Our sponsors

7 مارس، 2014

The Tree of Life



فيلم دراما انتاج عام 2011.

عائلة في متكونة من أب "براد بيت" و أم و ثلاثة ابناء تعيش حياة متواضعة في تكساس في عام 1956، حيث يعاني الأبن الأكبر من حياة متضاربه تجاه تعاليم والده و قوانينه التي يريد فرضها على ابنه من اجل ان لا يكرر أخطائه السابقة.

رأيي:

أخر مرة شاهدت فيلم مشابه له بطريقة العرض الفلسفية و المشاهد الغامضة كان فيلم Space Odyssey، الفيلم يملك طريقة أخراج و سرد غير تقليديه بحيث يبتعد عن كثرة المحادثات و يصور التساؤلات الداخلية للابن حينما يكبر و ايضاً والديه اللذان يطرحا العديد من الأسئلة بصيغة "ماذا لو" ، الاخراج يشعر المشاهد انه طرف ثالث في كل لقطة من الفيلم بطريقة حركة الكاميرا و قربها من مشاهد الفيلم و شخصياتها، و هذا الأسلوب راق لي خصوصاً أنه يناسب فلسفة الفيلم و لا أنسى الطريقة التي يستعرض بها الطبيعة بأدق تفاصيلها و تقلباتها المختلفة و التي قد تتناسب مع تفكير و احاسيس الشخصيات، لكن لم اتمنى ان يسرد و لو بصورة غير مباشرة فلسفة نشأة الأرض بل تمنيت يكون التركيز أكثر على الحياة و الموت، الفيلم قد يتطرق لقصة عادية حينما تستمتع لها، لكنه مزجها بأسلوب فلسفي عن تفاصيل الحياة و كيفية نشأة الانسان تحت رعاية والديه و تقلبات أفكارهم تجاه والدهم الذي يحاول تعليمهم لمواجهة الحياة القاسية، هنا تظهر التناقضات بين شخصية الأب و الابن الأكبر حينما يأمرهم بأمور و هو نفسه سيء في تنفيذها، أو يطلق الكذبات من أجل تلميع صورته أمام أبنائه، رغم أن الكثير قد يصف الاب بالقاسي، لكنني لا أرى ذلك بحيث انه يبادلهم الحب و يحاول أن يهيأ ابنائه للعالم الذي هو لم يستطع مجاراته، بحيث ان احلامه اصبحت سراب و صراعاته نتيجتها سلبية، أنا ارى ان مثل تلك العائلة قد توجد لدينا كثيراً بحيث أن الكثير من الاباء كافحوا كثيراً و لم ينلوا شيئاً يكافئهم أو احرزوا انجاز واحد يتشرفوا به سوى انهم انجبوا هولاء الابناء و لذلك هم الجائزة الوحيدة التي لديهم و الفرصة الاخيرة لتغيير مجرى الحياة، اعجبني عفوية اداء الاطفال و احياناً اشعر انهم ليس جزء من الفيلم بعدم التكلف في الاداء، بينما وجود ممثل بقامة "شين بين" اعتقد انه ليس له داع بما ان دوره بسيط.


0 التعليقات:

إرسال تعليق