ، فهو يعتمد بشكل كلي على الحوار بين شخصية "جايبروش" و أحد القراصنة و كل هذا المحادثة تعتمد على الرد بصورة أكثر إهانة و سخرية من عدوك بشكل متناسب مع ما يقوله عدوك القرصان ، و كلما اخترت الرد المناسب كلما يتراجع خصمك و تربح المبارزة ، الجزيرة التاليه تسمى Blood Island و أنا أفضّلها كثيراً على جزيرة Plunder ذات الروح الخافته على عكس الأخرى و التي أعادت اللعبه لمرحلة لم أشعر بغياب "رون جلبرت" عن التطوير في اللعبه ، هذه الجزيرة أكثر ما أعجبني فيها كثرة مواقعها و تعدد ألغازها و التي ترتبط كلاً في الأخرى بشكل وثيق ، و ايضاً هذه الجزيرة لديها تاريخ و قصة سوف تساهم في المشاركة بها و هذا أحد العوامل التي لم تتوفر في أول جزيرة . 

سعيد بعودة المبازرة لاذعة اللسان !

أسلوب اللعبة لا يوجد به أي جديد و سوف تعتاد عليه إذا لديك خلفية عن العاب الـ Point & Click ، و لعل هذا الجزء سهّل عليّ المهمة أكثر حينما لم يعتمد على نظام ألعاب SCUMM و الذي يعتمد على اختيار اوامر محختلفة مثل انظر و افتح و التقط و غيرها التي كانت تسبب نوعاً من الاضطراب في الاختيار و ربما حل بعض الألغاز يعتمد على اختيار الأمر المناسب ، لكن في جزء The Curse of Monkey Island كل ما تملكه من أفعال تتمثل في ايقونة القطعة المعدنية الذهبية و التي سوف تجد بداخلها ثلاث صور من الجمجمة و ببغاء و يد و التي بطبيعة الحال تمثل الأفعال التي تستطيع التفاعل معها مثلاً الجمجمة تمثل غالباً فحص أو التعليق على اي أداة ، أما الببغاء فهو يمثل التخاطب مع الأشخاص , و اليد بلا شك اي عمل يتطلب التعامل معه بشكل مباشر مثل التقاط الادوات او فتح الابواب أو ضغط زر معين أو حتى ضرب شخص ما !  هذا الأسلوب المبسط في الحقيقة اراح عن كاهلي المعاناة في الطريقة البدائية في الأجزاء السابقة و ربما هو السبب في جعل عدد من الألغاز سهلة جداً ، و على ذكر الألغاز فـ رغم تنوعها و تمتعها بأسلوبها التقليدي في الأجزاء السابقة و اعني اعتماد عدد منها على حلول مجنونة و أفكار غير متوقعه ، لكنني شخصياً لم اعاني منها كثيراً و أغلبيتها اعرف حلولها في في فترة زمنية قصيرة ، لكن يظل هناك لغز سوف يواجهك و خصوصاً في جزيرة Blood تملك كمية تحدي و صعوبة كبيرة ، نظراً لأن من المعروف سلسلة Monkey Island لا تعتمد على العقل ابداً ! المعذرة ، أنا أقصد أنك حينما تحاول ان تحل أحد ألغاز اللعبة يجب أن تخرج عقلك خارج رأسك حتى تفرغ من اللعبه نهائياً ! فاللعبة جميع الغازها مليئة بالأفكار الكوميدية الساخرة و الألغاز ذات الصبغة الكرتونية بعيدة عن المنطق و الواقع .

أحد الألغاز المبتكرة السهلة

 طريقة تقديم قصة اللعبة في الحقيقة أنا أجد أنها هنا تفتقد لروح "رون جلبرت" ، و هذا لا يعني تقليلاً من مستوى القصة  لكنها كانت إلى حد ما تشبه قصة أحد الأجزاء السابقة في طريقة تسلسل أحداثها ، و طبعاً سلسلة Monkey Island لم تكن يوماً تملك قصة ذو حبكة عميقة أو أحداث تحبس الأنفاس , فاللعبه تعتمد على أسلوب الكوميديا في جميع جوانب اللعبه بما فيها القصة لذلك لا تأخذ كل حدث بصورة جدية ، لكن ما أقصده أنا أن المطور هنا بالغ نوعاً ما في تصوير اللعبه بشكل كرتوني بحت في بعض الأحداث و كأنك تشاهد أحد حلقات مسلسلات الكرتون ، قد تقول لي هذا ما عهدته السلسلة بوجود أحداث خارج العقل و لا تمت للواقع و المنطق صلة ، لكن في الجزئين السابقين كنت أشعر نوعاً من التوازن في عرض مثل هذه الأحداث و طريقة ظهورها تكون بشكل ذكي و غير متوقع ، بينما هذا الجزء كانت تلك المشاهد تظهر بشكل مكثف نوعاً ما و بطريقة عرض لا تفاجئك ، و أكرر لا أعني من حديثي السابق أي انتقاص من محتوى اللعبة لكنها مجرد ملاحظة اريد سردها بالمقارنة مع الاجزاء السابقة , و مع ذلك هذا الجزء بشكل عام أخذ بعد أخر في طريقة عرض قصته بصورة لم تفعلها الأجزاء الأخرى و بشكل أكثر تنوع و إبداع ، خصوصاً تصميم المكان الأخير في اللعبه رغم ان المواجهة الأخيرة مع "ليتشوك" كانت سهلة جداً و للاسف النهاية كانت تقليديه و ابتعدت عن اسلوب الكوميديا .

أفضل اللحظات الكوميدية

 الخلاصة :

جزء ممتاز من سلسلة Monkey Island و إذا جربت الأجزاء السابقة سوف تعجب به بلا شك ، لكن اعتقد أننا سوف نختلف عن مرتبة هذا الجزء مع الاجزاء التي عمل عليها "رون جلبرت" ، فأنا شخصياً لازلت أفضّل الجزء الثاني على هذا الجزء كثيراً ، لا أعرف السبب تحديداً لكنني أذكر أنني استمتع بها كثيراً و كانت أكثر عمق في ألغازها و طريقة إخراج الكوميديا تظهر بشكل يرغمك على الابتسام ، اكرر لا أقلل من مستوى The Curse of Monkey Island و التي تبقى ايضاً أحد أفضل أجزاء هذه السلسلة و عالم ألعاب الـ Point & Click .


0 التعليقات:

إرسال تعليق