Our sponsors

17 أبريل، 2014

الملك "ريال مدريد" يحصد لقب كأس الملك




ريال مدريد يعود لمنصات التتويج مجدداً أمام خصمه المفضل برشلونة في بطولة كأس الملك، و ينتزع فوزاً بهدفين مقابل هدف من اقدام "دي ماريا" و "جاريث بيل".


في الحقيقة و رغم ريال مدريد خسر في مواجهات الكلاسيكو في الدوري الاسباني إلا انني في جميع المباريات كنت ارى ان الملكي كان الافضل لكن دائماً المباراة تخرج عن التحكم و بعض اللاعبين يخذولنا، الفريق يملك اروع تشكيلة منذ زمن لم ارها و متكاملة رغم بعض هفوات المدافعين، بحيث ان من المخجل انني نتلقى الخسائر و تفلت منا البطولات رغم هولاء النخبة من اللاعبين و انا اعني وجود الجوهرة "دي ماريا" و الساحر "مودريتش" و اللاعب الذي اضفى الكثير للفريق "كارفخال" و حتى في حراسة المرمى نملك عمالقه اثنان "دييجو لوبيز" و "كاسياس"، لذلك دائماً اغضب كثيراً مع كل خسارة و الفريق لا ينقصه شيء سوى العزيمة و الروح القتالية العالية.

مباراة اليوم اظهرت مثل سابقاتها في هذا الموسم و امام برشلونة أن ريال مدريد الأفضل من ناحية هجومية و دفاعية و انا اعني دفاع اليوم كان رائع جداً بالتحديد "بيبي" و اكثر تحديد الاطراف مثل "كوينترا" و "كارفخال" اللذان قدما حاجز لتقدم برشلونة، و بالطبع يجب ان امتدح تكتيك "انشلوتي" الذي كان ذكياً في محاولة احتواء وسط برشلونة، لكن رغم ذلك تمنيت ان يلعب ريال مدريد بشكل هجومي مكثف مثلما بدأ المباراة لأنه تراجع بشكل غير مبرر حتى بعد هدف تعادل برشلونة، و مرة اخرى يظهر فارق رائع بين الفريقين في الهجمات المرتدة التي تبدأ من "مودريتش" ثم "دي ماريا" أو "بيل" إلى "بنزيما" و كان من المفترض ريال مدريد يحرز العديد من الاهداف فقط من خلال الهجمات المرتدة فما بالك لو تقدم ريال مدريد للهجوم الاحظ سهولة تامه في اختراق الدفاع.

يجب ان اكرر اعجابي بـ "دي ماريا" اللاعب الذي ربما لولا وجود "رونالدو" ربما هو اصبح رمز ريال مدريد، و يجب ان اقف وقفة اعجاب و تصفيق و تصفير لهدف "بيل" الخيالي الذي سوف يسجل من اروع اهداف الكلاسيكو، مباراة اليوم اثبتت جانب ايجابي للفريق ان ريال مدريد لا يعتمد ابداً على "رونالدو" و جود "بيل" و "دي ماريا" يعتبرا اضافة خارقة للفريق خصوصاً اذا لعبوا بأكثر حرية، اعلق اخيراً على فريق برشلونة الذي من الواضح انه انتهى حقة الفريق و الجيل و جميع اللاعبين الذين كانوا يتغنى بهم الكثير فقدوا بريقهم ما عدا "انييستا" هو الافضل و المحافظ على مستواه.

ريال مدريد يعيش افضل اوقاته خصوصاً انه لا يزال يصارع على اللقبين الاخرين الدوري و ابطال اوروبا، و اتمنى ان تكون هذه البطولة وقود لتحقيق الثلاثية لما لا ؟











0 التعليقات:

إرسال تعليق