Our sponsors

27 يناير، 2013

القاتل المأجور بوجهه القبيح في [Hitman: Absolution]


اصلع , ربطة عنق حمراء , تلك هي ملامح أحد أكثر شخصيات الفيديو جيمز تميزاً , العميل 47 الذي توقف عن الظهور منذ 6 أعوام و توقفت معها عجلة تطوير سلسلة Hitman , لماذا كنت سعيداً جداً بعد كل هذه الأعوام حينما عادت في هذا الجيل ؟ لأنها باختصار سلسلة تسلل وضعت لنفسها صنف جديد لوحدها لا تشاركها الألعاب الأخرى , سلسلة كانت مميزه جداً عن اي لعبة تسلل أخرى لهذا نحن نتعطش لها حينما يصدر اي جزء جديد , و ما بالك أن تعود بعد غياب طويل , لكن العودة للاسف لم تكن حميده ابداً.

سلسلة Hitman هي لعبة تسلل و خلسه من تطوير IO Interactive  و نشر Eidos , صدر الجزء الأول تحت اسم Hitman: Codename 47 عام 200 حصرياً على جهاز الـ PC , بينما الجزء الثاني صدر عام 2002 تحت اسم Hitman 2: Silent Assassin و كان متعدد المنصات , الجزء الثالث Hitman: Contracts صدر عام 2004 , أما الجزء الرابع Hitman: Blood Money صدر في عام 2006 , الجزء الخامس -و هو حديثي- صدر عام 2012 تحت اسم Hitman: Absolution يستمر من تطوير IO Interactive لكن Square Enix اشترت حقوقها كناشر , اللعبه نالت على معدل مراجعات 84.83% طبقاً لموقع GameRankings , موقع IGN منح اللعبه تقييم 9 من 10 , بينما موقع GameSpot اعطى اللعبه تقييم 7.5 من 10 .

نبذة :

"Diana Burnwood ديانا بورنود" مرشدة العميل 47 في وكالة ICA للقتله المأجورين , تقوم فجأه بتعطيل الوكالة و إحداث أضرار كبيره في نظامها و معلوماتها و بعد ذلك تختفي عن الأنظار , لذلك يتم أعتبار "ديانا" خائنة و يجب القصاص منها و إضافه إلى ذلك جلب فتاة مراهقه برفقتها تدعى "Victoria فكتوريا" , و كل هذه المهمة يجب أن ينفذها اكثر قاتل محترف و خبير و هو بالطبع العميل 47 , لكن تلك الفتاه "فكتوريا" تحمل اهميه كبرى من بعض العصابات و الوكالة نفسها لذلك يحتم على العميل 47 حمايتها و اغتيال كل من له صله في العمليه حتى يعرف الحقيقه .

العميل 47 اصبح صيداً و ليس فريسه

المميزات :

- وجود نظام الـ Cover لأول مرة في السلسلة .

- نظام الـ Instinct الجديد الذي يجعلك تتنبأ بدوريات الحراس .

- التنكر بملابس أي شخص لتضليل الأعداء و عدم كشفك .

- إمكانية استخدام الأكشن على طريقة لعبة Splinter Cell: Conviction .

صورة من التقاطي

رأيي :

اتعجب في الحقيقه أن سلسلة ناجحه بحجم Hitman صدر لها أربعة اجزاء على اجهزة الجيل السابق و مع ذلك يوجد القليل من لعبها أو لديه فكرة شامله عنها , ما دعاني لهذا الحديث هو حينما صدر الجزء الخامس ظن الكثير أن هذا هو أسلوب السلسلة من القِدم , حيث هناك لا يعرف نوعية الأضافات "الكارثية" للعبه التي اصابت السلسلة في مقتل و فقدت من رونقها و هيئتها المثاليه , Hitman: Absolution احدثت الكثير من التغيرات الغير موفقه تماماً و نقلت اسلوب اللعبه إلى شكل مختلف تماماً عما كانت تتميز به , و سبق ان كتبت تدوينة للجزء الثاني Hitman 2: Silent Assassin استعرضت فيها خصائص اللعبه الأصليه , و أنا الآن سوف أحدث مقارنة بين الاجزاء السابقه و هذا الجزء حتى تعرفوا لماذا أغلب عشاق هذه السلسلة وصفوا هذا الجزء بـ وصمة عار على اسم Hitman .

نظام تنكر عقيم , و أسلوب شك مضحك

يجب أن تعرف في البداية عزيزي اللاعب الجديد على سلسلة Hitman , أن تلك السلسلة لطالما تميزت بأسلوبها في استخدام طريقة مختلفه في التسلل و الخلسه , فـ هي قد خلقت لنفسها أسلوب خاص في الجاسوسيه يعطيك انطباع بأنك بالفعل قاتل محترف بارد الدم , بحيث أن تقريباً جميع ألعاب التسلل الأخرى يتوجب على اللاعب التخفي دائماً من الأعداء و أن لا يروك بأي شكل كان , لكن سلسلة Hitman تجعلك تواجه الاعداء وجهاً لوجه و تخترق صفوفهم و أماكنهم السرية و تسير بكل ثقة بين الحراس و تصل إلى هدفك و القضاء عليه دون أن يشعر أحد بذلك , و ما يجعلك تفعل هذا الشيء هناك أحد مزايا السلسلة المشهوره و هو أسلوب التنكر الذي تتمتع به اللعبه بحيث تستطيع ارتداء ملابس مختلفه على حسب ما تقتضيه المهمه و المكان , و في مقابل ذلك هناك نظام الشك و هو عداد يدلك على مدى انكشاف أمرك أمام الحراس و ذلك فقط حينما ترتدي ملابس غير مناسبه و تدخل بها في أماكن غير مصرحه لك , أو حينما تقوم بأي عمل غريب مثل الركض أو التسلق أو استخدام سلاحك , حسناً , إلى هنا اتوقف عن سرد ما كانت تفعله السلسلة طوال أربعة أجزاء , لكن ما ابتدعه جزء Hitman: Absolution هي خصائص و أفكار قتلت تماماً من متعة التنكر و جعلته غير مفيد كلياً و اصبحت اللعبه مثلها مثل بقية الالعاب لا تتميز بشيء اخر , مثلاً الفكرة الحمقاء التي تقتضي حين ارتدائك لملابس معينه مشابهه للحراس فسوف تكون عرضه للكشف و الشك سريعاً ! نعم يجب عليك ان ترتدي ملابس مختلفه عن الحارس حتى لا يتعرف عليك , هذه الفكره جعلت من التنكر بالملابس غير فعّاله لدرجه انه يجب عليك الاختباء من الحراس رغم انك عملياً تعتبر متنكراً ! و هذا الأسلوب جعلني طوال اللعبه اعيش حالة و كأنني مختنق من شدة الارهاق الذي ينتابك حينما تريد تلاشي اي شخص يرتدي ملابسك , قد تكون نظرة المطور يريد منها الواقعيه لكنها ظهرت بشكل غير منطقي تماماً , فكيف بالله عليكم جماعة مؤلفه من مئات الحراس يمكن أن يحفظ أشكال زملائه ذو الكم الهائل من العدد ؟ و كيف يمكن ان يميزك بلمح البصر حتى و لم تعطيه فرصه للتأمل في وجهك ؟ اي قدرة خارقة تلك و اي عين ذو اشعه حراريه يمكنها تميز الحراس الحقيقين و المزيفين ؟ المضحك أن بعض المراحل هدف الحراس البحث عن شخص معين لكن من المفترض ان يتم التركيز و البحث عن الاشخاص العادين و ليس ان يشتبه أولاً بزملائه في العمل ! و المضحك أكثر ان المطور في حالة بائسه غبيه يريد إثبات وجة نظره و ذلك حينما ترتدي ملابس يحتوي بها قناع العميل 47 لن يرتديه ! في الاجزاء السابقه كانت أكثر ذكاءً و ذلك حينما تقف لوقت طويل امام حارس ما سوف يزداد عداد الشك تدريجياً إلى ان تسير بعيداً عنه او تعطيه ظهرك , و لكن هذا الجزء حتى و من مسافات بعيده يبدأ في التساؤل و الاستغراب و يكشفك سريعاً و كأن الحراس معتادين أن هناك دائماً شخص متنكر بملابسهم !  ميزة التنكر التي كانت تعطيك شعور القاتل المحترف و هو يسير بين الاعداء اختفت في هذا الجزء و اصبح عليك ان تختبيء إذا لم تجد ملابس مختلفه عنهم و هذا ما يعبر عن إعدام فكرة التنكر نهائياً , و ما زاد الطين بله هو وجود النظام الجديد كما يطلق عليه الـ Instinct و هو الوسيلة الوحيده و الغبيه التي لديك حتى تتجاوز الحراس , و ذلك بوجود عداد معين كلما شعرت أنك على وشك الانكشاف استخدم هذه الخاصيه و سوف يزيل الشك شيئاً فـ شيء , و السيء ايضاً هو ان هذا العداد له حد معين و ينتهي , في هذه الحاله سوف تجبر مجدداً على قلب لعبة Hitman إلى لعبه تسلل اخرى و يجب عليك استخدام الـ Cover و الاختباء من الاعداء و هذا ما لم اعهده ابداً في هذه السلسلة التي لطالما تجعلك في قلب عرين الأعداء و تملك كافة الحرية فيما تفعله في حدود المعقول و ليس ما اعتمدت عليه هذا الجزء في الاختباء كثيراً .

اللعبه اصبحت ترغمك كثيراً على الاختباء , يا للعار

روح الاغتيال مفقود , مع تنوع جيد في تصميم المراحل

ما تميزت به سلسلة Hitman في مهامتها هي فكرة الأغتيال و هي التي كانت تعتبر عنصراً رئيسياً في كل مرحلة لا يمكن ان تخلو منها , بحيث يتم تحديد هدف معين و سوف تعطيك اللعبه مساحة شاسعه من المكان للبحث و الوصول إلى هذا الهدف بأفضل طريقة لا يمكن أحد كشفك , إضافه إلى ذلك سوف تسرد إليك خيارات مختلفه و أماكن واسعه لاختيار أساليب متعدده لاغتيال هدفك , و لطالما كانت سلسلة Hitman أفضل من اتقن فكرة الاغتيال في خلق أجواء رائعه تعطيك شعور بمتعة الاغتيال , لكن ماذا حدث في Hitman: Absolution ؟ رغم وجود مهمات اغتيال لكن في المقابل هناك عدد كبير من المهات الفارغه التي تهدف إلى أن تذهب من النقطه أ إلى النقطه ب , أو إنجاز بعض المهمات البعيده كل البعد عن مهمات الاغتيال بحيث اخذت طابع مختلف عن أسلوب السلسلة , و الكارثه الكبرى هي ان هناك عدد كبير من المهمات الخطيه السيئه و التي لم تكن يوماً السلسلة تفعل ذلك , ألم أقل لكم أن هذا الجزء ليست لعبة Hitman ؟ دعونا نتحدث عن مناطق اللعبه و التي انحصرت بشكل كبير في دولة واحده بعكس ما كانت تفعله السلسلة , سوف اتجاوز هذه النقطة و أتحدث عن مهمات الاغتيال الموجوده في اللعبه , في Hitman: Absolution و حمداً لله لم يتناسوا مهمات الاغتيال و لكن في الحقيقة الاهداف التي تغتالها مجرد اشخاص غيرمثيرة للاهتمام تم وضعهم لتجاوز المرحلة فقط , اعني لو اقارن مهمات الاغتيال في الاجزاء السابقه سوف تلاحظ هناك هدف واحد في كل مرحلة و يتطلب القضاء عليه وقت من التخطيط للوصول إليه و تشعر بمدى اهمية ذلك الشخص و ما يملكه من هيبه بحيث يحتم عليك اختلاق طرق للقضاء عليه , لكن من شدة سهولة مهمات الاغتيال في هذا الجزء هو انهم اصبحوا يضعوا ثلاثة اهداف في مرحلة واحده و تستطيع القضاء عليهم بسهولة حتى دون ان تشعر بأهمية الهدف أو أنهم مثل اي عدو أخر تقتله , نعم بعض مراحل الاغتيال يوجد بها طرق مختلفه رغم انها لا تقارن بالاجزاء السابقه , لكن رغم ذلك سهولة الوصول إلى الهدف جعل من خيارات الاغتيال التي لديك دون فائده , في الاجزاء السابقه بعض الاهداف كان من الصعوبه الوصول بالقرب منه لذلك يحتم عليك و رغماً عنك البحث عن طريقة قتل غير مباشرة , لكن هذا الشيء لا يوجد في Hitman: Absolution , و أكثر ما اضجرني أن بعض مراحل اللعبه تستغفل اللاعب بحيث تشعر أنك تملك الكثير من الخيارات لكن حينما تحاول استكشافها و حصرها تجدها قليله أو بعضها ذو أسلوب محدد , لكن حتى اعطي كل حقاً حقه اعجبني جداً تصميم عدد من المراحل خصوصاً تلك التي تجدها مكتظه بالناس حيث تعطيك شعور رائع , أجواء الاحتفالات و الكرنفالات و الضجيج و زحام الناس بلا شك استوديو IO Interactive هو أفضل من اتقنها , مثلاً مرحلة احتفالات السنه الجديده أو مرحلة النادي الليلي و كذلك مرحلة حلبة المصارعه , اعجبني جداً الطريقة التي تم إخراج هذه الأجواء بحيث تجعلك تعيش بها و بشكل عام تصميم المراحل في هذه اللعبه كان جيداً رغم انهم لم يستغلوها بشكل مثالي , ايضاً اعجبني جداً اعطاء روح للحراس و الاشخاص الذين من حولك وذلك من خلال التفاعل المستمر بحوارتهم المتعدده و نشاطتهم المختلفه بحسب أماكن المهمه , هذا الشيء للأمانه كنت افتقده بشدة في الاجزاء السابقه للعبه بحيث تشعر و كأن الحراس عبارة عن روبورتات , بينما هنا نجحت اللعبه في ضخ الروح في تصرفات الاعداء و اعني بالتحديد الحوارات التي لا تتوقف و كذلك تفاعلهم مع ما تفعله أنت من تصرفات , شعور الحياه المستمره في الحقيقه من النادر اراه في ألعاب اخرى , رغم ذلك ان أسلوب اللعبه نفسها يفسد جزء من متعتها , لأنك لا تستطيع اخذ راحتك في الاستماع لهم أو مشاهدة ما يفعلوه بسبب نظام الشك المكسور , كذلك من ضمن الاشياء التي افتقدتها هي خريطة اللعبه التي ظهرت هنا بشكل صغير و مبهم و تدلك فقط على تحركات الحراس من حولك , بينما في الاجزاء السابقه كانت تخبرك بشكل مفصل عن طوابق المكان و موقع الهدف بالتحديد , قد يقول احد أن الاسلوب الجديد افضل كونه أكثر تحدي لكنني اشتقت للخريطه القديمه نظراً لأنني تعرضت لمواقف لا اعرف موقف تحركات الحراس جيداً إذا هم بداخل غرفه ما او خارجها مثل تلك التفاصيل كانت مفقوده في خريطة هذا الجزء .

تصميم مراحل الأزدحام ممتاز

إخراج المقاطع السينمائيه جيد , و قصه مبتذله غير منطقيه

كنت في السابق أقول أن سلسلة Hitman لا ينقصها سوى قصة متقنه لـ تتويج جمال اللعبه بشكل عام , لكن بعد ما تم التركيز في القصه في Hitman: Absolution و التي ظهرت بشكل سيء تمنيت ان ترجع اللعبه بطريقة لقصتها العاديه , قصة هذا الجزء بدأت بشكل سيء جداً حينما تم التخلص من احد شخصيات السلسلة الرئيسيه في مقدمة اللعبه , و انطلقت القصه بعد ذلك في أخذ بعد أخر بعيد عن الاجزاء السابقه بحيث جعلت من أن شخصية العميل 47 صيداً و ليس فريسه , ربما ذلك كله سوف اتقبله إذا تم صياغه القصه بشكل ممتاز , لكنها ظهرت بشكل مبتذل و مليء من الاحداث الغير منطقيه ابداً , إضافه إلى طريقة تداخل شخصيات جديده بشكل لا يخدم اللعبه و غير مثيره للاهتمام و تم إضافتها فقط للزياده , خصوصاً شخصية "فكيتوريا" التي كانت محور القصه لكنها في الحقيقه شخصيه عديمة الفائده , لكن حتى لا اهضم اللعبه فـ هناك شخصيات أعجبت بها خصوصاً تلك التي تملك نزعه من الهلوسه و الجنون و لديها طريقه مميزه في الكلام , بينما شخصية العميل 47 في بعض المشاهد يحتفظ بشخصيته المعروفه لكن بعضها ظهر بشكل سيء لدرجة و كأنه عميل هاوي و ليس محترف ! ربما العامل الوحيد الذي اعجبت به هو تسليط الضوء على وكالة ICA و التي لم يتم التعمق بها ابداً في الاجزاء القادمه , إخراج المقاطع السينمائيه بغض النظر عن محتواها كانت ممتازه و ما اعجبني أكثر هو بعض اللمسات التي ظهرت في اللعبه و كانت مميزه جداً و تناسب شخصية العميل 47 و لعلي أذكر اسم مرحلة End of the Road كـ واحده من أفضل لحظات اللعبه و ربما أفضل شيء خرجت به اللعبه كلياً , لكن بشكل عام القصه أضعفت من اللعبه أكثر مما ظهرت عليه و كان هناك الكثير من اللحظات السيئه جداً في قصة اللعبه و التي أخذت اسأل نفسي مراراً و تكراراً هل أنا العب لعبه من سلسلة Hitman ؟

إخراج المقاطع السينمائيه جيده لكن لم تخدم القصه

الخلاصه :

بعد غياب و انتظار طويل تعود سلسلة Hitman بوجهها القبيح , لم اكن يوماً اتمنى ان اراها بهذا الشكل المبتذل , حيث تم القضاء على الكثير من خصائص السلسلة و اصبحت توجه اللعبه بشكل بعيد عما كانت تتميز به , نظام تنكر عقيم و اسلوب شك مضحك , و قصة غير منطقيه , للاسف Hitman: Absolution أكبر خيبة أمل لي في هذا الجيل .


2 التعليقات:

غير معرف يقول...

u r mad m.a.d i like you

Ibra Himo يقول...

أشكرك على الموضوع والمشكل أنها سهلة ليست مثل hitman 2

إرسال تعليق