Our sponsors

3 أبريل، 2014

انتقام [ريال مدريد] من [دورتموند] بثلاثية

 

في ذهاب دور الثمانية لبطولة ابطال اوروبا، و في ملعب "سنتياجو برنابيو" تغلب ريال مدريد على ضيفه الألماني "بروسيا دورتموند" بثلاثة اهداف نظيفة سجلها في الشوط الأول "جاريث بيل" و "ايسكو" بينما في الشوط الثاني احرز "رونالدو" الهدف الثالث.

اعرف انني منذ فترة لم اكتب تدوينة عن مباريات ريال مدريد، رغم ان مستوى الفريق رائع و لازال ينافس على الثلاث بطولات لكن رأيي بـ "ريال مدريد" بقيادة "انشلوتي" انه يفتقد للشخصية القوية في المواجهات الكبرى حيث خسرها جميعاً، لكن على مستوى التكتيكي الفريق مميز و يملك كوكبة من النجوم من المؤلم ان لا يستطيعوا تحقيق بطولة واحدة و خصوصاً اللقب العاشر.

مباراة اليوم رغم ان الكثير بما فيهم انا ينظر اليها مباراة انتقام و رد اعتبار بعد خيبة الأمل امام "دورتموند" الموسم الماضي، لكنني مع ذلك أرى انها ليست اختبار حقيقي أمام ريال مدريد و الفريق الألماني لا مجال لمقارنته بالفريق الطموح العام الماضي بحيث يفتقد لنصف لاعبيه الاساسين.

على اية حال لا اخفي سعادتي بالفوز الكبير رغم ان النتجية كانت ان تكون اكبر و تمنيتها تصل لاربعة اهداف، لكن ريال مدريد من الواضح يواجهه فريق اشباح اشبه بأحد فرق الدوري الاسباني الصغيرة، يعجبني ريال مدريد حينما يستحوذ على وسط الملعب بوجود "الونسو" بافتكاكه لعدد من الكرات و من ثم نقلها لـ "مودريتش" الذي يصنع هجمة سريعة بقيادة "اسكو" أو احدى انطلاقات "جاريث بيل"، "كارفخال" هو النموذج الذي افتقدته منذ زمن للاعبي ريال مدريد اعني الظهير الذي يساند الهجوم بشكل مثالي و بنفس المتسوى يدافع بشكل اروع، اعجبني ان "انشلوتي" احتفظ بـ "كوينتراو" للدفاع فقط بحيث حد من خطورة "دورتموند" و جعله يركز على جهه واحده، لم اشاهد مباريات ريال مدريد في بداية الموسم و انا اعني لم اشاهد أي مباراة قط حينما يلعب "اسكو" أساسي و الذي فاجئني كثيراً بمستواه و مرونته باللعب و ثقته الكبيره بنفسه بحيث أروع بديل للجوهرة "دي ماريا"، "جاريث بيل" في المباريات الاخيره يلعب بأكثر حيوية من "رونالدو" لكنه دائماً يتسرع في التصرف بالكرة.

مباراة رائعة رغم انني اكرر ليست تحدي حقيقي.

0 التعليقات:

إرسال تعليق