Our sponsors

12 يناير، 2015

The Bourne Legacy



فيلم أكشن صدر عام 2012

بعد ما أحدثه العميل السابق "جيسون بورن" من ثقب و فضيحه تجاه احد برامج الاستخبارات الامريكية السرية المعروف باسم "تريدستون"، لازالت الاستخبارات لديها احد البرامج السرية الاخرى المعروف باسم "اوتكوم" و حيث هو الاخر عرضه للكشف لذلك حتى لا تحدث الكارثة يتم الامر بإغلاق البرنامج و قتل كل العملاء المشاركين فيه بما فيهم "آرون كروس" الذي يستطيع النجاه بحياته.


بعد نهاية ثلاثية أفلام "بورن" لم اكن اتوقع شيئاً كبيراً من هذا الفيلم، في الحقيقة افلام "بورن" لن تصبح مثلما هي بدون شخصية "بورن"، لذلك الفيلم بدا شيئاً مختلفاً و هو يسلك قصة اخرى و طريق اخر تماماً كأنه فيلم اخر، لو اعطي انطباعي كفيلم مستقل فهو ممتع بشكل عام، لكن كجزء من سلسلة "بورن" فهو افتقد للكثير حتى يسير مع نهج السلسلة، حيث الافلام السابقة كانت تملك الكثير من المقومات المشوقة، و اهمها ان الشخصية فاقدة للذاكرة و لا تعرف شيء عن ماضيه و عن حقيقة برنامج "تريدستون"، إضافة إلى ان "بورن" كان هو الصياد و الذي يسير إلى قعر الاستخبارات الامريكية لمعرفة الحقيقة، لكن هذا الفيلم يختلف تماماً حيث في الغالب البطل يريد الهروب و لا يوجد هدف او امر لكشفه او فضحه، حتى ماضي شخصيته عاديه جداً، إضافة إلى جانب الغموض و اساليب افلام المؤامرات و الاستخبارات كانت مفقوده في الفيلم، حتى البطل لم يكن يتمتع بالذكاء و الحيله مثلما كان يفعل "بورن" الذي في الكثير من اللحظات الحرجه يحلها بأحد حيله الذكيه، على عكس شخصية "آرون" الذي يضطر سريعاً للعنف، اضافه فكرة العقار الذي يتناوله "آرون" فكرة سيئة و المشكلة انها هدف الشخصية الاساسي و هذا مثلما ذكرت اخرجنا من اطار افلام "بورن" الذي تركز على اسلوب الاستخبارات و الغموض، وجود "إداورد نورتن" لا داعي له لان ببساطة شخصيته عديمة الفائدة، لكن اعجبني دور الممثلة "ريتشل وايز" خصوصاً لو تكون متوترة دورها كان متقن و جميل، الفيلم نهايته محبطه و اشعرتني و كأن احداً اقتطع من الفيلم شيئاً مفقوداً.



0 التعليقات:

إرسال تعليق