Our sponsors

1 سبتمبر، 2014

الوداع ألونسو و دي ماريا



كوني مشجع مدريدي و هذه المدونه جزء من حياتي، لابد أن اعبّر فيها عن عزائي لاثنين من أروع اللاعبين الذين مروا على نادي ريال مدريد، بالنسبة لي اعتبرهم جزء من تاريخ الفريق و سبب رئيسي لبطولات ريال مدريد ابرزها اللقب العاشر المفقود، اشتقت اكثر لـ الساحر الارجنتيني دي ماريا و العازف الاسباني الونسو بعد ثاني مباراة في الدوري الاسباني حينما تلقى الفريق الملكي هزيمة صاعقة من ريال سوسيداد، توقعت لوهله ان تلك النتائج ودعتها إلى الأبد.

دي ماريا رغم ما يقدمه اللاعب من عطاء كبير لقميص ريال مدريد لكن دائماً ارى انه لاعب لا يعطى حقه الوافي من قبل المشجعين و حتى النقاد، لولا وجود رونالدو ربما اصبح هو الرقم الأول في الواجهه، حرفياً محرك الفريق و اللاعب الوحيد الذي يقدم كل ما يملكه طوال تسعين دقيقه، كم من مباريات توقعت اننا خسرناها لكن لدغة دي ماريا انقذتنا، و كم من بطولات كسبناها بفضل عطائه و روحه التي لا تتوقف عن العمل، و اتذكر منها عرضية هدف رونالدو في بطولة كأس الملك، و المرواغة ثم التسديده و هدف جاريث بيل في بطولة كأس ابطال اوروبا و اللقب العاشر.

لاعب ليس فقط أنه الأفضل في صنع الكرات و تقديمها على طبق من ذهب لزملائه، لكنه في نفس الوقت يجيد الادوار الهجوميه و الدفاعية و لا ننسى انه الكرزة التي توضع في منتصف الكعكة اثناء الهجمات المرتدة الخاطفة و السريعة.

الاستغناء عنه اكبر خطأ ارتكبه إدارة ريال مدريد، و لا اعرف كيف انهم يعتقدوا ان اللاعب الناشيء الكولومبي خيمس رودريغز سوف يحل مكانه، و انا في الحقيقة لم انبهر بهذا اللاعب اثناء كأس العالم و لم ارى فيه شيء مميز، كيف من الممكن نريد صقل موهبة لاعب بينما لدينا الموهبة المتكاملة المثالية؟ خيمس ظهر في المباريات القليله مستواه العادي و يفتقد للسرعة و التغطيات الدفاعية و حتى لا يملك الحلول الخارقة الذكية التي يمتاز بها دي ماريا و سرعة البديهه، خروجه سوف يكسر عظم اساسي في ريال مدريد و لاعب صعب يتم تعويضه.

و الجانب الاخر و الصفعه في الخد التالي، صعقة اعلان خروج الونسو.

لاعب يعتبر ايقونة فريق ريال مدريد التي لا تنسى، ربما ربما توني كروس سوف يقدم شيء من اداءه، لكن رغم ذلك لم اتوقع او اتخيل الونسو بغير قميص ريال مدريد، روحه العاليه و اسلوبه القيادي الكبير سوف افتقده كثيراً، حيث كنت دائماً اطالب ان يأخذ اشارة الكابتن.

الونسو يملك التوازن و الرابط ذو الحبل الحديدي بين خط الوسط و الدفاع، لطالما إذا فقد ريال مدريد الحلول يرجع الكره إلى الونسو فهو سوف يجيب الجميع على نداء الاستغاثه.

دي ماريا و الونسو بالنسبة لي جزء من صناعة تاريخ ريال مدريد و احمق من يظن غير ذلك، دي ماريا خصوصاً لاعب يستحق تقاتل الادارة بأن تحافظ عليه، لطالما كنت معجب به و انه لاعب ذو قدرات خارقه استغرب كثيراً من عدم تقديرها، بينما الونسو رغم انه تقدم في العمر كثيراً لكن توقيت الخروج كانت مثل رصاصة الرحمة.

ريال مدريد من دون دي ماريا و الونسو سوف يصبح فريق مختلف اخر، و ربما سوف نسقط في حفرة الخطيئة التي احدثناها منذ زمن، هل بالفعل اللقب العاشر هو الحلقة الاخيرة؟







0 التعليقات:

إرسال تعليق