Our sponsors

22 مايو، 2013

هل العودة إلى أرض الوطن أمر جيد ؟ في [Homeland]


 أحياناً اعتقد أن مشاهدة مسلسل ما مثل تناول قطعة حلوى ، فقط من أجل إشغال وقت الفراغ و لكن ذلك الوقت أنتهى و لم استطع إنهاء مسلسل Homeland ، لماذا وقع اختياري على هذا المسلسل ؟ لأسباب عدة لأنني في ذلك الوقت الذي أردت بشدة مشاهدة مسلسل ما كان هو المسلسل الذي حصل على نصيب الأسد من جوائز الـ Emmy ، إضافه لذلك أنني بعد التحري عرفت أن المسلسل من كتابة "هاورد جوردن" و المشهور بأعماله في معشوقتي مسلسل 24 ، و السبب الأخير أن الرئيس الأمريكي "أوباما" قد صرح أن هذا المسلسل المفضل لديه !


مسلسل Homeland هو مسلسل درامي سياسي نفسي من إنتاج قناة Showtime بدأ في اكتوبر عام 2011 ، و له حتى الآن المسلسل لديه ثلاثة مواسم كل موسم يملك 12 حلقة ، مثلما ذكرت المسلسل حصل على جائزة الـ Emmy لعام 2011 كأفضل مسلسل في السنه و ايضاً حصل بطولة المسلسل "دامين لويس" و "كلير دنيس" على نفس الجائزة كأفضل ممثلين ، و كذلك حصل على جائزة الـ Golden Globe .

نبذة :

قصة المسلسل تحكي عن "نيكولاس برودي" و هو جندي أمريكي كان اسيراً في العراق على تحت يد "القاعدة" منذ 8 سنوات ، و في المقابل هناك "كاري مادسون" موظفة في الاستخبارات الأمريكية CIA و التي مقتنعة بشكل مؤكد أن "نيكولاس برودي" حينما عاد إلى أمريكا قد تحول إلى إرهابي يعمل لدى "القاعدة" .

الهوس بمطاردة "برودي"

رأيي :

المسلسل يسلط الضوء على اثنين من الشخصيات المتناقضة بأسلوب لا يجعلك تحتار تقف في جانب من لكن في نفس الوقت تتعاطف معهما حتى و لو أنهما شخصيتين لا تتوقف عن التصادم بينهما ، بداية بشخصية الجندي الأسير السابق و الذي حينما بدأ المسلسل سوف تشعر بغموض شديد حول شخصيته و هل إذا كانت "كاري" محقة في شكوكها تجاهه أم لا ؟ شخصية "برودي" على أنه يعيش مع عائلته و لا يملك وظيفة أخرى لكنه في الكثير من المشاهد تشعرك أنه يخبيء سر كبير و هذا الأمر يجعلك تستمر لمعرفة ماذا حدث له فعلاً أثناء اسره في العراق ، و لذلك المسلسل لا يختبر صبرك و أعجبني من بداية حلقاته يبدأ الكشف عن كل غموض و أسرار القصة رغم أنه في نفس الوقت يخبيء مفاجآت أخرى قد تكون أمر جديداً لعالم المسلسلات بشكل عام ، شخصية "برودي" شخصية صعبة الملامح فـ تارة تجده يعاني من كوابيس خلال أسره ، و مرات تجده الأب الذي يعتني بعائلته و يغار عليهم ، و لحظات تجده الشخص الأسطوري الأمريكي المشهور الذي عاد إلى ارض الوطن , و في الجانب الأهم و الأكثر غموض هي تصرفاته و نشاطاته التي لا تعرف ماذا يهدف خلالها ، بينما شخصية "كاري" فهي كثيرة الأضطراب و مهووسة بفكرة أن "برودي" إرهابي و يعمل مع "القاعدة" رغم انني اعتقد ثمة مبالغة في الطريقة التي تحلل الامور بخلاف بقية الشخصية ، لذلك أنا اعتقد أن تلك الشخصيتين في المسلسل مثل الميزان إذا خفت أحدهم فسوف يرفع الأخر كفة الميزان ، و لهذا السبب اعتقد أن كلما تكون هذه الشخصيتين بعيدة عن بعض تكون أحداث المسلسل أكثر تشويق خصوصاً في أول 5 أو 6 حلقات ، و بعد ذلك المسلسل يأخذك في حلقات مختلفة المستويات منها ما هو الممل و منها ما هو يخرج عن إطار القصة و يركز على الشخصيات الجانبيه برفقة "برودي" و "كاري" و مدى تأثيرهم على الأحداث ، لكنني احب أن يكون المسلسل طوال الوقت يسلط على لب الأحداث .

طاقم المسلسل غير مثير للاهتمام بخلاف البطلين

إذا أريد تقييم المسلسل بشكل عام فهو صراحة يملك فكرة مميزه ذلك التلاعب بين تلك الشخصيتين و كلاً يريد الوصول لهدف معين لكن كل شخصية لا يعرف إلى اي مدى ممكن ان يصبحوا عقبات للاخر ، أغلب احداث المسلسل تتحدث عن السياسة الأمريكية و طريقة نظرتهم في معالجة قضايا الأرهاب و بالطبع سوف يتم التسليط أكبر لاحداث تتدخل بها الجاليات الأسلامية و كيف أن الاستخبارات دائماً تهتم بسمعتهم حتى و لو تسببوا بالضرر لأي فئة كانت ، مثلما ذكرت المسلسل يحتوي على حلقات متفاوتة المستوى ما بين الجيد و المقبول و السيء و الممتاز ، و في الحقيقة ثمة أحداث لم تدخل في عقلي جيداً و استطيع هضمها لأنها نوعاً ما غير منطقية أو أن طريقة عرضها لم تكن مقنعة كفاية , لكن اعتقد أخر حلقتين عبارة عن تفجير كبير بالاحداث و التي كانت أفضل حلقات المسلسل و ذلك حينما قدم "دامين لويس" و "كلير دنيس" أداء العمر و أدخلونا في لحظات كاتمة للانفاس ، و رغم انني لم اكن اهتم لفكرة مشاهدة الموسم الثاني ، لكن مع تلك النهاية اخذت اتسائل إلى اي مدى تأخذنا أحداث المسلسل .

"برودي" و الصراعات النفسية الداخلية

0 التعليقات:

إرسال تعليق