Our sponsors

24 أبريل، 2014

[ريال مدريد] على بعد خطوة من النهائي بعد ترويض [بايرن مينويخ]




مباراة الذهاب على ارض الملكي ريال مدريد و امام الخصم الصعب بايرن ميونيخ تنتهي المباراة بنتيجه ايجابيه لصالح الملوك بهدف من بنزيما في الشوط الأول.


لا شك أغلب مشاهدين كرة القدم بما فيهم مشجعين ريال مدريد يرشحوا الفريق البافاري للفوز أمام ريال مدريد إن لم يحصد البطولة مجدداً، و ليس هذا بغريب لأن ببساطة بايرن ميونيخ يعتبر أفضل من يلعب كرة قدم حالياً، لكن بعد المستوى و الفوز الرائع في كأس اسبانيا أمام برشلونة، ارتفع طموحاتي اكبر و اخذت في التساؤل لماذا لا؟ اعترف لم يعجبني ابداً سيناريو بداية المباراة و الدفاع المستمر من قبل ريال مدريد بما ان الفريق على ارضه و كذلك يملك لاعبين كبار ممكن حسم النتيجه، لكن بعد هدف ريال مدريد لم امانع ابداً ان يستمر الفريق على هذا المنوال مع التخوف الشديد من ان الملكي لن يستطيع الصمود بهذا الشكل.

في هذه المباراة حدثت أمور كثيرة لأول مرة استدركها، نعم كثيراً ما اسمع ان الملكي افضل الفرق في الهجمات المرتدة لكنني كنت دائماً اقول لابد ان هناك افضل منه، لكن مع هدف بنزيما الذي خرج من هجمة مرتدة سريعة لم يستطع احد ان تصل للمرمى بهذه السرعة العالية، و لذلك بدأت استوعب ان ريال مدريد بالفعل من افضل ان لم يكن الافضل من ناحية الهجمات المرتدة و كيف لا؟ و نحن نملك لاعبين اشبه بالعدائين من دي ماريا و رونالدو و جاريث بيل، في الشوط الثاني استوعبت امر اخر و هو انني بالغت في وصف قوة بايرن ميونيخ، نعم فريق يملك قوة هجومية مرعبة و وسط عملاق متماسك لكن لاحظت كلما ريال مدريد يستحوذ على الكرة و يكون له الجرأة بالهجوم تنكشف خيوط الفريق الألماني بحيث ان امكانية التسجيل سهلة، و هذا ما حدث مع تضييع عدد من الفرص الساذجة التي اخشى ان نبكي عليها في الاياب، لا أعرف هل انشلوتي و لاعبين ريال مدريد بالغوا فعلاً في تضخيم قوة بايرن ميونيخ؟

في جانب اخر، نجم مباراة اليوم بلا شك هو كوينترا لم اكن ادرك ان اللاعب يملك الكثير في جعبته منذ ان قدم لريال مدريد، و بالفعل اشعرني بضعف مارسيلو بحيث أن الاول يتميز من الناحية الدفاعية و الهجومية لكن الثاني ضعيف جداً من الناحية الدفاعية، قلبي الدفاع قدموا مباراة كبيرة و ربما هي المبارة الأكثر التي اشاهد تفوق راموس و بيبي في الكرات الهوائية بعد ما كانت دائماً نقطة ضعف.

لا اريد الاحتفال الآن، من جهة هناك مبارة اخرى في ملعب صعب يجب ان يضحي ريال مدريد بكل شيء إذا اراد ان يخرج منها حياً، و من جهة اخرى لا اصدق اننا منذ سنين وصلنا لخطوات قليلة من النهائي و اللقب العاشر المفقود.

0 التعليقات:

إرسال تعليق