Our sponsors

22 أكتوبر، 2013

أتممت الركن الخامس



 
الحمد الله الذي وفقني لإتمام مناسك الركن الخامس لهذا العام, و اسأل الله القبول.
 
ملاحظات سريعة لمشاهداتي اثناء فترة الحج:
 
- لا ألوم من يأتي للحج بدون تصريح أو من لم يحج بعد، حينما اطلعت على المبالغ الطائلة للالتحاق في حملات الحج المختلفة، فمن المؤسف أن نضطر لدفع مبالغ حتى ننجز شعيرة عظيمة و ركن من أركان الإسلام.
 
- أكثر شيء عانيت منه حتى قبل الحج، هو إبرة التطعيم التي قذفتني مريضاً ليومين.
 
- استطيع أن أقول أن الحج بمجمله لا يحمل أي مشقة أو تعب مثلما قاله الكثير لي، رغم أن هذه الامور تعتمد بشكل أكبر على مستوى الحملة التي التحقت معها، لكن ما اعنيه أن لا يوجد في أي من أعمال الحج ما يضطرك للإرهاق، أما الزحام فتستطيع التعامل معه.
 
- بالفعل الحج عرفة، ايام الحج ذات الأعمال العديدة تقتصر في اليوم التاسع أو يوم عرفة، فهو اليوم الذي يحتم عليك الانتقال كثيراً، و يوم عرفة لوحده يوم خاص للحجاج و له هيبة قد لا يشعر بها غير الحاج، و سوف ترى بذلك كيف ان الجميع طوال مكوثهم في مخيم عرفة يبتهلون لله و يستغلون الدقائق و الثواني في الدعاء بحيث تشعر بجو روحاني عجيب و انك في فرصة قد لا تعوض.
 
- الافتراش منتشر بشدة في مختلف المشاعر، لكن ما يغضبني أنها انتقلت لداخل المساجد بحيث تحول أحد اكبر المساجد في منى و هو مسجد "الخيف" إلى فندق يحجزون فيه المفترشون اماكنهم مما يمنعك من القيام ما هو اساس المكان و هو الصلاة بالطبع.
 
- عكس ما كنت اسمعه من ما سوف اجده من مناوشات بين الحجاج, بل ذهلت ان الجميع من اعضاء الحملة أو الحجاج أو رجال الامن الاخلاق العالية و اتساع صدرهم للمساعدة حتى في اتفه الامور تجدهم يبادروا لمساعدتك او الاعتذار منك لأبسط شيء.
 
- شوارع مكة المكرمة مخجلة و تشعرك انها من العصر الجاهلي أو كأنها تعرضت لكارثة ما، خدمة الحجاج لا يختص فقط في التوسعات و التركيز على المشاعر بل أن الشوارع جزء منها ايضاً.
 
- فكر ألف مرة في اصحاب اهلك معك اثناء الحج.

1 التعليقات:

غير معرف يقول...

اخر ملاحظة من قلب .

إرسال تعليق